يعد فيروس حمى الخنازير الإفريقية احدى أنواع عائلة فيروسات الأسفار، ويُسبب هذا الفيروس في حدوث  حمى نزفية مع ارتفاع معدلات النفوق في الخنازير الداجنة، ويستوطن في جنوب الصحراء الكبرى في إفريقيا، وينتقل عن طريق مفصليات الأرجل مثل القراد.

 

ما هو فيروس حمى الخنازير الإفريقية

 

فيروس حمى الخنازير الإفريقية (African Swine Fever virus): هو فيروس كروي كبير الحجم، يبلغ قطره من 175-215 نانومتر، وذو كابسيد عشاري الوجوه، وجينوم مكون من الحمض النووي منقوص الأكسجين.

 

تركيب فيروس حمى الخنازير الإفريقية

 

يتكون فيروس حمى الخنازير الإفريقية من:

 

  • يتكون فيروس حمى الخنازير الإفريقية من الكابسيد والمادة الوراثية.

 

  • تتكون المادة الوراثية لفيروس حمى الخنازير الإفريقية من جينوم مكون من DNA، وجينات، وإطارات قراءة مفتوحة.

 

  • من أهم البروتينات الموجودة في فيروس حمى الخنازير الإفريقية هي: بروتين p72 المكون للكابسيد، وبروتين المصفوفة.

 

خصائص فيروس حمى الخنازير الإفريقية

 

يمتلك فيروس حمى الخنازير الإفريقية العديد من الخصائص، وهذه الخصائص:

 

 

  • يندرج فيروس حمى الخنازير الإفريقية تحت عائلة فيروسات الأسفار (Asfarviridae)، وجنس فيروسات الأسفار (Asfivirus)، وهو النوع الوحيد في هذا الجنس، والاسم العلمي له هو (African swine fever virus)، ويتم اختصاره ASFV.

 

  • يتكون جينوم فيروس حمى الخنازير الإفريقية من حمض نووي منقوص الأكسجين، ثنائي السلسلة وخطي ويسمى dsDNA.

 

  • يبلغ طول جينوم فيروس حمى الخنازير الإفريقية من 170-190 كيلو بايت، ويحتوي على متواليات النهاية المكملة، وإطارات قراءة مفتوحة لا تقل عن 150، وأكثر من 180 جيناً.

 

  •  يتشابه فيروس حمى الخنازير الإفريقية مع فيروسات الحمض النووي الكبيرة والفيروسات العملاقة.

 

  • يقوم فيروس حمى الخنازير الإفريقية بتشفير الإنزيمات المطلوبة؛ وذلك لتكرار ونسخ الجينوم الخاص به.

 

  • يقوم فيروس حمى الخنازير الأفريقية بنسخ جينومه عن طريق عناصر نظام إصلاح استئصال القاعدة، والبروتينات البنائية، والعديد من البروتينات الضرورية للتكاثر في الخلايا، والتي لها دور في بقاء الفيروس وانتقاله في خلية العائل.

 

  • تحدث عملية التكاثر والتجميع لفيروس حمى الخنازير الأفريقية في مناطق منفصلة حول النواة من الخلية، والتي تسمى مصانع الفيروسات للتكاثر والتجميع.

 

  •  يتم نقل النسخ الفيروسية الجديدة لفيروس حمى الخنازير الأفريقية إلى غشاء البلازما على طول الأنابيب الدقيقة حيث تحدث عملية التبرعم.

 

  • تحدث عملية تجميع الكابسيد لفيروس حمى الخنازير الأفريقية على الأغشية المعدلة من الشبكة الإندوبلازمية، وتشكل المنتجات من البروتينات المتعددة المعالجة الغلاف الأساسي بين الغشاء الداخلي ونواة البروتين النووي.

 

  • يتم الحصول على غشاء خارجي إضافي لفيروس حمى الخنازير الإفريقية عندما تتبرعم جزيئاته من غشاء البلازما.

 

  • يقوم فيروس حمى الخنازير الإفريقية بترميز بعض البروتينات، والتي تقوم بتثبيط مسارات الإشارات في الخلايا الضامة المصابة؛ مما يؤدي إلى تعديل النشاط النسخي لجينات الاستجابة المناعية، بينما يقوم البعض الآخر من البروتينات التي تمنع موت الخلايا المبرمج للخلايا المصابة؛ لتسهيل إنتاج النسخ الفيروسية الجديدة.

 

  • تقوم بروتينات الغشاء الفيروسي لفيروس حمى الخنازير الإفريقية بتعديل تفاعل الخلايا المصابة بهذا الفيروس، والفيروسات خارج الخلية مع مكونات خلية العائل.

 

  • يستهدف فيروس حمى الخنازير الخلايا أحادية الخلية، وخلايا البلاعم، ويتكاثر فيها.

 

  • يحدث تكاثر فيروس حمى الخنازير الإفريقية في مناطق المصانع السيتوبلازمية حول النواة.

 

  • يُصيب فيروس حمى الخنازير الإفريقية الخنازير فقط، ويُسبب لها حمى نزفية قاتلة تسمى حمى الخنازير الأفريقية، وينتقل هذا الفيروس عن طريق مفصليات الأرجل مثل القراد الناعم، وتكون العدوى به في الأغلب بدون أعراض، ولكن يمكن لبعض السلالات أن تسبب موت الحيوانات في أسرع وقت، أو خلال أسبوع من الإصابة.

 

  • يستوطن فيروس حمى الخنازير الإفريقية في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، ويوجد في البرية بين القراد والخنازير البرية والأدغال والخنازير، وقد تم وصف المرض لأول مرة بعد أن جلب المستوطنون الأوروبيون الخنازير إلى المناطق الموبوءة بهذا الفيروس، وهو فيروس معدي ناشئ.

 

  • قد تصاب الخنازير بحمى شديدة في الشكل الحاد من المرض الناجم عن سلالات شديدة الضراوة بفيروس حمى الخنازير الإفريقية الخنازير، ولكن لا تظهر أي أعراض أخرى ملحوظة في الأيام القليلة الأولى، ثم تفقد الخنازير الشهية تدريجياً وتصاب بالاكتئاب، وتتحول أطراف الخنازير ذات البشرة البيضاء إلى أرجوانية مزرقة، ويظهر النزيف على الأذنين والبطن، وترقد مجموعات من الخنازير المصابة معاً وهي ترتجف وتتنفس بشكل غير طبيعي، وأحياناً تسعل؛ وإذا وقفت فإنها تبدو  غير مستقرة على أرجلها.

 

  • قد تصاب الخنازير حديثة الولادة بفيروس حمى الخنازير الأفريقية، ويُسبب لهاما يسمى بالرعاش الخلقي، وقد تحدث عمليات اجهاض للخنازير إذا أصيبت أثناء الحمل.

 

  •  تفقد الخنازير المصابة بفيروس حمى الخنازير الإفريقية  وزنها وتصبح نحيفة، وتظهر عليها علامات الالتهاب الرئوي وتقرحات الجلد وتورم المفاصل، في حالات العدوى المعتدلة بفيروس حمى الخنازير الأفريقية.

 

  • تتشابه أعراض فيروس حمى الخنازير الأفريقية مع الأعراض السريرية لفيروس حمى الخنازير التقليدية، وعادة ما يتم تمييز الفيروسين عن طريق التشخيص المختبري، ويتم إجراء هذا التشخيص عادةً بواسطة فحص ELISA، أو PCR؛ عن طريق عزل الفيروس من الدم أو الغدد الليمفاوية أو الطحال أو مصل الخنزير المصاب.

 

  • تم إنتاج أول لقاح ضد فيروس حمى الخنازير الأفريقية في عام 2022 من قبل دولة فيتنام.

 

  • لا يُصيب فيروس حمى الخنازير الإفريقية الإنسان، ولا ينتقل له، ولا يتسبب له بأي مرض.

 

دورة حياة فيروس حمى الخنازير الإفريقية

 

تكون دورة حياة فيروس حمى الخنازير الإفريقية على النحو الآتي:

 

  • يؤدي ارتباط البروتينات الفيروسية لفيروس حمى الخنازير الإفريقية بمستقبلات خلية العائل إلى التوسط في الالتقام الخلوي للفيروس في تلك الخلية.

 

 

  • يتم تحرير جينوم الحمض النووي لفيروس حمى الخنازير الإفريقية في السيتوبلازم.

 

  • يتم نسخ الجينات الفيروسية المبكرة لفيروس حمى الخنازير الإفريقية؛ حيث يبدأ تكرار جينوم الحمض النووي في السيتوبلازم بعد حوالي 6 ساعات من الإصابة.

 

  • يتم نسخ الجينات الفيروسية المتأخرة لفيروس حمى الخنازير الإفريقية بما في ذلك البروتينات البنائية بعد تكرار الحمض النووي.

 

  • يحدث تجميع الفيروسات الجديدة في المصانع الفيروسية السيتوبلازمية.

 

  • يتم تجنيد صهاريج شبكية إندوبلازمية، وتحويلها لتكوين أغشية فيروسية سليفة، والتي تمثل أول بنى فيروسية يمكن تحديدها.

 

  • تصبح الأغشية الفيروسية جزيئات عشرونية الوجوه من خلال التجميع التدريجي لطبقة الكابسيد الخارجية المكونة من البروتين p72.

 

  • تتشكل قشرة المصفوفة والتي تحتوي على بروتين المصفوقة، ويتم تعبئة وتكثيف الحمض النووي الفيروسي والبروتينات النووية.

 

  • تهاجر الفيروسات الجديدة إلى غشاء البلازما على الأنابيب الدقيقة، لتتبرعم وتخرج من خلية العائل.

 

في النهاية إن فيروس حمى الخنازير الإفريقية هو عبارة عن فيروس كروي كبير الحجم، يُصيب الخنازير فقط ويُسبب لها حمى نزفية قاتلة، وينتقل عن طريق القراد.