العلوم الحياتيةتصنيف الكائنات الحية

 ما هو طفيل أنف الطيور

طفيل أنف الطيور (Trichobilharzia regenti): هو كائن حي عديد الخلايا، وهو عبارة عن ديدان طفيلية تتنتمي لمجموعة الديدان المسطحة أو المفلطحة (Platyhelminths or Flatworm) وديدان التريماتودا (Trematodes)، وتمتلك اليرقات المعدية لهذه الديدان فم مميز شبيه بأنف الطيور، وتسبب التهاب الجلد القطبي.

 

خصائص طفيل أنف الطيور

 

يمتلك طفيل أنف الطيور العديد من الخصائص التي تميزه عن غيره، وهذه الخصائص هي:

 

  • إن طفيل أنف الطيور هو عبارة عن ديدان طفيلية ذات جسم مسطح يشبه الأوراق.

 

  • يعتبر طفيل أنف الطيور نوع فرعي من طفيليات البلهارسيا، ولكنها من نوع آخر وتختلف في مراحل يرقاتها والعوائل النهائية لكل منهما.

 

  • يسمى طفيل أنف الطيور بديدان البلهارسيا الشعرية الريجنتية أو بلهارسيا الطيور، والاسم العلمي لها ترايكوبلهارزيا ريجنتي (Trichobilharzia regenti).

 

  • تمتلك الديدان البالغة من طفيل أنف الطيور مماص فموي على شكل قمع في النهاية الأمامية للجسم، ومماص بطني، وكل مماص منهما يحتوي على أشواك صغيرة في الجزء الداخلي والمناطق المحيطة به.

 

  • يكون الجنس لطفيل أنف الطيور منفصل الجنس، فهو يتكون من ديدان أنثوية وذكرية، وتتكون الديدان الأنثوية أطول من الديدان الذكرية.

 

  • إن العائل النهائي لطفيل أنف الطيور هو الطيور كالبط، والعائل الوسيط له هو الحلزون، ويعتبر الإنسان عائل عرضي.

 

  • يُسبب طفيل أنف الطيور التهاب الجلد القطبي (Cercarial dermatitis ) أو حكة السباحين (swimmer’s itch)، وهو استجابة التهابية جلدية ترتبط  باختراق الجلد عن طريق داء البلهارسيا للطيور، وتشمل أعراضه احمرار وحكة الجلد المكشوف في الماء أو فور ظهوره، وهذا يدل على الاختراق الأولي ليرقات السركاريا، وبعد  12 ساعة يصبح الإحمرار عبارة عن حبوب  حاكة حويصلية، وقد يؤدي حك المناطق المصابة إلى حدوث عدوى بكتيرية ثانوية.

 

  • يمكن أن يؤدي اتصال جسم الإنسان مع يرقات السركاريا إلى حدوث استجابة مناعية فورية وشديدة، ولا تتطور هذه اليرقات في جسم الإنسان إلى ديدان بالغة، بل تموت في النهاية.

 

  • يتواجد طفيل أنف الطيور في جميع أنحاء العالم بسبب هجرة العوائل النهائية، وفي كل  بيئات المياه العذبة والبحرية.

 

دورة حياة طفيل أنف الطيور

 

تكون دورة حياة طفيل أنف الطيور على النحو الآتي:

 

  • تتواجد الديدان البالغة في الأوعية الدموية لعائل نهائي، وتنتقل عبر الدم للغشاء المخاطي لأنف العائل.

 

  • تحدث عملية التزاوج والتكاثر في الغشاء المخاطي لأنف العائل النهائي، وهو عبارة عن الطيور العنقية مثل البط.

 

  • يتعرض جسم العائل للماء أو يشرب منه، فتنتج الديدان الأنثوية البيض الذي يحتوي على يرقات الميراسيديا (Miracidia).

 

  • تخرج يرقات الميراسيديا من البيض في الماء، وتمتلك هذه اليرقات أهداب تمكنها من السباحة، وتقوم بالبحث عن عائل وسيط لها.

 

  • تصيب يرقات الميراسيديا العائل الوسيط وهو الحلزون، وتتطور في جسم الحلزون إلى كيسة بوثية أولية، ثم تتشكل فيها الأكياس البوغية الثانوية، ثم تتطور إلى يرقات السركاريا (Cercariae).

 

  • تخرج يرقات السركاريا من جسم الحلزون، وتكون حرة السباحة، وتخترق جلد العائل النهائي (الطيور)، وتهاجر إلى الأوعية الدموية لإكمال دورة الحياة.

 

  • بعد اختراق جلد العائل النهائي، تقوم يرقات السركاريا بإفراز الجلايكوكاليكس المناعي، ثم تتحول إلى ديدان بلهارسية بالغة، ثم تبحث عن الأعصاب الطرفية لاستخدامها للوصول إلى الحبل الشوكي، وتهاجر عبر الدماغ إلى النسيج الأنفي، لتنضج وتتكاثر وتضع البيض، فتكرر الدورة مرة أخرى.

 

  • إذا أصيبت الثدييات بالعدوى من خلال يرقات السركاريا بدلاً من الطيور، فإن هذه اليرقات تموت في الجلد بسبب الاستجابة المناعية، وتعرف هذه العدوى بمرض التهاب الجلد الناجم عن الذقن.

 

  • يعتبر البشر عوائل عرضية وغير مناسبة لها، فقد تخترق يرقات السركاريا الجلد ولكنها لا تتطور إلى ديدان بالغة، بل تموت وتسبب حكة السباحين.

 

طرق تشخيص طفيل أنف الطيور

 

يمكن تشخيص طفيل أنف الطيور عن طريق:

 

1- الأعراض السريرية

 

  • يظهر بعد السباحة في الماء حبوب حمراء مع وجود ألم وحكة، ناتج عن اختراق اليرقات وحدوث رد فعل، واستجابة مناعية بعد موتها.

 

 

2- فحص CBC

 

 

3- فحص PCR

 

  • وهو فحص يقوم على تضخيم الحمض النووي لطفيل أنف الطيور، وبالتالي يحدد وجود يرقات ديدان هذا الطفيل، ويتم استخدام  مصل الدم.

 

4- الفحص المجهري

 

  • يمكن أخذ خزعة من الجلد، ورؤية يرقات السركاريا ذات الشكل المميز تحت المجهر.

 

 

المصدر
الكتاب"في عالم الطفيليات"المؤلف"مريد بني حنا"الكتاب"علم الطفيليات الديدانية"المؤلف"خليل إبراهيم الطيف"الكتاب"علم الطفيليات الديدانية"المؤلف"خليل إبراهيم الطيف"الكتاب"علم الطفيليات العملي"المؤلف"حسين فاضل حسن"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى