العلومعلوم الأرض والفلك

البراكين وتكتونية الأطباق الأرضية

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو النشاط البركاني والناري في الحافات التباعدية
  • ما هو النشاط البركاني والناري في الحافات التقاربية

ما هو النشاط البركاني والناري في الحافات التباعدية؟

إن حافات الأطباق التباعدية التي تتمثل بحواجز وسط المحيط تتميز بنشاطات بركانية وتزايد معدل الجريان الحراري، فالحواجز المحيطية الوسطية ترتفع إلى أكثر من 3 كيلو متر عن المستوى الطبيعي للقيعان البحرية والسبب في ذلك أنها ذات مواد مقذوفة حديثاً وحارة؛ لذلك تكون ذات كثافة أقل من المناطق المجاورة فنجدها تطفو فوق المواد الباردة لمنطقة الغلاف الصخري القديمة.


ثم أن المواد الحارة تبرد وترتفع كثافتها مما يتسبب في انحدارها إلى الأسفل على طرفي المرتفع المحيطي، حيث يتم قذف مواد حارة جديدة فيها، وقد تم عمل الكثير من الدراسات على حواجز وسط المحيط التي وضحّت وجود أعداد كبيرة جداً من تراكيب ذات شكل فقاعي من صخور البازلت تدعى بالحمم الوسائدية التي تتشكل تحت الماء عندما يتعرض التدفق البازلتي إلى تبريد سريع ومفاجئ، وفي العادة تكون هذه الحمم الوسائدية مغطية بطبقة رقيقة من الترسبات أو قد لا تغطيها.


كما تم ملاحظة وجود الكثير من التشققات في قمم المرتفع المحيطي، ومعظم التشققات تكون ذات عرض أكبر من 3 أمتار وذات كثافة تصل إلى أكثر من 400 شق في مساحة تعادل 6 كيلو متر مربع متوزعة بأعداد كبيرة، إن عمليات قذف الحمم البركانية في الشقوق التي تمتد بشكل موازي لوادي التصدع تتسبب في تشكيل حاجز طولي ضيق ممتد بنفس الاتجاه، وهذه العمليات تعد دليل واضح على حدوث قوى سحب على جانبي الحاجز المحيطي.

ما هو النشاط البركاني والناري في الحافات التقاربية؟

إن الحافات التقاربية التي تتضمن نشاط ناري هي مناطق الجزر القوسية ومناطق البراكين القوسية وهذه المناطق تنتج من غوران الطبق المحيطي أسفل طبق محيطي ثاني أو أسفل طبق قاري، فعلى سبيل المثال الجزر القوسية توجد في القيعان البحرية وتكون مجاورة للنشاطات البركانية وترتبط مع مناطق انزلاق أو مناطق انحدار الغلاف الصخري خلال مناطق الحافات التقاربية للأطباق المتحركة.


فعندما يحدث تقارب بين طبقين محيطيين ثم ينزلق إحدى الطبقين تحت الطبقة الأخرى وإذابة جزء منها، ينتج عن ذلك سلسلة جزر قوسية ممتدة عى طول حافة الطبق العلوي بشكل موازي للخندق،حيث تتشكل الصخور البركانية في الجزُر القوسية عند إذابة الغلاف الصخري حاملاً معه كمية من الرواسب التي تكون قادمة من القارات المجاورة للخندق المحيطي.


كما أن نوعية النشاطات البركانية في الجزر القوسية تتأثر في اختلاف العمق التي تتم فيه عملية الإذابة الجزئية للغلاف الصخري.


المصدر
جيولوجيا النظائر/قليوبي، باهر عبد الحميد /1994الأرض: مقدمة في الجيولوجيا الفيزيائية/إدوارد جي تاربوك, ‏فريدريك كي لوتجينس, ‏دينيس تازا /2014الجيولوجيا البيئية: Environmental Geology (9th Edition)/Edward A. Keller/2014علم الأحافير والجيولوجيا/مروان عبد القادر أحمد /2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى