العلومعلوم الأرض والفلك

التحول الصخري

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم التحول.
  • أسباب التحول.
  • عمليات التحول.
  • الظروف التي ساهمت في حدوث وتكوين التحول.

مفهوم التحول:

يُعرف التحول بأنّه تغيُّر في الخصائص، والصفات، والمكونات للصخور الأصلية، سواءً كانت هذه الصخور نارية أو صخور رسوبية، نتيجة تعرض هذه الصخور إلى حرارة عالية وضغط مرتفع.

أسباب التحول:

يعود السبب الرئيسي لعملية التحول إلى تعرض الصخر لظروف طبيعية أو كيمائية أو فيزيائية، حيث تختلف هذه الظروف إختلافاً كلياً عن الظروف التي نشأ وتكون فيها الصخر الأصلي، مما يؤدي غلى حدوث تغيرات على الصخر الناتج، تتناسب وتتأقلم مع الظروف الجديدة، ومن هذه التغيرات: تغيّر في تركيب الصخر، تغيّر في كثافة الصخر، إضافةً إلى نمو بلورات جديدة بحجم كبير جداً.


عمليات التحول:

  1. التحوُّل الحراري: يتم هذا النوع من خلال تأثر الصخور بكتل نارية لها درجات حرارة عالية، مما يؤدي إلى حدوث تبلور للمعادن التي تكوِّن الصخر الأصلي، وبالتالي تتغير خصائص هذا الصخر.

  2. التحول النطاقي: يساهم هذا النوع من التحول في نمو وتشكيل معادن مختلفة عن المعادن التي كوَّنت الصخر الأم، حيث يمتاز هذا المعدن بالنسيج المتورق.

  3. التحول بالدفن: يحدث هذا النوع للصخور الرسوبية التي دفنت في باطن الأرض، بالتالي ترتفع درجات حرارة الصخور المدفونة بشكل بطيء جداً، مصاحباً معه حدوث إتزان في درجات الحرارة لصخور القشرة المحيطة.

  4. التحول الحركي: يحدث هذا النوع من التحول في المناطق ذات المساحه المصغيرة والحجم المحدد، بحيث تنحصر هذه الصخور بالقرب من مناطق الإنزلاقات، ويحدث هذا النوع من التحوُّل في الوقت نفسه الذي تحدث فيه حركة على سطح الإنزلاق، وأسطح الفالق.

الظروف التي ساهمت في حدوث وتكوين التحول:

  1. درجات الحرارة: تعتبر الحرارة العامل الأساسي لحدوث عملية التحول، بحيث تتعرض الصخور القريبة من سطح الأرض إلى درجات حرارة عالية، نتيجة اختراق المواد المنصهرة القادمة من الأسفل، وبالتالي يكون الفرق في درجات الحرارة بين الصخور المخترقة واضح بشكل كبير، وبما أن الاختراق يحدث في أعماق الأرض فإنَّ بيئة التحوُّل هذه تسمى بالبيئة شديدة الحرارة.

  2. الضغط: يزداد الضغط على الصخور نتيجة استمرار عمليات بناء الجبال، مما يؤدي إلى انحصار الصخور وتراكمها فوق بعضها البعض، مكونه بذلك تشوُّه للصخر في مكوناته وتركيبه، ونتيجة لزيادة الضغط فإن الصخور العميقة قادرة على الحركة والانحناء بسهولة.

  3. الزمن: تحتاج الصخور إلى فترة زمنية طويلة لحدوث تحوّل للصخر، حتى ينشأ صخر مختلف كلياً عن الصخر الأصلي.


بواسطة
كتاب أساسيات الجيولوجيا التاريخيةكتاب مقدمة للجيولوجيا الطبيعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى