العلومعلوم الأرض والفلك

تاريخ علم الفلك في بلاد الرافدين

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو تاريخ علم الفلك في بلاد الرافدين

ما هو تاريخ علم الفلك في بلاد الرافدين؟

يعتبر علم الفلك أحد أقدم العلوم البشرية، حيث يتقدم مع تقدم معلومات الانسان في الطبيعة التي هو جزء منها، فخلال العصور القديمة، حيث عاش الانسان الأول داخل الكهوف المظلمة، وعندما يبدأ الظلام وتبرز النجوم التي تلمع بألوانها المختلفة والقمر المضيء الذي ينير الأرض ليلاً، أو أن يحصل حدث فلكي طبيعي مثل خسوف القمر أو الشمس وما يحصل لها من عمليات أو بروز مذنب لامع يأخذ مساحة كبيرة من السماء بطول ذيله، فيعتبر ذلك بأنه نذير شؤم، أو إشارة الى أن هناك موت ملك عظيم، أو حصول كارثة تم توقعها، جميع هذه الأمور شدة اهتمام الانسان بالسماء.


وبهذه الطريقة قامت السماء بالسيطرة على عقل الإنسان بشكل متتالي منذ الزمن القديم، وبدأ يعمل على رصد النجوم والأجرام السماوية الأخرى أثناء الليل، لكن حضارة وادي الرافدين تتميز بأنها أكثر الحضارات القديمة تطوراً في علم الفلك، وقد قام الباحثون الذين يختصون في علم الفلك بدراسة هذه الحضارة وبينوا الكثير من المعلومات الفلكية المهمة التي استفادت بها الحضارات التي عاصرتها، في حال تحدث الباحثون الذين يتخصصون في دراسة علم الفلك والحضارات القديمة ينبهون على أن حضارة العراق القديمة تعتبر أهم حضارة فلكية في التاريخ القديم، وقد قام أكثر من باحث علمي بتأكيد هذه الأهمية.


والباحث طه باقر يقول أن هناك أمور وافق عليها مؤرخين العلوم ويوجد أسس في علم الفلك مثل الرياضيات، قد كانت في حضارة وادي الرافدين قبل تقريباً 4000 سنة، وحين تتكلم الكاتبة الفرنسية “مارغريت روثن” عن علم الفلك في بلاد الرافدين توضح أن من بين جميع العلوم التي أنتجها البابليون واستعملها الكلدانيون فإن علم الهيئة يأخذ مكاناً جميلاً، لا يعلو فوقه إلا الرياضيات، كما أنها تقول أن اللوائح واليوميات المدونة تبرز من خلال الرصد روحاً علمية حقه، غير أن المعلومات التي وصلتنا لا توضح لنا بأن البابليين الكلدانيين تمكنوا من شرح هذه الظواهر خلال نظم الفيزياء.


إنما بقيت مرتبطة في الأمور الدينية التي كان علم الفلك متوافقاً معها فاستمرت النظريات الفلكية على أنها عرضاً وصفياً، والذي لا شك فيه أن الفلك والتنجيم ضمن هذه الحضارة كما في باقي الحضارات القديمة الأخرى،
فعلم الفلك عند أهل منطقة الرافدين هم ذو طبيعة دينية وطبيعة تنجيمية، وهناك هاري ساكز الذي يقول أن قصة الخليقة خاصة تنص على أن هذه الأرض هي القسم الذي يقابل السماء، لذلك فإن أي أمر في السماء يجب أن يكون له مقابل على الارض، ويقوم هاري ساكز بالتحدث عن العلاقة بين الفلك والتنجيم في وادي الرافدين، حيث قال أن علم الفلك نتج عن التنجيم.


المصدر
جيولوجيا النظائر/قليوبي، باهر عبد الحميد /1994الأرض: مقدمة في الجيولوجيا الفيزيائية/إدوارد جي تاربوك, ‏فريدريك كي لوتجينس, ‏دينيس تازا /2014الجيولوجيا البيئية: Environmental Geology (9th Edition)/Edward A. Keller/2014علم الأحافير والجيولوجيا/مروان عبد القادر أحمد /2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى