العلومالعناصر الكيميائية

عنصر الدارمشتانيوم

اقرأ في هذا المقال

  • مفهوم الدارمشتانيوم.
  • خصائص الدارمشتانيوم.
  • نظائر الدارمشتانيوم.

مفهوم الدارمشتانيوم:

هو عنصر من العناصر الكيميائيّة، نادر الانتشار والوجود، يُرمز له بالرمز الكيميائيّ”Ds”، عدده الذريّ يساوي”110″، يقع في الجدول الدوريّ ضمن عناصر المجموعة العاشرة والدورة السابعة، يتبع في تصنيفه إلى الفلزات الإنتقاليّة.

تعرّض الدارمشتانيوم كغيره من العناصر إلى عمليّات عزل وفصل مُستمرة، فإلى جانب استخدام طريقة التبادل الأيونيّ والتحلُّل الكهربائيّ لجأ العلماء إلى عمليّات قذف لانتاج وتصنيع هذا العنصر، هذا وقد تم تصنيع كميّات قليلة من ذرات هذا العنرص باستخدام الإنصهار النوويّ لمجموعة من نظائر العناصر المُختلفة كعنصر الرصاص والنيكل.

لايتواجد هذا العنصر في الطبيعة بشكلٍ تلقائيّ، حيث يُعتبر من العناصر الإصطناعيّة التي يتم انتاجها وتصنيعها عن طريق قيام العلماء بإجراء العديد من الدراسات والتجارب ليتم انتاجه، هذا وقد تتطلب عمليّة انتاجه تكلفةً ماديّة كبيرة نوعاً ما إلى جانب حاجته لبذل جهدٍ كبير؛ الأمر الذي يجعل انتاجه يكون نادراً في أغلب الأحيان.

بعد أن تم انتاج وتصنيع هذا العنصر بشكلٍ كامل، بدأت المُناقشات حول إسم هذا العنصر، حيث اقترح بعض العلماء بتسميته بإسم” بوليسيوم”؛ وذلك نظراً لأنّ رقمه الذريّ يُشبه رقم الإتصال بطوارئ الشرطة الألمانيّة، كما أنّ هناك مجموعةً أخرى اقترحت تسميّته على إسم البلدة التي قامت باكشتافه بشكلٍ رئيسيّ والمعروفة باسم” دارمشتاد”.

هذا وقد ينتشر الدارمشتانيوم في بعض من مناطق ودول العالم ولكن بكميّات ضئيلة جداً، حيث تُعتبر كل من أمانيا وفرنسا من أول وأهم الدول التي اهتمت بانتاج هذا العنصر، ولكن وبالرغم من ندرة انتشاره فإنّ استخداماته محدودة، حيث أنّه قد يُستخدم في بعض الأحيان في الأبحاث العلميّة فقط.

إلى جانب ذلك فيجب أخذ الحيطة والحذر عند التعامل مع هذا العنصر، باعتباره من العناصر التي قد تُشكّل خطراً في بعض الأحيان، حيث أنّ التعرُّض لفترات طويلة له قد يؤدي إلى الإصابة في العديد من الأمراض إلى جانب الشعور بالحكة والحساسيّة وتأثر الجلد؛ لذلك يُنصح بضرورة اتباع إجراءات السلامة عند التعامل معه.

خصائص الدارمشتانيوم:

  • يُعتبر هذا العنصر فلزاً مُشعاً يظهر في اللون الفضي المائل في أغلب الأحيان إلى الأبيض أو الرماديّ.

  • له كهروسلبية مُنخفضة نوعاً ما ومُقارنةً.

  • يتشابه في نظامه البلوريّ مع عدد من العناصر الكيميائيّة الأخرى..

  • يمتلك في أغلب الأحيان مغناطيسيّة مُحايدة.

  • له نقاط انصهار وغليان ثابتات.

  • يمتاز بقدرته على التحلُّل والتأكسد بشكلٍ سريع.

  • يظهر في الحالة الصلبة في أغلب الأحيان.

  • يُعتبر هذا العنصر من العناصر الثقيلة التي لها وزن وكتلة كبيرين.

نظائر الدارمشتانيوم:

يحتوي هذا العنصر كغيره من العناصر على عدد من النظائر المُشعة، يصل عدد نظائر هذا العنصر إلى حوالي”12″ نظيراً مُشعاً، حيث تختلف كل من هذه النظائر في عمرها النصف وكتلتها الذريّة.

إلى جانب ذلك فقد يُعتبر نظير الدارمشتانيوم”280″ والنظير”281″ من أثقل هذه النظائر وأكثرها ثباتاً وانتشاراً ، والتي تم اكتشافها حديثاً تمتاز بثباتها العالي إلى حدٍ ما، إضافةً إلى كل من النظير”281″ والنظير”270″ حيث أنّ هذه النظائر عمرها النصف لا يمكن أن يزيد عن بضع ثواني.

المصدر
دارمشتانيومDarmstadtium: the essentialsElement 110 is named darmstadtium
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق