العلومالعناصر الكيميائية

عنصر الدوبنيوم

اقرأ في هذا المقال
  • ماهو الدوبنيوم؟
  • نظائر الدوبنيوم.
  • خصائص الدوبنيوم.

ماهو الدوبنيوم:

هو عنصر من العناصر الكيميائيّة، نادر الوجود والاستخدام، يُرمز له بالرمز الكيميائيّ”Db”، عدده الذريّ يساوي”105″، يقع في الجدول الدوريّ ضمن عناصر المجموعة الخامسة والدورة السابعة، يتبع في تصنيفه إلى الفلزات الإنتقاليّة.

يمتاز الدوبنيوم بثباته الكبير مُقارنةً بباقي العناصر الكيميائيّة المُحيطة به؛ وذلك نظراً لأنّ التحكم في عدد النيوترونات الموجودة في النواة يتم بشكلٍ جيد ودقيق للغاية، حيث أنّه ونتيجةً لهذا التحكّم سيتم الحصول على نواة ثابتة بشكلٍ جيد.

على الرغم من ثبات هذا العنصر والتشابه الكبير في بعض خصائصه الكيميائيّة مع عنصر التنتاليوم إلّا أنّه لا يمكن استخدامه في أي من التطبيقات الصناعيّة؛ وذلك نظراً لندرة انتشراه وتواجده على سطح الأرض.

يعود السبب وراء تسميّة الدوبنيوم بهذا الإسم إلى المكان الذي أكُتشف فيه وهي بلدة دبنا الموجودة في مدينة روسيا، حيث تم اكتشافه لأول مرة في مختبر جوينت الخاص بالأبحاث النوويّة، ثم بعد ذلك بدأت مجموعة من الجامعات والمعاهد باجراء عدد من التجارب والأبحاث حتى تمكنو من الحصول على هذا العنصر واستخراجه بشكلٍ كامل، ومن هذه الجامعات التي إهتمت بهذا العنصر بشكلٍ كبير جامعة كاليفورنيا.

هذا وقد تم انتاج هذا العنصر كغيره من العناصر عن طريق القيام بعمليّات قذف، حيث تم الإستعانة بشعاع لنوة الهيدروجين لقذف عنصر الكاليفورنيوم باستخدام جهاز خاص يعمل على تسريع جسيمات الشحنات الكهربائيّة وتحديد أماكنها حتى يتم في النهاية تصنيع عنصر الدوبنيوم.

يّعدّ هذا العنصر من العناصر المُصنّعة التي يتم العثور عليها في الطبيعة بشكلٍ تلقائيّ، هذا وقد قامت بعض الدول بانتاج هذا العنصر ولكن بكميّات قليلة نوعاً ما؛ وذلك نظراً لإنّ تكلفة انتاجه كبيرة إلى جانب حاجته لبذل جهد وطاقة عاليين، هذا وقد تُعتبر كل من كاليفورنيا وروسيا من أهم الدول التي تهتم بانتاج وصناعة هذا العنصر بشكلٍ مُستمر.

الدوبنيوم كغيره من العناصر له أضراراً وأخطاراً واضحة تظهر عند التعرُّض المباشر ولفتراتٍ طويلة له، حيث أنّه قد يُسبب في بعض الأحيان صعوبة في التنفس وبالتالي الشعور بالاختناق لذلك يُنصح بضرورة أخذ الحيطة والحذر عند التعامل معه.

نظائر الدوبنيوم:

الدوبنيوم كغيره من العناصر التي تحتوي على عدد من النظائر المُشعة، حيث يصل عدد نظائر هذا العنصر إلى حوالي ثلاثة عشر نظيراً مُشعّاً، يُعتبر نظير الدوبنيوم”260″ من أكثر هذه النظائر انتشاراً وتواجداً إلى جانب أنّ عمره النصف لا يزيد عن ثانية واحدة فقط.

إلى جانب ذلك فقد تم اكتشاف كل من النظير”261″ والنظير”262″ في المعهد الخاص بإجراء الأبحاث النوويّة، حيث تبيّنّ أنّ لهذه النظائر عمر نصف مُختلف إضافةً إلى اختلافهما في كل من الكتلة الذريّة والوزن الذريّ.

خصائص الدوبنيوم:

  • يُعتبر الدوبنيوم عنصراً إصطناعيّاً يمتاز بنشاطه الإشعاعيّ الكبير.

  • له كهروسلبية مُنخفضة مُقارنةً بباقي العناصر الأخرى.

  • يظهر في أغلب الأحيان في الحالة الصلبة.

  • له نظاماً بلوريّاً مُكعب الشكل.

  • يمتلك مغناطيسيّة مُسايرة.

  • يمتلك خمس أرقام تأكسد.

  • قابل للتحلُّل.

  • يتشابه في بعض الأحيان في بعض من خصائصه الكيميائيّة مع عنصر التنتاليوم أو البينتيوم.

المصدر
الدوبنيوم.Dubnium: the essentialsDISCOVERY OF THE TRANSFERMIUM ELEMENTS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى