الجدول الدوري والعناصر الكيميائيةالعلوم

عنصر الكروم

اقرأ في هذا المقال
  • ماهو الكروم؟
  • خصائص الكروم.
  • استخدامات الكروم.
  • احتياطات الأمان.

ماهو الكروم؟

هو عنصر من العناصر الكيميائيّة المُهمة، له رمزٌ كيميائيٌ خاصٌ به”Cr”، عدده الذريّ يساوي”24″، يقع في الدورة الرابعة والمجموعة السادسة في الجدول الدوري، ينتمي في تصنيفه إلى الفلزات الانتقالية.

في حال تعرّض الكروم للهواء فإنَّه سيتأكسد بشكلٍ سريع جداً، ممّا يؤدي إلى تكوين طبقة خارجية تتكون بشكل رئيسي من أكاسيد الكروم حيث تمتاز هذه الطبقة بقدرتها على عزل وفصل ما تبقى من المعدن الدخلي عن الهواء الطلق.

يتم الحصول على الكروم من خلال استخراجه من الخامات الموجودة في الصخور النارية كخام الكروميت، هذا وقد يُعتبر الكروم من أكثر العناصر شيوعاً واستخداماً على سطح الأرض، كما أنّه ينتشر في العديد من دول العالم أهمها روسيا وتركيا وإيران إضافةً إلى انتشاره بكميّات كبيرة نوعاً في مدغشقر والفلبين.

يحتاج الإنسان إلى هذا العنصر بكميّات ونسب مُتفاوتة نوعاً ما، حيث يلعب الكروم دوراً مهماً في عملية توزيع وتمرير مادة الأنسولين إلى جميع خلايا الجسم، ممّا يجعله مفيداً لعلاج مرض السكري بشكلٍ خاص.

هذا وقد يتواجد عنصر الكروم في العديد من الأطعمة التي يقوم الإنسان بتناولها، حيث أكدت الدراسات أنّه ومن الممكن أن يحدث نقص لهذا العنصر في جسم الإنسان إلّا إذا كانت الأمعاء غير قادرة على امتصاصه بشكل كامل.

ومن أهم الأطعمة التي تحتوي على عنصر الكروم بشكل كبير: البيض، اللحوم، البطاطا، المكسرات، الحبوب بجميع أنواعها وأشكالها، إلى جانب وجوده في الدجاج والذرة وعرق السوس وغيرها العديد من الأطعمة.

وإلى جانب دوره الأساسي في عملية الأنسولين، فقد يُعتبر الكروم من العناصر الأساسية اللازمة للاتمام عملية التأيض التي تحدث في جسم الإنسان لكل من البروتينات والدهون إلى جانب النشويات.

كما أنّه يُنصح بتناول الكروم عند حدوث فقدان في الوزن بشكل مباشر، أو عند الإصابة بخفض نسبة الدهون الموجودة في الجسم والعضلات، كما يُنصح بتناوله باستمرار وبنسب مُحدَّدة؛ وذلك نظراً لقدرته على زيادة معدل طاقة الجسم.

خصائص الكروم:

  • يمتاز الكروم بوفرته بكميات متفاوتة نسبياً.
  • له درجة انصهار وغليان خاصّة به.
  • له نظام بلوريّ مكعب الشكل.
  • كهروسلبيته مُتفاوتة.
  • يمتاز بمغناطيسيته الحديدية المُضادة.
  • من العناصر التي لها قدرة على مقاومة الكهرباء.
  • قابل للتمدُّد الحراري.
  • يُعتبر الكروم فلزاً انتقالياً نموذجياً.
  • يمتاز الكروم بحجمه الذريّ الصغير.
  • من العناصر الصلبة حيث يصل مقدار صلابته حسب مقياس موس إلى”8″ موس.
  • يمتاز بلونه الفضيّ.
  • له بريقاً معدنيّ مميز.
  • يحتوي على مجموعة من المركبات الكيميائيّة السّامة والتي يجب التعامل معها بحذر شديد.
  • من العناصر شديدة القساوة، كما أنّ مقاومته للتآكل عالية جداً.

استخدامات الكروم:

  • يتم استخدامه بشكل كبير في العديد من الصناعات حيث يدخل في صناعة أنواع مُتعددة من الفلزات؛ وذلك نظراً لقدرته على مقاومة التآكل، إضافةً إلى استخدامه في صناعة الفولاذ والألمنيوم.
  • يُعتبر الكروم محفزاً لحدوث تفاعلات الهدرجة الأمر الذي يجعله يُستخدم في المُختبرات الكيميائيّة بشكلٍ كبير.
  • يحتوي الكروم على مجموعة من الأملاح التي يتم استخدامها بشكلٍ رئيسيّ في عملية تلوين الزجاج.
  • يتم استخدامه في دباغة الجلود.
  • يدخل الكروم في صناعة أنواع مُتعددة من الطلاء والدهانات، إلى جانب استخدامه في عمليات الرسم والديكور.
  • يتم استخدام سبائك الكروم في ملفات التسخين.
  • يدخل في صناعة الصلب.
  • يتم لستخدامه بشكلٍ رئيسي في عملية طلاء السيارات والمواقد والعديد من الأجهزة؛ لكونه من العناصر التي تمنع حدوث الصدأ والتآكل.
  • يدخل في صناعة النسيج وعمليات الصهر؛ وذلك بسبب درجة انصهاره العالية.

احتياطات الأمان:

أكدت الدراسات والأبحاث التي أجريت على الكروم بأنّه من العناصر الأساسية التي يتم استخدامها في عمليات الأحماض النوويّة، حيث أنّه يمتاز بقدرته على مُساعدة الجسم في امتصاص الطاقة، إضافة ًإلى احتواء العديد من الأطعمة التي يتناولها الإنسان على هذا العنصر.

ولكن وعلى الرغم من توافره في مُعظم الأغذية إلّا أنّ هناك نسبة مُحدَّدة لتناول الكروم والتي يجب على الجميع أن يلتزم بها؛ وذلك لأنَّ زيادة نسبة تناوله عن الحد المسموح يجعله سامّاً وضاراً على الصِّحة، هذا وقد يُنصح الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى بعدم تناول أي من الأطعمة أو الأغذية التي تحتوي على الكروم.

حيث أنَّ زيادة نسبة الكروم في جسم الإنسان قد تؤدي إلى الإصابة في العديد من الأمراض، إلى جانب حدوث قرحات في المعدة والإصابة بالحكة المستمرة إضافة إلى حدوث ثقوب في الجلد.

وليس شرطاً أن تزداد نسبة للكروم عن طريق الأطعمة بل أنّ العمل في الدهان والطلاء ودباغة الجلود لفترات طويلة تؤدِّي إلى الزيادة في نسبة تواجده في جسم الإنسان.

ومن الممكن أن يتعرض الإنسان للإصابة بالتسمُّم وذلك عن طريق ملامسة الجلد لعنصر الكروم أو مركباته بشكل مباشر، أو من خلال تناول كميات كبيرة من الفواكة والخضروات والتي تحتوي في تكوينها على الكروم.

المصدر
ChromiumChromiumThe Element Chromium

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى