اختراعات واكتشافاتالعلوم

قصة اختراع السخان الكهربائي

اقرأ في هذا المقال
  • كيف كان يتم تسخين الماء قديمًا؟
  • ما هي قصة اختراع السخان الكهربائي؟

كيف كان يتم تسخين الماء قديمًا؟

 

اعتاد الرحالة والجنود الصينيون القدماء على غلي الماء لإزالة الشوائب من على الماء ووضع النكهات المختلفة عليه، اكتشفوا بالصدفة أنّه عندما تضيف أوراق الشاي الأخضر إلى الماء المغلي، فإنّها تعطي الماء نكهة رائعة وكذلك الأمر بالنسبة للقهوة، في أوروبا قام البدو والمحاربون بغلي الماء وإضافة حبوب القمح لإضافة نكهة عليها، استخدم رعاة البقر في أمريكا الشمالية سخانات الشاي لصنع القهوة، كانت السخانات في ذلك الوقت مصنوعة من مواد تنقل الحرارة بسرعة مثل النحاس وهي مادة تنقل الحرارة بكفاءة وسرعة.

 

استخدم الصينيون الخزف لصنع السخانات وأكواب الشاي والأواني، أصبحت السخانات من أدوات المطبخ الأساسية وتم تداولها بكميات كبيرة، حوالي (3500 و2000) قبل الميلاد، استخدم الناس الذين عاشوا في بلاد ما بين النهرين غلايات (سخانات) مصنوعة من البرونز، قبل القرن التاسع عشر كانت السخانات مصنوعة من الحديد، يمكن وضع هذه السخانات مباشرة على اللهب، سخانات الموقد كان أحد الاختراعات التي جاءت بدون غطاء وتم ملؤها من خلال الفوهة، حيثُ كانت على شكل إبريق.

 

كانت تستخدم لتسخين الماء على موقد، كان للغلاية مقبض وغطاء وصنبور، تم ابتكار سخان مع صافرة بخار تساعد على تنبيه المستخدم عندما يصل الماء إلى نقطة الغليان، وهو ما يسمّى بالصفّار، تم تصميمه بطريقة أنّه عندما يتراكم البخار في الصفار، فإنّه يتسبب في حدوث اهتزازات ويطلق صفيرًا ولذلك سمّي بالصفّار، الصفّار مصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ، الفولاذ المقاوم للصدأ مقاوم للتشقق، هناك أيضًا أمثلة أخرى على صفّارات مصنوعة من الألومنيوم والحديد والنحاس والسيراميك والكروم المصقول.

 

ما هي قصة اختراع السخان الكهربائي؟

 

من أوائل استخدامات الكهرباء لم يتغير شكل السخان الكهربائي منذ أكثر من 50 عامًا، تم تطوير أول سخان  كهربائي بواسطة شركة كاربنتر للكهرباء في عام 1891م، في الولايات المتحدة، استغرق السخان حوالي 12 دقيقة لغلي الماء، في عام 1893م، بدأت شركة (Crompton and Co) في المملكة المتحدة بتقديم سخانات كهربائية في الكتالوج الخاص بها، ومع ذلك كانت هذه السخانات الكهربائية الأولى بدائية للغاية حيث لم تتمكن من تسخين الماء بالشكل المطلوب.

 

في عام 1922م، تم حل المشكلة أخيرًا بواسطة (Leslie Large)، وهو مهندس يعمل في (Bulpitt & Sons of Birmingham) تمكن من تطوير سخان كهربائي  أكثر كفاءة من غلايات الموقد، أيضًا قامت شركة (Swan Company) بتصميم سخان كهربائي جديد في أنبوب معدني ويقوم بغلي الماء، هذا التصميم أدّى إلى غلي الماء بشكل أسرع وجذب العديد من الشركات إلى القيام بصناعة السخانات الكهربائية.

 

في عام 1956م، تمكن راسل هوبز من تطوير سخان كهربائي أتوماتيكي وهو السخان الكهربائي الذي نستخدمه في وقتنا الحاضر، أدّى المزيد من الابتكار إلى صناعة سخانات بلاستيكية، تقوم السخانات الكهربائية بتحويل الطاقة الكهربائية إلى حرارة، تتولد الحرارة عن طريق تمرير تيار كهربائي عبر مادة توفر المقاومة، حتى القرن العشرين أصبحت السخانات الكهربائية المنزلية أكثر فعالية وبأسعار معقولة تناسب الجميع.

المصدر
A History of The Electric KettleThe history of the kettleكتاب اختراعات واكتشافات وعلماء، كلود بريونسكي، الطبعة الأولى 2015كتاب الاختراعات، لايونيل بيندر، الطبعة الأولى 2005

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى