اختراعات واكتشافاتالعلوم

قصة اختراع الشطرنج

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي قصة اختراع الشطرنج؟
  • انتشار شعبية الشطرنج
  • أحداث مهمة في تاريخ الشطرنج
  • أقدم الكتب والدراسات عن الشطرنج
  • التسلسل الزمني للشطرنج
لسوء الحظ، لم يتم العثور على إشارات مكتوبة إلى الشطرنج أو تطوره حتى الآن من قبل السجلين الفارسيين من حوالي 600م، من المستبعد جدًا أن تكون لعبة الشطرنج، كما تُلعب اليوم تقريبًا، قد ظهرت فجأة أو أنّه اخترعها شخص واحد، تُعد فكرة كونها مزيجًا من عناصر من ألعاب الطاولة الأخرى لها ميزة مهمة في تاريخ الشطرنج.

 

ما هي قصة اختراع الشطرنج؟

 

لعبة الشطرنج نشأت في الهند في القرن 5 أو 6 الميلادي، وانتشرت لعبة الشطرنج بسرعة إلى بلاد فارس، عندما غزا العرب بلاد فارس في القرن السابع، أطلقوا عليها اسم الشطرنج ونشروها في جميع أنحاء العالم العربي، شقت الشطرنج طريقها إلى أوروبا في القرن العاشر نتيجة التوسع العربي، كانت في البداية تحظى بشعبية بين الطبقة العليا، لأنّهم كانوا الوحيدين الذين يتمتعون برفاهية المال والوقت.

 

ركز البحث الكلاسيكي حول أصل لعبة الشطرنج على التحقيق في الأدلة المكتوبة والأثرية التي نتج عنها آراء حول أصل هندي / فارسي أو أصل صيني للعبة، ومع ذلك لم تكن الأدلة المتاحة كافية لنظرية مقنعة، لذلك لا يزال السؤال حول أصل الشطرنج مفتوحًا، افترضت بعض التكهنات النماذج العسكرية أو الرياضية كأساس للعبة، فكرة أخرى، والتي كانت جزءًا من بعض النظريات، افترضت بأنّ الشطرنج اخترعها شخص واحد، لكن هذا غير محتمل للغاية.

 

انتشار شعبية الشطرنج:

 

في أواخر العصور الوسطى، أصبحت متاحة للجميع، في القرن السابع عشر، شهد تطور لعبة الشطرنج قفزة نوعية، أصبحت الملكة أقوى قطعة على رقعة الشطرنج، سُمح أيضًا للبيادق بتقدم مربعين في الخطوة الأولى، الإيطاليون بدورهم حلوا محل الفرنسيين والإنجليز خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، عندما انتشرت الشطرنج (حتى ذلك الحين كانت اللعبة أساسًا تلعب من قبل الملوك والأرستقراطيين) بين عامة الناس.

 

مع السماح للجمهور بلعب لعبة الشطرنج، تحسن مستوى اللعب بشكل كبير؛ تم لعب المباريات والبطولات بوتيرة أكبر، حتى وقت قريب سيطر الرجال على عالم الشطرنج، غالبية لاعبي الشطرنج الجيدين كانوا (ولا يزالون) رجالًا، ولكن بعد ذلك حطمت فتاتان من عائلة بولجار من المجر هذا التصور، حيث فازت صوفيا بولجار ببطولة العالم للسيدات في ربيع عام 1996م، وجوديت بولغار وهي واحدة من أفضل اللاعبين في العالم بالشطرنج.

 

فكرة أخرى هي أنّ لعبة الشطرنج ظهرت على طريق الحرير، عندما كان التجار ينتظرون بفارغ الصبر ظروفًا جوية أفضل للسفر، مثل كاشغر في جنوب غرب الصين اليوم، أو من قبل عشاق اللعبة في إمبراطورية كوشان، ولعب ألعاب الطاولة، كانت كاشغر مكانًا رئيسيًا من هذا النوع في أقصى غرب الصين اليوم، والتي كانت تنتمي أيضًا لبعض الوقت إلى إمبراطورية كوشان.

 

أحداث مهمة في تاريخ الشطرنج:

 

تمثلت خطوة مهمة نحو التفاهم الأفضل في تأسيس مجموعة مبادرة (IGK2) في عام 1991م وندواتها، حيث يمكن لمؤرخي الشطرنج الحاليين تقديم أبحاثهم وآرائهم، بحث عضوها غيرهارد جوستين عن دليل في هيكل الشطرنج، جاء بثلاثة عناصر أساسية فريدة، الملك، البيادق، والضباط، نظريته هي أنّ هذه العناصر تنبع من مصادر مختلفة ويتم دمجها في لعبة الشطرنج الحالية.

 

من المحتمل أن تكون لعبة الشطرنج الهندية، المعروفة باسم (Ashtapada)، والتي تعني باللغة السنسكريتية لوحة مربعة من 64 مربعًا، 8 صفوف من 8 مربعات، تم لعبها بالنرد والقطع، وهي لعبة سباق ربما تعود إلى القرن الخامس قبل الميلاد، تذكر السجلات الصينية تقديمها من الهند إلى الصين في وقت مبكر من 220 قبل الميلاد إلى 65 بعد الميلاد.

 

تقريبًا خلال أوائل عهد أسرة هان، يتم لعب الشطرنج الصيني اليوم على لوحة بها (8 × 9) مربعات، تم التنقيب عن أقدم قطع الشطرنج التي يمكن التعرف عليها بوضوح في منطقة أفراسياب القديمة، سمرقند اليوم، في أوزبكستان، كانت سبع قطع عاجية من عام 762م، ربما يكون بعضها أقدم، مما يعني أنّها نشأت من القرن السادس إلى القرن الثامن الميلادي.

 

ليس من الواضح ما إذا كان من الممكن تحديد إحدى القطع على أنّها ملكة، خلاف ذلك فإنّ حدوث العثور على قطع مختلفة في عينة مكونة من سبعة من إجمالي 32 قطعة أمر مثير للدهشة من الناحية الإحصائية، القطع محفوظة اليوم في متحف وسط المدينة في سمرقند، بعض القطع القديمة الأخرى هي قطع الشطرنج المسمّاة أحيانًا لفيل وثور زيبو محفوظة في طشقند.

 

تم حفرها في (Dalverzin – Tepe)، وهي قلعة قديمة من إمبراطورية كوشان الآن في جنوب أوزبكستان، وتنبع من القرن الثاني، يمكن أن تعني وجود لعبة الشطرنج في وقت أبكر مما كان مفترضًا سابقًا، وكان هناك قطعة في متحف متروبوليتان بنيويورك من القرن السادس أو السابع، تم شراؤها في بغداد حوالي عام 1930م، تمثل فيلًا من حجر الدولوميت بارتفاع (2 – 8 بوصات).

 

أقدم الكتب والدراسات عن الشطرنج:

 

أقدم كتب الشطرنج المعروفة أو أجزاء منها مكتوبة باللغة العربية حوالي 850م، قبل ذلك لا توجد سوى إشارات عرضية محتملة إلى وجود اللعبة في الأدب العربي أو الفارسي أو السنسكريتي أو الصيني، لكن لا يوجد وصف كامل للعبة، ولا إشارة إلى استقرار القواعد، تعود أقدم الإشارات إلى حوالي 600 بعد الميلاد، لم يتم ذكر الشطرنج في تقرير من قبل الراهب البوذي الصيني (Fa Xian)، الذي سافر عبر الهند في بداية القرن الخامس الميلادي.

 

هناك عدد من الكتب عن تاريخ الشطرنج، ولا سيما الدراسات العلمية، يعتقد ماسمان بقوة أنّ الشطرنج اخترعت في الهند وجاء من هناك عبر بلاد فارس والعرب إلى الغرب، بداية البحث التاريخي حول أصل الشطرنج هو منشور عام 1694م بواسطة توماس هايد.

 

يذكر هايد الحقائق المتضمنة في المصادر العربية القديمة، مما أدّى إلى استنتاجه أنّ الشطرنج نشأت في الهند ثم عن طريق بلاد فارس والعالم العربي إلى أوروبا الغربية وعلى طريق الحرير إلى الشرق، الأساطير قبل هايد ليست كلها تاريخية، ولكنها تشير إلى بلاد فارس أو الهند على أنّها بلد المنشأ.

 

العدد الإجمالي للإشارات الفارسية إلى الشطرنج من حوالي 600 هو اثنان من إجمالي خمسة أعمال للأدب العلماني الفارسي الأوسط، لا يُعرف سوى القليل جدًا عن الشطرنج في الهند لنحو 500 عام بعد ذلك، ولم يتضح ما إذا كانت الشطرنج التي ذكرتها المصادر الفارسية عبارة عن لعبة لشخصين أو لأربعة لاعبين، وما إذا كانت تُلعب بالنرد وما هي الحركات المسموح بها.

 

تقرير آن سي غونتر عن أحد النصوص الباقية في اللغة الفارسية الوسطى، شرح الشطرنج واختراع لعبة الطاولة في منافسة مذكورة بين خسرو الحاكم الساساني العظيم، والملك الهندي ديويشارم، أرسل ديويشارم لعبة شطرنج إلى خسرو طالبًا أن يشرح حكماء خسرو الأساس المنطقي لهذه اللعبة، قام الرجل الحكيم (Wuzurg – Mihr) بشرح الأساس المنطقي للعبة ثم انتقل إلى تحدي خاص به أمام الحاكم الهندي.

 

كان من المفترض أن يكون هذا اختراع لعبة الطاولة، واختراع نرد اليوم (أرقامها تتوافق مع المبادئ الكونية للديانة الفارسية الشائعة آنذاك، الزرادشتية)، ومع ذلك كان النرد معروفًا بالفعل من قبل المصريين القدماء، وبالتأكيد لم يتم اختراعه في وقت متأخر من عصر خسرو الأول.

 

وفقًا لورقة معاملات الأكاديمية الملكية الأيرلندية، اخترع الجنرال الصيني هان شين لعبة الشطرنج لاحتلال قواته عقليًا أثناء مراقبة متبادلة طويلة في الشتاء في (204 – 203) قبل الميلاد، والتي أدت في النهاية إلى الشكل الصيني للشطرنج، توفي هان شين في عام 196 قبل الميلاد، أتفق المؤرخون على أنّ الورقة المكتوبة لا تشكل دليلاً على ذلك.

 

أسس سلون نظريته حول أصل الشطرنج الصيني على قصيدتين صينيتين، واحدة من القرن الثاني قبل الميلاد، نظرًا لأنّ الشطرنج غالبًا ما يتم الخلط بينها وبين لعبة (Go) الأقدم، كانت الشطرنج منذ البداية لعبة للمثقفين وكان علماء التنجيم يعتبرونها في العصور القديمة جزءًا من النخبة الفكرية.

 

التسلسل الزمني للشطرنج:

 

  • القرن السادس: ظهرت لعبة (chaturanga) في الهند.

 

  • عام 569م: كتب إمبراطور صيني كتاب الشطرنج الصيني.

 

 

  • عام 997م: (Versus de scachis) هو أقدم عمل معروف يذكر الشطرنج في أوروبا الغربية المسيحية.

 

  • القرن العاشر: أول عمل معروف لاتخاذ نهج علمي لاستراتيجية الشطرنج.

 

  • أواخر القرن العاشر: تم إدخال المربعات الداكنة والخفيفة على رقعة الشطرنج.

 

  • عام 1173م: أجري أول استخدام مسجل لتدوين الشطرنج الجبري.

 

  • عام 1474م: تم نشر أول كتاب شطرنج باللغة الإنجليزية بعنوان (The Game and Play of Chess).

 

  • عام 1824م: أجريت أول مباراة شطرنج بريطانية معروفة للمراسلات.

 

  • عام 1834م: أجريت أول مباراة تحدي دولية مسجلة بين ألكسندر ماكدونيل (أيرلندا) مقابل لويس دي لا بوردونيه (فرنسا) في نادي وستمنستر للشطرنج، لندن.

 

  • عام 1846م: (Schachzeitung) هي أول مجلة شطرنج ألمانية.

 

  • عام 1857م: أجر أول مؤتمر أمريكي للشطرنج، فاز به بول مورفي البالغ من العمر 20 عامًا.

 

  • عام 1886م: أجريت أول مباراة رسمية في بطولة العالم للشطرنج أقيمت بين فيلهلم شتاينتس ويوهانس زوكيرتورت.

 

  • عام 1902م: أجريت أول مباراة شطرنج لاسلكي للاعبين على متن سفينتين أمريكيتين.

 

  • عام 1927م: أجري أول أولمبياد شطرنج رسمي في لندن.

 

  • عام 1948م: فاز ميخائيل بوتفينيك ببطولة العالم للشطرنج عام 1948م التي أقيمت في لاهاي وموسكو، أصبح سادس بطل عالمي رسمي.

 

  • عام 1978م: أول برنامج سرجون (الشطرنج) للعب الشطرنج لأجهزة الكمبيوتر الشخصية تم تقديمه في (West Coast Computer Faire).

المصدر
كتاب الاختراعات، ليونيل بيندر كتاب علماء واختراعات واكتشافات، كلود بريزنسكيكتاب موسوعة الاختراعات والاكتشافات العلمية، أماني الشافعيكتاب الاكتشافات العلمية، محمد رفعت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى