اختراعات واكتشافاتالعلوم

قصة اختراع سدادات الأذن

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي قصة اختراع سدادات الأذن؟

ما هي قصة اختراع سدادات الأذن؟

 

تاريخ ابتكار سدادات الأذن وجهود المخترعين في اختراعها:

 

كثير من الأشخاص لا يحبون سماع الأصوات المرتفعة، وحتى يتم التخلص من الأصوات الصاخبة والضجيج، لذلك تم ابتكار سدادات الأذن، مع أنّها أداة صغيرة إلّا أنّها ذات وظائف متنوعة وسهلة الاستخدام، قام المخترعون بإجراء تحسينات بارزة على سدادات الأذن، ومع ذلك من الصعب تحديد من اخترع أول سدادة أذن، قديمًا ابتكرت العديد من الحضارات القديمة سدادات مصنوعة من القطن والشمع لتقليل الضوضاء وحماية الأذنين.

 

يعود أقدم دليل على استعمالها إلى اليونان القديمة، وذلك في عام 850 ق.م، عندما نصح رجال أوديسيوس بحجب صوت الصفارات وأصواتها المزعجة باستخدام شمع العسل أو استعمال الصوف، بعد أكثر من 2700 عام، قام العلماء الألمان بابتكار نسختهم الخاصة من سدادة الأذن. في مواجهة مخاوف الضوضاء المتزايدة، بدأوا في اتخاذ إجراءات بشأن كيفية بناء سدادة أذن أفضل، وذلك عند اختيار شمع البارافين بدلاً من شمع العسل، أضافوا أيضًا مادة قطنية لحماية الأذن.

 

تم تصنيع سدادات الأذن سنة 1907م بواسطة ماكس نيوغار. لقد باعهم من خلال شركة (Ohropax)، تم بيعها في الأصل لرجال يعملون في المصانع، والذين يقيمون في المستشفيات، والرجال الذين خدموا في الحرب العالمية الأولى. أصبحت سدادات الأذن متطورة الصنع أكثر في عام 1962م، السدادات الحديثة تُعتبر بمثابة أجهزة واقية يتم إدخالها في قناة الأذن، ابتكر راي وسيسيليا بينر سدادات أذن مصنوعة من السيليكون القابل للتشكيل.

 

يسمح السيليكون القابل للتشكيل بتركيب سدادات الأذن فوق قناة الأذن بدلاً من وضعها بداخلها، وهي الخيار الأفضل للعديد من الأشخاص، قامت شركات (McKeon) بتسويق سدادات الأذن المعروفة باسم (Mack’s Pillow Soft Earplugs)، سنة 1962م، قام الموسيقي راي بينر، بشراء منتجات (McKeon)، كما قام المخترع (Benners) بإعادة إنشاء سدادات أذن جديدة مصنوعة من السيليكون.

 

طور روس غارنر سدادات أذن أكثر تطور في عام 1967م وتم استعمالها بكثرة في عام 1972م، وقد تم تسويقها لأول مرة من قبل شركة (Cabot Safety Company) باسم (E-A-R Classic)، سدادات الأذن الخاصة به مصنوعة من البولي فينيل كلوريد (PVC) أو البولي يوريثين، سرعان ما ازدادت شعبية هذه السدادات وأصبحت أكثر أنواع سدادات الأذن شيوعًا وهي المستخدمة حاليًا.

 

أثبتت تلك السدادات بأنها الحل الأمثل خاصة لأولئك الذين يعملون في بيئات صاخبة للغاية حيث يمكنهم حجب معظم الضوضاء. يقوم المخترعون اليوم بتصميم سدادات أذن للعديد من الأمور توجد الآن سدادات أذن متخصصة لمجموعة كبيرة ومتنوعة من الاستخدامات: السباحة والرماية والحفلات الموسيقية والنوم والعمل والدراسة والعديد من الأمور الأخرى وهي تختلف من حيث الشكل والحجم واللون.

المصدر
A BRIEF HISTORY OF EAR PLUGSWho Invented Ear Plugs?The History of EarplugsBeeswax and cotton: The history of earplugs, part I

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى