العلومعلوم الأرض والفلك

ما هو التوزيع الجغرافي لصخور السيلوري؟

اقرأ في هذا المقال
  • التوزيع الجغرافي لصخور السيلوري في الجزر البريطانية

التوزيع الجغرافي لصخور السيلوري في الجزر البريطانية:

لقد أصبح السيلوري شديد الانتشار يتصف بسحن متنوعة، وذلك الذي أصبح في الجزر المعروفة تقليدياً، حيث خصص الجيولوجيين دراسات عديدة للصخور السيلورية، وبناءً على ذلك فإن كل نماذج طوابق الأراضي السيلورية أقتبست من المناطق المخصصة له، وتتوزع الانكشافات فيها حسب طرق مختلفة ومنها حين تتوزع من الشمال إلى الجنوب (هايلاند إقوسيا مع جبال غرامبيان، الأراضي المرتفعة الجنوبية في إيقوسيا، دائرة البحيرات، بلاد الغال)، وتؤلف هذه المناطق مجال السلسلة الكاليدونية ومعنى ذلك فإنها كانت قبل الإلتواء مشغولة بحفرة جيوسنكلينالية فسيحة (الخندق أو الحفرة الكاليدونية).


هناك أربع سحن رئيسة يمكن توضيحها في هذه الجزر البريطانية، سحنة الشيست السوداء ذات الخطيات مع طبقات من فتانيت ذات شعاعيات، السحنة الحثية الشيستية الأرضية المنشأ من نمط فليش، السحنة البركانية (رماد، طف ولابات منطلقة من جزر بركانية)، وأخيراً السحنة البحرية أو الفقارية (كلس رصيفي وقوقعية ذات ثلاثيات الفصوص وقيرات الأرجل)، وتنتظم هذه السحن المختلفة حسب شرطان كبيرة متوازية بصورة محسوسة مع إتجاهات الالتواء؛ أي متجهة من الجنوب الغربي نحو الشمال الشرقي.


وهكذا نستطيع فهم الملامح الكبرى للمقعر الأرضي الكاليدوني الذي تمخض عن طبقات السلسلة الكاليدونية، وعلى هذا الأساس نصادف سحن الفليش والشيست ذات الخطيات على الخصوص في دائرة البحيرات وفي جنوب مرتفعات إقوسيا الجنوبية، إذاً كان هنا يقع إلى حد ما محور الحفرة والتي تصبح ذات ثغرات تتكاثر كلما اتجهنا نحو الجنوب الشرقي، وفي هذا الإتجاه أي إلى الجنوب من قناة بريستول كانت تقع حافة الرقعة القارية ومن الممكن ملاحظة تغيرات مماثلة عندما نبتعد عن الحفرة الكاليدونية نحو الشمال الغربي.


لأنه ابتداءً من القسم الجنوبي من أراضي الجنوب المرتفعة يحل مكان الرسوبيات الشيستية تشكلات أقل عمقاً (صخور كلس) أو تى ساحلية (رصيص) التي تأخذ بدءاً من ما وراء جبال غرامبيان بالانتشار فوق السطحيات الساحلية لقارة الأطلنطي الشمالي، أما في حافة الترس البلطيقي فتكون السحنات فيها مثل الكامبري أي تكون ساحلية أكثر كلما كنا في منطقة أكثر قرباً من مركز المجن (فنلندا)، وفي الإجمال يحوي السيلوري فيه الكثير من المماثلات مع سيلوري إنجلترا فيما عدا كونه غير ملتوي ويكون الأوردوفيسي في معظمه مؤلفاً من سحاً نيريتية وكلسية (صخور كلسية ذات أورثوكليز) في جنوبي السويد.


المصدر
جيولوجيا النظائر/قليوبي، باهر عبد الحميد /1994الأرض: مقدمة في الجيولوجيا الفيزيائية/إدوارد جي تاربوك, ‏فريدريك كي لوتجينس, ‏دينيس تازا /2014الجيولوجيا البيئية: Environmental Geology (9th Edition)/Edward A. Keller/2014

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى