العلومعلوم الأرض والفلك

ما هو الديفوني ذو السحنة العميقة؟

اقرأ في هذا المقال
  • الديفوني ذو السحنة العميقة

اقرأ في هذا المقال:

الديفوني ذو السحنة العميقة:

وهي سحن شيستية أو كلسية وحلية استحالية أحياناً وملتوية على الدوام (سلسلة هرسينية)، وفي حالة استمرارية بالترسب مع الطبقات الأقدم والأحدث ويصادف هذا النمط على الخصوصية في الجيل الأسود (بريتانيا) وفي الماسيف سينترال وجبال البيرينية والفوج وجبال الألب الشرقية، بالإضافة إلى سردينيا والمغرب وكل المناطق التي يتحقق فيها الوضع الجيوسنكلينالي، حيث نجد في الجبل الأسود في ديفوني هذه المنطقة كل الصفات المطلوبة، فعند الأساس نجد الحث والدولومي ثم تأتي بعدها صخور كلسية حيوانية النشأ ذات ثلاثيات الفصوص وقصيرات الأرجل.


وتبدأ سحنة الصخور الكلسية الوحلية الدقيقة بالجيفيتي (صخور كلسية بيضاء في قمة بيسو ذات غونياتيت)، وأخيراً فإن الديفوني الأعلى يستمر بسحناته الكلسية التي تصبح مائلة للحمرة ولوزانية (مرمر، غريوت)، والتي لا تضم سوى غونياتيت وعند القمة تمامًا مستحاثات العائدة للفاميني الأعلى، أما جبال الفوج فيمكن دراسة هذا الديفوني في الزمرة الإستحالية المسماة الديفونية الدينانتية ولا سيما في وادي بروش وفي غران باللون، وفي الموقع الألو يتألف من مركب يتكون من حث ناري فتاتي ومن شيست تحتوي قرب الشيرمك على مرمر مرجاني مجبول بمستحاثات الديفوني الأوسط.


ويكون الديفوني في الميزيتا أواسط المغرب كاملاً وفي حالة استمرار ترسب مع السيلوري، ويتألف في الأساس (ديفوني أسفل) من شيست ذي عدسات كلسية ومن غرواك ذي ثلاثيات الفصوص، وتظهر السحنة الكلسية الرصيـفية في الديفوني الأوسط (كلس ذي بوليبات)، وثم في الديفوني الأعلى تبدو السحن الشيستية العميقة ذات رأسيات الأرجل وقد اشتاحت المنطقة، وتبدو كتلة الجبيلات في شمال مدينة مراكش وكأنها تشكل عتبة خلال الديفوني الأوسط والأسفل، لأن الديفوني لا يتمثل فيها إلا بصخور كلسية وبكوارتيزيت فراسني فاميني.


ونعثر على دفوني متناظر مع ديفوني الميزيتا (أواسط المغرب) في الأطلس الكبير وفي حالة استمرارية مع الغوتلندي وهو كامل بلا ريب، ولكن الديفوني الأسفل هو الوحيد الذي تم الكشف عنه حتى الآن في الأطلس الصحراوي ولكي نعثر على ديفوني كامل وحاوٍ على المستحاثات علينا أن نذهب حتى الصحراء الكبرى الشمالية الغربية وهنا أيضاً تصبح السحن عميقة تدريجياً، في الزمان لأنها عبارة عن حث ذي ثلاثيات الفصوص في الديفوني الأسفل ثم تأتي صخور كلسية وشيست في الديفوني الأوسط وأخيراً صخور شيستية وكلسية ذات غونياتيت وهي التي تختتم الزمرة.


المصدر
جيولوجيا النظائر/قليوبي، باهر عبد الحميد /1994الأرض: مقدمة في الجيولوجيا الفيزيائية/إدوارد جي تاربوك, ‏فريدريك كي لوتجينس, ‏دينيس تازا /2014الجيولوجيا البيئية: Environmental Geology (9th Edition)/Edward A. Keller/2014

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى