العلومعلوم الأرض والفلك

النظريات الجيولوجية في نشأة البحار والمحيطات؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي النظريات الجيولوجية في نشأة البحار والمحيطات؟

ما هي النظريات الجيولوجية في نشأة البحار والمحيطات؟

اختلفت آراء الباحثين في تفسير كيفية توزيع الأراضي اليابسة والماء واخلفت في تصور بداية ميلاد الأحواض المحيطية الكبيرة ومن ثم امتلائها بمياه البحار، حيث أن الدراسات الأولى لنشأة البحار اعتمدت على مدى براعة خيال الباحث، ومن ثم من بعد هذه المرحلة ظهرت نظريات أخرى تعمل على تفسير نشأة البحار والمحيطات بالاعتماد على أساس مدى التشابه في التركيب الصخري ونظام بنية الطبقات، في حال أن بعض الباحثين حاولوا أن يعتمدوا على أدلة خارجية بعيدة عن كوكب الأرض نفسه وأيضاً العلاقة بين كل من سطح الأرض وبين القمر مثلاً، فقام العلماء الجيولوجيين بوضع الكثير من النظريات الجيولوجية التي تفسر نشأة المحيطات.


فأول نظرية هي نظرية فاجنر (زحزحة القارات) ،حيث أن فاجنر رجّح أن قارات العالم اليوم قد كانت عبارة عن أجزاء من قارة كبرى واحدة هي كتلة بانغايا خلال العصر الكربوني، كما كانت هذه الكتلة الأخيرة تتشكل من قارتي أنجرا وأرتكس في الشمال ومن قارة جندوانا في الجنوب، كما يفصل بينهما بحر تيش، وخلال العصر الكربوني الأعلى فقد تعرضت هذه الكتلة لحركات شد عظيمة أدت إلى انفصال قارة أرتكس عن قارة أنجرا ومن ثم أخذت تتزحزح هذه القارات الجديدة فوق صخور الأرض إلى أن استقرت في مواقعها التي تقع فيها اليوم، والنظرية الثانية هي نظرية انسلاخ القمر وانفصاله عن وجه الأرض.


وأول من قام بترجيح هذه النظرية هو العالم تشارلس داروين وكان ذلك في عام 1878 حيث أنه اعتقد أن القمر قد انفصل عن الأرض تبعاً لتفاعل كل من قوة جذب الشمس للأرض من ناحية وقوة الطرد المركزية من ناحية أخرى، وبالاعتماد على ذلك فقد انسلخ القمر من الحوض العميق ذو الحجم العظيم الذي يشغله اليوم المحيط الهادي داخل حد الأندسيت حيث أنها تمثل في ذات الوقت محيط الجزء القمري الذي قد كان متصلاً بالأرض قبل انفصاله عنها وهذه تعتبر من الدلائل التي تؤيد هذه النظرية، كما أن كل المحيطات الأخرى على سطح الأرض فيما عدا المحيط الهادي فهي مميزة بأن لها قشرة صخرية مركبة من صخور الجرانيت والسيال.


وأخيراً نظرية الصفائح التكتونية والتي تسمى باسم تكتونية الأرض فهذه النظرية تهتم بدراسة بناء مظاهر القشرة الأرضية فهي لا تعمل على وصف حركات القارات لكنها تقدم تفسيرات محتملة لهذه الحركات، ويكون مضمون هذه النظرية أن الغلاف الصخري للأرض يكون مكون من صفائح محيطية وقارية ذات سمك رقيق.



المصدر
جيولوجيا النظائر/قليوبي، باهر عبد الحميد /1994الأرض: مقدمة في الجيولوجيا الفيزيائية/إدوارد جي تاربوك, ‏فريدريك كي لوتجينس, ‏دينيس تازا /2014الجيولوجيا البيئية: Environmental Geology (9th Edition)/Edward A. Keller/2014علم الأحافير والجيولوجيا/مروان عبد القادر أحمد /2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى