العناية بالبشرةالعناية بالذات

علاج تهيج والتهاب البشرة الحساسة

البشرة الحساسة هي حالة شائعة وتعني أن بشرتك أكثر عرضة لردود فعل مثل الاحمرار والحكة والتهيج لبشرتك، ويلاحظ معظم الأشخاص الذين لديهم بشرة حساسة يتعرضون لحكة عرضية أو متكررة وحرقان ولسع في بقع الجلد فالبشرة الحساسة قابلة للعلاج للغاية، وقد تتطلب زيارة طبيب الأمراض الجلدية، وعلى الرغم من ذلك إلا أن هناك عدة أمور تتضمن عادةً تخفيف الحكة أو الألم وعلاج سبب الحساسية، ووضع خطة لحماية بشرتك من المهيجات في المستقبل.

 

علاج تهيج البشرة الحساسة والالتهاب فيها

 

يمكن أن تسبب البشرة الحساسة علامات موضوعية وأعراضًا ذاتية فالعلامات الموضوعية هي تغييرات جسدية يمكن لخبراء الأمراض الجلدية ملاحظتها، مثل الاحمرار أو التورم أو التقرحات في الجلد كما إنها تغييرات في الحاجز الواقي لبشرتك ويسهل ملاحظتها من منظور خارجي، وتشير الأعراض الذاتية إلى المشاعر التي يمكن أن تسببها البشرة الحساسة، مثل الحكة والحرقان والألم وإنها حقيقية تمامًا، لكنك تشعر بها أو تراقبها فقط.

 

  • تعتبر أنظمة التنظيف والعلاج المناسبة ضرورية للعناية بالبشرة الحساسة لأن استخدام منتجات غير مناسبة قد يؤدي إلى الزيادة من ظهور الأعراض، لذلك من المهم لهؤلاء المرضى استخدام المنتجات ذات الأس الهيدروجيني في النطاق الفسيولوجي وأيضاً تجنب المنتجات التي تحتوي على درجة حموضة عالية أو تحتوي على مواد خافضة للتوتر السطحي يمكن أن تلحق الضرر بالجلد أو الأغشية المخاطية.

 

  • يجب أن تكون منظفات البشرة خالية من العطور وتحتوي فقط على مواد مذبذبة خفيفة أو أيونية خافضة للتوتر السطحي فقد تحتوي المنتجات المناسبة أيضًا على عناصر مرطبة ذات توافق حيوي مثبت، مثل الجلسرين وحمض الهيالورونيك، بالإضافة إلى مكونات إعادة الدهون، مثل الزيوت النباتية أو سيراميد.

 

  • يجب على المرضى ذوي البشرة الحساسة اتباع روتين تنظيف لطيف، وتجنب فرك الجلد بالأجهزة الميكانيكية أو منتجات التقشير ويوصى بتجفيف بشرتهم عن طريق تنظيفها بلطف بالمناديل الورقية.

 

  •  يجب على الأشخاص المصابين بتهيج في البشرة أو أي اعراض أخرى استخدام مستحضرات التجميل التي ثبت أنها تحسن وظيفة الحاجز الجلدي، مع تركيزات قليلة من المواد الحافظة وخالية من المواد الخافضة للتوتر السطحي، فالمنشطات الحسية وموسعات الأوعية الجلدية وتقليل محتوى المهيجات، مثل حمض البنزويك وحمض سيناميك وكبريتات لوريل الصوديوم والبرونوبول وحمض اللاكتيك والبروبيلين جليكول واليوريا وحمض السوربيك.

 

  • يوصى خبراء التجميل والأمراض الجلدية أن يحافظوا على بشرتهم عالية الرطوبة لتقليل تعرضهم للتهيج واستعادة سلامة الطبقة الخارجية من الجلد، واستعمال منتجات الترطيب المناسبة للبشرة، وتعد صياغة المنتجات المستخدمة مهمة أيضًا فالمنتجات التي تحتوي على مكونات نشطة سيسهل استخدام المنتج، مما يقلل من الحاجة إلى فرك الجلد أو تدليكه.

 

المصدر
العناية بالبشرة وحمايتها \ للمؤلف مصطفى قره جوليالعناية بالبشرة بالنبات والأعشاب \ للمؤلف جينان زكا\ 2001جمالك سيدتي أقنعة طبيعية ووصفات تجميلية للعناية بالبشرة ومكافحة الشيخوخة \ للمؤلف ايناس فتحي بركات \ 2010موسوعة التجميل العناية بالبشرة والجسم \ للمؤلف منال البحيصي \ 2004

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى