الهندسةهندسة المياه والبيئة

كيف نجعل منزلنا صديقا للبيئة؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي المنازل الصديقة للبيئة؟
  • أشهر الطرق الصديقة للبيئة لتجديد المنازل بالكامل.

ما هي المنازل الصديقة للبيئة؟

هي عبارة عن المنازل التي صممت لتكون صديقة للبيئة، حيث يتم عادةً قياس هذه المنازل البيئية بطرق متعددة تلبي احتياجات الاستدامة مثل: محادثة المياه وتقليل النفايات من خلال إعادة استخدام المواد وإعادة تدويرها والتحكم في التلوث لوقف الاحتباس الحراري وتوليد الطاقة والمحافظة عليها وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

أشهر الطرق الصديقة للبيئة لتجديد المنازل بالكامل:

يصل كل مبنى إلى نقطة تتطلب فيه التجديد أو الإصلاح، والبعض قد يفعل ذلك ليبدو أكثر جمالًا أو يمنحه إحساسًا جديدًا، والبعض الآخر يفعل ذلك لأسباب ثقافية أو موسمية من بين أشياء أخرى كثيرة، وبغض النظر عن السبب يجب علينا دائما البحث عن طرق تكون صديقة للبيئة لتجديد منازلنا، وذلك ليس فقط ليكون جزءًا من حركة البيئة الخضراء، ولكن أيضًا للحفاظ على كوكب الأرض من أنواع مختلفة من التلوث الذي يمكن تجنبه، وفيما يلي أشهر الطرق الصديقة للبيئة لتجديد المنازل بالكامل:

  • استخدام المنتجات الخالية من المواد الكيميائية: بشكل عام فإن المواد الكيميائية منتشرة بكثرة في بعض أعمال البناء، حيث نستخدمها عند غسل الفرش وإزالة الانسكاب الزائد والفورمالديهايد الموجود في مواد البناء وبعض المنتجات المنزلية الأخرى، وبالإضافة إلى ذلك فأن مزيل ورق الحائط ومنظفات الطوب الثقيلة ضارة بالجلد ويجب التخلص منها، وهنا يجب علينا الانتقال إلى البدائل التي لا تضر بالبشر، وكذلك المنتجات الخالية من الفورمالديهايد حفاظًا على صحتنا وصحة البيئة.

  • استخدام الطلاء الخالي من المركبات العضوية المتطايرة: تنتج المركبات العضوية المتطايرة (VOCs) جزيئات ضارة، مما يجعل الناس يعانون من آثار صحية طويلة المدى، حيث تحتوي دهانات المركبات العضوية المتطايرة على مكونات كيميائية تتبخر في الغلاف الجوي أثناء تجفيف الطلاء.


    وسيكون التحول إلى الطلاء الخالي من المركبات العضوية المتطايرة أو الطلاء بمستويات منخفضة من المركبات العضوية المتطايرة خيارًا أكثر أمانًا للبيئة والمنزل، حيث سيتمكنون من التنفس بسهولة، لذا يُنصح به بشدة خاصة إذا كنا نقوم بطلاء غرفة الطفل أو الحضانة.

  • التحول إلى الطاقة الخضراء: عادةً يمكن توليد الطاقة الخضراء من المنازل بعدة طرق، فعلى سبيل المثال يمكننا تركيب توربينات الرياح التي تولد الكهرباء أو مجرد تركيب الألواح الشمسية لنفس الغرض، حيث أن الشمس هي دائمة الوجود – وهي مصدر قوي ومتجدد للطاقة الخضراء، كما يمكن حصاد الطاقة الشمسية باستخدام الألواح الشمسية، ومن خلال القيام بذلك سنوفر الطاقة ونقوم بمساعدة البيئة ونوفر بعض الأموال التي كانت ستنفق لولا ذلك لدفع فواتير الكهرباء.

  • التبرع بالعناصر غير المرغوب فيها: وهذا له علاقة كبيرة بترميم المنازل، وعلى الرغم من أنه قد لا يبدو كذلك فقد يمنحنا تخزين المنزل بأشياء غير مرغوب فيها بالإحساس بأن منزلنا ممتلئ أو صغير، مما يجعلنا نرغب في شراء منزل أكبر أو بناء منزل آخر، وبهذا سوف نضر البيئة عند بناء هذا المنزل، لذا فإن التخلي عن بعض تلك العناصر غير المرغوب سيساعدنا في الحفاظ على بيئتنا.

  • تثبيت أجهزة منخفضة التدفق: بشكل عام يُستخدم حوالي 27٪ من المياه المنزلية في المراحيض، وبعض هذه المراحيض تستهلك أكثر من 13 لترًا من الماء في كل مرة، لذلك نحتاج إلى التحول إلى أنظمة السباكة منخفضة التدفق ذات الكفاءة المائية، حيث يجب تبديل حنفيات الدش والمرحاض والمغسلة بأجهزة منخفضة التدفق لتوفير المياه.


    وبالإضافة إلى ذلك يجب علينا أن نضع في اعتبارنا نظام التدفق المزدوج، حيث يمكن الضغط على زر واحد وطرد النفايات السائلة مع التخلص من النفايات الصلبة الأخرى، كما يتوفر نظام التدفق المزدوج في جميع الأسواق بتكلفة قليلة تصل إلى 15 دولارًا.

  • يجب علينا تطوير عادة استخدام المواد المستصلحة: إن بعض المواد المستصلحة مثل: الخشب للبناء والنوافذ والأثاث هي خيارات صديق للبيئة، حيث أنها توفر بعض الوقت والطاقة والمال والأشجار، كما أنها ستقلل من عدد المواد الكيميائية الضارة في صناعة الأخشاب التي سيتم استخدامها، ويمكن تركيب الخشب المستصلحة والمعادن المهملة بطريقة تجعل المنزل يتمتع بمظهر فريد ومعاصر.

  • النظر في الزجاج المعاد تدويره: يوجد هناك عدد لا يحصى من المتاجر والمستودعات المنزلية التي تبيع الزجاج الحيوي، حيث إنه شكل من أشكال الزجاج الذي يشبه النوافذ الجديدة وهو صديق للبيئة تمامًا، كما يمكن أن يعطي إضافة رائعة للمطبخ وغرفة النوم؛ لأنها تجلب مستوى جديدًا من السطوع إلى الغرفة، مما يسمح بمزيد من الإضاءة الطبيعية وأشعة الشمس في الصباح، وفي نفس الوقت يوفر لنا بعض فواتير الإضاءة.

  • العمل على تركيب فلاتر المياه في المطبخ: عند تجديد المطبخ يجب علينا القيام بتركيب مرشح مياه والقضاء على الحاجة إلى الاعتماد المستمر على زجاجات المياه البلاستيكية التي يمكن التخلص منها، وهذا يوفر لنا المال ويفيد البيئة بشكل كبير.

  • تعتبر التصميمات الخارجية الصديقة للبيئة مثل الأسطح الخضراء خيارات رائعة: تزيد الأسطح الخضراء من المساحة المتاحة، وتساعد في تحقيق الاستدامة البيئية، حيث أنه من السهل جدًا تركيبها وصيانتها، ويمكن تثبيتها في المرائب الصغيرة أو أماكن المعيشة أو أي مبنى آخر، وعلاوة على ذلك يمكن تركيب أسقف خضراء في كل من المنازل الجديدة والمجددة، حيث يمكنهم أيضًا البقاء على قيد الحياة من بين التركيبات الأخرى مثل الألواح الشمسية والمساحة الأخرى المتروكة للترفيه أو لأغراض أخرى.

المصدر
كتاب البيئة وحمايتها للمولف نسيم يازجيكتاب النظام البيئي والتلوث د. محمد العوداتكتاب الانسان وتلوث البيئة للدكتور محمد صابر/2005كتاب علم وتقانة البيئة للمؤلف فرانك ر.سبيلمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى