الهندسةهندسة المياه والبيئة

أشهر الطرق المتبعة للتقليل من تلوث الهواء وأثره على البيئة

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو تلوث الهواء؟
  • أشهر الطرق المتبعة لوقف تلوث الهواء

ما هو تلوث الهواء؟

عندما يفكر الناس في تلوث الهواء غالبًا ما يتبادر إلى الذهن مداخن المصانع وعوادم الشاحنات المتسخة والغازات الموجودة في الجو وأشياء أخرى يعتقدون أنه ليس لديهم سيطرة عليها، والحقيقة هي أن المستهلك العادي لديه بعض التحكم والعديد من العادات الشخصية التي تساهم في الآثار السلبية على جودة الهواء.


الهواء الذي نتنفسه اليوم مليء بالملوثات السامة والخطيرة، حيث يمكن أن يتسبب التلوث في البيئة في إضعاف جمال الأرض وتنوعها البيولوجي. كل عام يموت الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم بسبب مشاكل التلوث المختلفة التي تحدث على كوكب الأرض، وأن مفتاح عيش الحياة الصحية هو تحديد مصادر تلوث الهواء وتنفيذ طرق عملية حتى تتمكن من المساعدة في وقف تلوث الهواء.

أشهر الطرق المتبعة لوقف تلوث الهواء:

  • استخدام المواصلات العامة: يعد استخدام بعض وسائل النقل العام طريقة قصيرة مؤكدة للمساهمة في تقليل تلوث الهواء، حيث أنها توفر غازًا وطاقة أقل، وبالإضافة إلى تقليل إطلاق الوقود والغاز يمكن أن يساعد استخدام وسائل النقل العام أيضًا في توفير المال.

  • إطفاء الأنوار عندما لا تكون قيد الاستعمال: تساهم الطاقة التي تستهلكها الأضواء أيضًا في تلوث الهواء، وبالتالي فإن استهلاك أقل للكهرباء يمكن أن يوفر الطاقة. يجب علينا نحنُ كبشر استخدم مصابيح الفلوريسنت لأنها موفرة للطاقة وتساعد البيئة.

  • إعادة التدوير وإعادة الاستخدام: لا يقتصر مفهوم إعادة التدوير وإعادة الاستخدام على الحفاظ على الموارد واستخدامها قضائيًا فحسب بل إنه مفيد أيضًا في تلوث الهواء لأنه يساعد في تقليل انبعاثات التلوث، حيث تتطلب المنتجات المعاد تدويرها أيضًا طاقة أقل لصنع منتجات أخرى.

  • لا للأكياس البلاستيكية: يمكن أن يكون استخدام المنتجات البلاستيكية ضارًا جدًا بالبيئة، لأنها تستغرق وقتًا طويلاً لتتحلل، وذلك بسبب موادها المصنوعة من الزيت، كما يعد استخدام الأكياس الورقية بدلاً من ذلك بديلاً أفضل لأنها تتحلل بسهولة ويمكن إعادة تدويرها.

  • الحد من حرائق الغابات والتدخين: يعد جمع القمامة وإشعال النار فيها في المواسم الجافة أو اشتعال الأوراق الجافة للحرائق عاملاً هائلاً للتسبب في تلوث الهواء، علاوة على أن التدخين يتسبب أيضًا في تلوث الهواء ويسبب تدهور جودة الهواء إلى جانب الإضرار الواضح بصحة الفرد.

  • استخدام المراوح بدلاً من التكييف: يستهلك استخدام مكيفات الهواء الكثير من الطاقة، حيث ينبعث منه الكثير من الحرارة وهو أمر ضار بالبيئة، كما تستهلك أجهزة التكييف أيضًا قدرًا كبيرًا من الطاقة للعمل مقارنة بالمراوح.

  • استخدام المرشحات للمداخن: الغاز المنبعث من المواقد في المنازل والمصانع خطير للغاية لتلوث الهواء ويضر بجودة الهواء بشدة، حيث يجب استخدام المرشحات على الأقل في حالة عدم إمكانية تقليل الاستهلاك فهذا سيساعد على تقليل تأثير امتصاص الغازات الضارة في الهواء.

  • تجنب استخدام المفرقعات: يعد استخدام المفرقعات خلال المهرجانات وحفلات الزفاف أحد أكبر العوامل المساهمة في تلوث الهواء مما يؤدي إلى طبقة من الضباب الدخاني الضار للغاية بالصحة، لذلك يجب تنفيذ ممارسة عدم وجود المفرقعات.

  • تجنب استخدام المنتجات مع المواد الكيميائية: المنتجات التي تستخدم المواد الكيميائية في استخدامها أو رائحتها قوية مثل الدهانات أو العطور، حيث يجب أن تستخدم بشكل أقل أو خارج المنزل، كما يمكن أن يكون هناك أيضًا بديل لاستخدام المنتجات ذات المحتوى الكيميائي المنخفض والخصائص العضوية.

  • تنفيذ التشجير: يجب على البشر البدء بزراعة الأشجار وزيادة نسبة تشجير الأراضي، كما توفر ممارسة زراعة الأشجار الكثير من الفوائد للبيئة وتساعد في إطلاق الأكسجين.

  • شراء الكهرباء الخضراء: كما نعلم أن الكهرباء بشكل عام من حرق الوقود الأحفوري تعمل على تلوث الهواء، ولحل هذه المشكلة يجب شراء الكهرباء من الطاقات المتجددة مثل الطاقة الكهرومائية أو طاقة الرياح أو الطاقة الشمسية.

  • الأنضمام إلى مجموعات بيئية: إذا كان الفرد على استعداد للمساهمة في زيادة التلوث في بعض المناطق، فيجب عليه أن يفكر في الانضمام إلى أي مجموعة بيئية، حيث يمكننا مقابلة أشخاص ومناقشة القضايا ومشاركة الأفكار حول ما يمكننا فعله حيال ذلك، وكل هذه الأشياء تعمل على تثقيف الناس الذي يؤدي الى تقليل تلوث الهواء.

  • استخدام الماء البارد بدلا من الساخن: من الأفضل للبيئة إذا اخترنا المضي قدمًا واستخدام الماء البارد لغسيل الملابس بدلاً من الماء الساخن لأننا لن نضطر إلى استخدام سخان الماء الساخن، والذي يستخدم وقودًا إضافيًا ويضعه في البيئة.

  • اختيار المنتجات ذات الحد الأدنى من التعبئة والتغليف: عندما يتعلق الأمر بشراء سلع من الخارج، فيجب علينا أن نفكر في شراء تلك التي تحتوي على الحد الأدنى من العبوات والتي تكون قابلة لإعادة الاستخدام.

  • الاستفادة من الطاقة الشمسية: يجب أن نضع في اعتبارنا استخدام الطاقة الشمسية بدلاً من الطاقة العادية، حيث يمكن أن توفر الطاقة الشمسية لنا الكثير من الطاقة، علاوة على ذلك يمكن أن ينتهي بنا الأمر أيضًا إلى توفير الكثير من المال على المدى الطويل أيضًا.

  • عدم استخدام المواد الكيميائية الخطرة: إذا كنا نستخدم مواد تحتوي على الكثير من المواد الكيميائية ورائحتها قوية، فيجب أن نفكر في استخدامها في الخارج أو عدم استخدامها على الإطلاق.

المصدر
كتاب البيئة وحمايتها للمولف نسيم يازجيكتاب النظام البيئي والتلوث د. محمد العوداتكتاب الانسان وتلوث البيئة للدكتور محمد صابر/2005كتاب علم وتقانة البيئة للمؤلف فرانك ر.سبيلمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى