الهندسةعمارة الحداثة

المركز الوطني للفنون المسرحية National Centre for the Performing Arts

اقرأ في هذا المقال
  • التعريف بالمركز الوطني للفنون المسرحية
  • التصميم والبناء لمركز الوطني للفنون المسرحية
  • التكلفة المادية للمركز الوطني للفنون المسرحية

التعريف بالمركز الوطني للفنون المسرحية:

 

يقع المركز الوطني للفنون المسرحية (NCPA) في وسط بكين، الصين. وهو معروف بلقبه البيضة العملاقة، وذلك بسبب شكله المتميز على شكل قبة مسطحة، حيث يقع المبنى كجزيرة وسط بحيرة اصطناعية مساحتها 35500 متر مربع، بينما حول البحيرة حلقة خضراء بمساحة 39000 متر مربع مخصصة لعزل المبنى عن ضوضاء المدينة.

 

تم تصميم المركز الوطني للفنون المسرحية من قبل المهندس المعماري الفرنسي بول أندرو، وتضم دار أوبرا قادرة على استيعاب 2398 وقاعة للحفلات تتسع لـ 2،019 ومسرح جلوس 1035 ومسرح أصغر متعدد الوظائف. حيث بدأت أعمال البناء في عام 2001، وأقيم الحفل الافتتاحي في ديسمبر 2007.

 

إنّه مبنى منحني، تبلغ مساحته الإجمالية 149500 م²، وَيظهر كجزيرة في وسط بحيرة. بينما تكون قشرة التيتانيوم على شكل إهليلجي فائق يبلغ أقصى امتداد له 213 مترًا وبحد أدنى 144 مترًا وارتفاعه 46 مترًا. وهي مقسمة إلى قسمين بغطاء زجاجي منحني، بعرض 100 متر عند القاعدة.

 

خلال النهار، يتدفق الضوء عبر السقف الزجاجي إلى المبنى. وفي الليل، يمكن رؤية الحركات الداخلية من الخارج. حيث يتصل المبنى بالشاطئ عن طريق ممر سفلي شفاف بطول 60 متراً، وهذا المدخل يترك المظهر الخارجي للمبنى سليمًا، دون أي فتحات ومظهر غامض بينما يوفر للجمهور ممرًا من عالمهم اليومي إلى عالم الأوبرا والخيال والأحلام.

 

تأخذ المناطق الداخلية المفتوحة لعامة الناس شكل حي حضري مع تعاقب المساحات المختلفة، الشوارع والساحات العامة ومناطق التسوق والمطاعم والمساحات المريحة وصالات الانتظار. حيث تم تطوير هذه المنطقة العامة بشكل كبير من أجل إضفاء طابع مفتوح وشعبي على المبنى.

 

تم تصميم المجمع كمنتدى مفتوح وليس مكانًا للعروض النخبوية. بينما تفتح قاعات الأداء المختلفة على هذا الردهة المشتركة. كما تم وضع مداخلها بشكل يضمن توزيعًا متساويًا للأشخاص، وتدفق سلس وسهل في كل مكان مع إعطاء كل عنصر في المشروع طابعًا مميزًا.

 

دار الأوبرا في المركز، العنصر الوحيد الأكثر أهمية في المشروع، ومن خلال الفن الذي يُمارس هناك، فهو العنصر الأكثر اعتمادًا على الاتفاقية، الأكثر غموضًا أيضًا. حيث تقع قاعة الحفلات الموسيقية والمسرح على جانبي دار الأوبرا. كما يجب ألّا يكون الوصول إلى قاعات الأداء وحشيًا أبدًا. ويجب أن يكون شيئًا تدريجيًا، شيئًا يتطلب الزمان والمكان.

 

تم بناء قاعات الأداء والأماكن العامة على قاعدة تضم جميع مرافق التشغيل والدعم في مجمع مصمم ليكون منظمًا بكفاءة واقتصادًا مثل منطقة الإنتاج الصناعي. حيث أن أثار موقعه بعض الجدل بسبب قربه من ميدان تيانانمين وقاعة الشعب الكبرى والمدينة المحرمة.

 

جادل أندرو بأنه، كمدينة دولية مهمة، يجب أن تشمل بكين العمارة الصينية التقليدية والحديثة على حد سواء. بينما كان إدراج البحيرة والحلقة الخضراء جزءًا من حل التصميم لاستكمال العمارة القديمة ومنع التباين من أن يكون شديد التنافر.

 

التصميم والبناء لمركز الوطني للفنون المسرحية:

 

المبنى عبارة عن قبة بيضاوية الشكل من التيتانيوم والزجاج، مصممة لتشبه بيضة تطفو على الماء، أو قطرة ماء. بينما صمم (Andreu) المبنى ليكون سِمة مميزة يمكن التعرف عليها على الفور. حيث يبلغ أقصى امتداد للقبة 213م في اتجاهها من الشرق إلى الغرب، ومدى لا يقل عن 144م من الشمال إلى الجنوب، ويصل ارتفاعها إلى 46م. وتبلغ المساحة الإجمالية للمبنى 149500 م².

 

إنه مغطى بـ 18000 لوح تيتانيوم، مدمج بأكثر من 1000 ورقة من الزجاج شديد البياض، زجاج منخفض الحديد مع انتقال عالي للضوء. حيث تنقسم قشرة التيتانيوم إلى قسمين بواسطة ستارة زجاجية منحنية، تتسع تدريجياً من الأعلى إلى الأسفل حيث يبلغ عرضها 100 متر. وعند إضاءتها في الليل، يعطي هذا انطباعًا بأن ستارة المسرح يتم سحبها للخلف، بينما أثناء النهار، تغمر الستارة الزجاجية الداخل بالضوء.

 

يصل الزوار إلى المبنى عبر ممر تحت الماء، وهو ممر يمتد تحت البحيرة من الحلقة الخضراء. بينما يسمح السقف الزجاجي بمرور الضوء من الماء، ممّا ينتج عنه تأثير متلألئ. حيث أن البهو الكبير المفتوح به أرضية مصنوعة من الحجر من 10 مناطق مختلفة في الصين. بينما الجدران الداخلية مبطنة بعشرات الآلاف من الألواح المصنوعة من خشب الورد البرازيلي.

 

التكلفة المادية للمركز الوطني للفنون المسرحية:

 

بلغت التكلفة المبدئية المخطط لها للمبنى 2.688 مليار يوان. ومع ذلك، عند الانتهاء، تصاعد هذا إلى أكثر من 3.2 مليار يوان. حيث اقترح أنه سيكون من شبه المستحيل استرداد الاستثمار. بينما تبلغ قيمة كل مقعد فردي، عند حساب متوسطة، حوالي 500000 يوان. علاوة على ذلك، فإنّ التكاليف الضخمة لتنظيف السطح الخارجي تعني أن الحكومة الصينية تواجه دعمًا للمبنى لسنوات عديدة. ورداً على ذلك، ادّعت الحكومة الصينية أن المبنى لم يكن القصد منه أن يكون مشروعًا هادفًا للربح.

 

المصدر
National Centre for the Performing ArtsNational Centre for the Performing Arts, BeijingNational Center for the Performing ArtsNational Grand Theater of China / Paul Andreu

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى