الهندسةهندسة الطيران

فحص محامل عجلات الطائرات

بمجرد التنظيف، يتم فحص محمل العجلة، هناك العديد من الشروط غير المقبولة لقالب التحميل والتحمل والتي تعتبر أسبابًا للرفض في الواقع، من المحتمل أن يكون أي عيب تم اكتشافه في تجميع المحمل أساسًا للاستبدال.

 

الشروط الشائعة المسببة للرفض في المحمل

 

أهم أسباب الرفض ناتجة عن احتكاك أسطح التزاوج، حيث يصبح المعدن شديد السخونة بحيث يتم لحامه، ويتم تدمير المعدن السطحي مع استمرار الحركة وسحبه بعيدًا في اتجاه الحركة، وتعتبر التشظية جزء متشقق من السطح المتصلب لأسطوانة التحميل أو العرق وارتفاع درجة الحرارة  الناجم عن عدم وجود تزييت كافٍ ينتج عنه لون مزرق على سطح المعدن، حيث كانت نهايات البكرات المعروضة ساخنة للغاية، مما تسبب في تدفق المعدن وتشوهه، وكذلك تغير اللون عادة ما يتغير لون مجرى كأس المحمل أيضًا، بالإضافة لذلك يوجد ظاهرة برينمينب سببها تأثير مفرط، يظهر على شكل فجوات في المجاري المائية الكأس المحمل، حيث يمكن أن يتسبب أي حمل زائد ثابت أو تأثير شديد في إحداث نقاء حقيقي في المياه المالحة يؤدي إلى الاهتزاز وفشل المحمل المبكر، كما يحدث حفر الآبار بسبب التأثير المفرط.

 

حفر كاذبة تنتج عن اهتزاز المحمل أثناء وجوده في حالة ثابتة، حتى مع وجود حمل زائد ثابت، يمكن دفع مادة التشحيم بين البكرات والمسار، كما يتم إزالة الجسيمات دون المجهرية عند نقاط التلامس المعدني حيث تتأكسد، كما تعمل على إزالة المزيد من الجسيمات التي تنشر الضرر، يُعرف هذا أيضًا باسم التآكل الاحتكاكي، ويمكن التعرف عليه من خلال التلوين الصدئ لزيوت التشحيم، حيث يحدث التغطيس الكاذب بسبب اهتزاز المحمل أثناء وجوده في حالة ثابتة، كما أن هناك علامات التلوين للسطح الموجودة على كوب المحمل كخطوط سوداء رمادية بنفس المسافات مثل البكرات وتسببها المياه التي دخلت في المحمل وتعتبر على أنها المرحلة الأولى من التآكل الأعمق التي تليها.

 

النقش والتآكل يحدث عندما يخترق الماء والضرر الناجم عن الماء المعالجة السطحية لعنصر المحمل، كما يظهر على شكل تلون محمر بني وتحدث الكدمات وتكون ناتجة عن تلوث جزيئات دقيقة من المحتمل أن يكون بسبب مانع تسرب سيئ أو صيانة غير مناسبة لنظافة المحامل ويترك أقل من سطح أملس على الكأس المحمل.

 

كيف يتم التعامل مع المحامل والتزييت

 

النظافة يترك المحمل بصورة أقل على سطح أملس على الكأس المحمل، حيث أن كأس المحمل لا يتطلب إزالة للفحص ومع ذلك، يجب أن يجلس بثبات في نصف عجلة القيادة يجب ألا يكون هناك دليل على أن القالب فضفاض أو قادر على الدوران عادة ما يتم إزالة الكأس عن طريق تسخين العجلة في فرن متحكم به والضغط عليها للخارج أو إخراجها باستخدام انجراف غير معدني وإجراءات التثبيت مشابه، كما يتم تسخين العجلة ويتم تبريد الكوب بالثلج الجاف قبل الضغط عليه في مكانه بمطرقة غير معدنية أو انجراف، غالبًا ما يتم رش الجزء الخارجي من العرق باستخدام مادة أولية قبل إدخالها، كما يجب استشارة دليل صيانة الشركة المصنعة للعجلة للحصول على تعليمات محددة، كما يجب أن تكون أكواب التحميل محكمة في رئيس العجلة ويجب ألا تدور أبدًا، حيث يظهر الجزء الخارجي من كأس المحمل الذي كان يدور أثناء تثبيته في العجلة.

 

يعتبر التعامل مع المحامل في غاية الأهمية، حيث يمكن أن يؤدي إلى التلوث والرطوبة والاهتزازات، حتى عندما يكون المحمل في حالة ثابتة، إلى إتلاف المحمل، ويجب تجنب الظروف التي قد تؤثر فيها على المحامل والتأكد من تثبيت محامل عزم الدوران في مكانها وفقًا لتعليمات الشركة المصنعة.

 

التزييت المناسب هو رادع جزئي للتأثيرات البيئية السلبية على المحمل، كما يجب استخدام مادة التشحيم التي أوصت بها الشركة المصنعة، أيضًا يوصى باستخدام أداة تعبئة تحمل الضغط كأفضل طريقة لإزالة أي ملوثات من داخل المحمل قد تكون بقيت بعد التنظيف.

 

فحص العجلات في المحمل

 

يجب إجراء فحص بصري شامل لكل نصف عجلة بحثًا عن التناقضات المحددة في بيانات صيانة الشركة المصنعة للعجلة ويوصى باستخدام عدسة مكبرة، يعتبر التآكل هو أحد أكثر المشاكل شيوعًا التي يتم مواجهتها أثناء فحص العجلات، حيث يجب فحص المواقع التي يتم فيها احتجاز الرطوبة عن كثب.

 

ومن الممكن إزالة بعض التآكل وفقًا لتعليمات الشركة المصنعة ويجب تطبيق معالجة السطح الواقية والتشطيب المعتمد قبل إعادة العجلة إلى الخدمة والتآكل الذي يتجاوز الحدود المذكورة هو سبب لرفضها، بالإضافة إلى التآكل، تنتشر التشققات في مناطق معينة من العجلة بشكل خاص، إحدى هذه المناطق هي منطقة مقعد الخرزة، حيث ينتقل الضغط العالي للهبوط إلى العجلة بواسطة الإطار في منطقة التلامس هذه وينتج عن عمليات الهبوط القاسية تشوه أو تشققات يصعب اكتشافها.

 

هذا مصدر قلق على جميع العجلات، وهو الأكثر إشكالية في العجلات عالية الضغط المزورة ويعتبر فحص اختراق الصبغة غير فعال بشكل عام عند التحقق من وجود شقوق في منطقة الحافة، تميل الشقوق إلى الإغلاق بإحكام بمجرد فك الإطار وإزالة الضغط عن المعدن ويكون مطلوب الفحص الحالي لمنطقة مقعد الخرزة، يجب اتباع تعليمات الشركة المصنعة للعجلة عند إجراء فحص إيدي للتيار.

 

منطقة مفتاح محرك قرص فرامل العجلة هي منطقة أخرى تنتشر فيها الشقوق، وتكون القوى التي يتم اختبارها عندما تدفع المفاتيح القرص ضد قوة إيقاف الفرامل عالية بشكل عام، يكون اختبار اختراق الصبغة كافياً للكشف عن الشقوق في هذه المنطقة، ويجب أن تكون جميع مفاتيح القيادة آمنة ولا يمكن تحريكها، كما لا يسمح بالتآكل في هذه المنطقة ويتم إجراء الفحص بحثًا عن الشقوق في منطقة مفتاح محرك قرص العجلة باستخدام مخترق الصبغة على العديد من العجلات.

 

فحص عجلة الترباس

 

تتعرض مسامير ربط نصف العجلة لضغط كبير أثناء الخدمة وتتطلب الفحص، كما تتمدد مسامير الربط وتغير الأبعاد عادة عند الخيوط وأسفل رأس المزلاج، هذه هي المناطق التي تكون فيها التشققات أكثر شيوعًا ويمكن أن يكشف فحص الجسيمات المغناطيسية عن هذه الشقوق.

 

فحص المفتاح والمسمار الرئيسي

 

في معظم نصفي العجلة الداخلية للطائرة، يتم ربط المفاتيح أو تثبيتها ببراغي في العجلة لتشغيل قرص المكابح وتتعرض مفاتيح القيادة لقوى قصوى عند الضغط على الفرامل كما ذكرنا، يجب ألا تكون هناك حركة بين العجلة والمفاتيح ويجب فحص البراغي للأمان ويجب فحص المنطقة المحيطة بالمفاتيح بحثًا عن أي شقوق، هناك أيضًا قيود على كيفية تآكل المفاتيح نظرًا لأن التآكل المفرط يسمح بالحركة المفرطة، كما يجب استخدام تعليمات صيانة الشركة المصنعة للعجلة لإجراء فحص كامل لهذه المنطقة الحرجة.

 

فحص مكونات المنصهر

 

يجب فحص القوابس القابلة للانصهار أو المقابس الحرارية بصريًا، هذه المقابس الملولبة لها قلب يذوب عند درجة حرارة أقل من الجزء الخارجي من السدادة، هذا هو إطلاق الهواء من الإطار في حالة ارتفاع درجة الحرارة إلى مستوى خطير، ويجب أن يكشف الفحص الدقيق عما إذا كان أي قلب قد تعرض لتشوه قد يكون بسبب ارتفاع درجة الحرارة في حالة اكتشافها، يجب استبدال جميع المقابس الحرارية الموجودة في العجلة بسدادات جديدة.

 

موازنة العجلات

 

توازن مجموعة عجلات الطائرة مهم عند التصنيع، تكون كل مجموعة عجلات متوازنة بشكل ثابت، ويتم إضافة الأوزان لتحقيق ذلك إذا لزم الأمر، إنها جزء دائم من مجموعة العجلة ويجب تثبيتها لاستخدام العجلة، كما يتم تثبيت أوزان الميزان على نصفي العجلة ويمكن إزالتها عند تنظيف العجلة وفحصها ويجب إعادة تثبيتها في وضعها الأصلي، عند تركيب إطار على عجلة، قد يتطلب موازنة العجلة ومجموعة الإطارات إضافة أوزان إضافية، عادة ما يتم تثبيتها حول محيط الجزء الخارجي من العجلة ولا ينبغي أن تؤخذ كبدائل لأوزان موازنة مجموعة عجلات المصنع.

المصدر
1. AIRFRAME TEXTBOOK BY JEPPESEN2. POWERPLANT TEXTBOOK BY JEPPESEN3. GENERAL TEXTBOOK BY JEPPESEN4. AIRCRAFT COMMUNICATION AND NAVIGATION SYSTEM BY MIKE TOOLY AND DAVID WYATT SECOND EDITION

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى