الإتيكيتعلم الاجتماع

آداب الدعوة لمأدبة شهر رمضان

اقرأ في هذا المقال
  • آداب الدعوة لمأدبة شهر رمضان

آداب الدعوة لمأدبة شهر رمضان:

 

طوال شهر رمضان، يتم استبدال الوجبات الثلاث المعتادة في اليوم بوجبتين، واحدة تؤكل قبل الفجر تسمى السحور والأخرى تؤكل عند غروب الشمس وتسمى الإفطار. ففي شهر رمضان تكثر الدعوات ويجتمع الأشخاص على المائدة في وقت الإفطار، ومن آداب دعوة الضيوف لمأدبة الطعام في شهر رمضان ما يلي:

 

1- إرسال الدعوات:

 

ويفضل أن ترسل الدعوات قبل يومين أو ثلاثة من وقت الدعوة، مع الحرص على عدم اختلاط الأهل والأصدقاء، ممّا يسهل طرح الأحاديث بين الضيوف وبين أصحاب المنزل، ويساعد باختيار الضيافة المناسبة، كما يمكن أن يتم استضافة الأقارب مع بعضهم في اليوم نفسه وذلك لاختصار كمية من التكلفة والجهد.

 

2- يجب الترحيب بالضيوف بشكل جميل ولائق:

 

إن الترحيب بالضيوف في المنزل يجعلهم يشعرون والراحة؛ لذلك يجب استقبالهم بالابتسامة والانتباه إلى تصرفاتك عند قدومهم.

 

3- موعد قدوم الضيوف:

 

يجب أن يحضر الضيوف قبل موعد الإفطار بربع ساعة من موعد أذان المغرب، ويفضل عدم التأخير ليتمكن أصحاب الدعوة من استضافتهم بشكل يليق بهم، وفي حال تم رفض الدعوة يجب على المدعو أن يعتذر من الدعوة عند تلقيها أو قبل موعدها بيوم ومع توضيح السبب لعدم القبول.

 

4- إحضار هدية:

 

من اللطيف جداً أن تأخذ معك هدية حتى لو كانت بسيطة تقديراً لصاحب الدعوة على مجهوده، بحيث أن تكون الهدية أما خاصة به أو أن تكون خاصة لمنزله، كما أن الهدية عنوان للمحبة والتعبير عن الشكر والامتنان للشخص.

 

5- تحضير السفرة الرمضانية للإفطار:

 

يتم تحضير السفرة قبل موعد أذان المغرب بعشر دقائق، ومن الممكن أن يساعد الضيف في تجهيز السفرة (حسب العلاقة بينهم وبين أصحاب الدعوة)، كما يجب مراعاة وجود كل ما يلزم الصائم لصعوبة الحركة وقت الأذان ويفضل أن يتم وضع المشروبات الباردة والساخنة على طاولة جانبية موازية للمائدة الرئيسية.

 

6- التنوع في المأكولات على السفرة:

 

يفضل أن يتم سؤال الضيوف أثناء دعوتهم للإفطار عن نوع المأكولات التي يفضلونها في الصيام، أو القيام بتجهيز أصناف مختلفة تتناسب مع الجميع ولا يمكن أن يُستغنى عن الشوربة والسلطات.

 

المصدر
السلوك الاجتماعي للفرد، مأمون طربية،2012مفهوم السلوك الاجتماعي، عبد الحسين الجبوريتشكيل السلوك الاجتماعي، عبد الهادي نبيل، 2011السلوك الاجتماعي للأسرة، مأمون طربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى