علم الاجتماععلم الاجتماع الآلي

أدوات الاتصال الافتراضي في علم الاجتماع الرقمي

التواصل جزء لا يتجزأ من الطبيعة البشرية، وكل تبادل للأفكار والمعلومات من شخص إلى آخر هو عبارة عن اتصال، بصفته أكثر المخلوقات ذكاءً على هذا الكوكب.

 

ما هو الاتصال الافتراضي في علم الاجتماع الرقمي

 

اشتق البشر عمليات اتصال مختلفة من أجل التعبير عن بعضهم البعض وفهمهم، وقبل ظهور الاتصال الشفوي تم استخدام الأساليب غير اللفظية مثل الإيماءات وتعبيرات الوجه والحركات، على نطاق أوسع ويمكن أن يكون الاتصال بأشكال مختلفة، ويتمثل ذلك من خلال ما يلي:

 

  • شفهي.

 

  • مكتوب.

 

  • افتراضي

 

نحن نعرّف الاتصال الافتراضي بأنه وضع اتصال يتضمن استخدام التكنولوجيا مثل الصوت والفيديو للتواصل مع الأشخاص غير الموجودين فعليًا، يمكن للناس أن يكونوا في الغرفة المجاورة أو في الطابق الآخر أو في الحي أو حتى على بعد أميال.

 

على الرغم من أن الاتصالات الافتراضية بدأت في الظهور مع اختراع الهاتف إلا أن ظهور كاميرات الويب ومؤتمرات الفيديو والاتصالات الفورية مما جعل الاتصال الافتراضي نجاحًا كبيرًا، ونستخدم اليوم الاتصال الافتراضي في كل عمل تقريبًا في الحياة داخل الأسرة والأصدقاء والمكتب على سبيل المثال لا الحصر.

 

مزايا الاتصال الافتراضي في علم الاجتماع الرقمي

 

في الوقت الحالي يعد من أحد أكثر طرق الاتصال شيوعًا، ويتمتع الاتصال الافتراضي بمجموعة من المزايا، وتتمثل هذه المزايا من خلال ما يلي:

 

تكلفة فعالة

 

بصرف النظر عن السرعة يوفر الاتصال الافتراضي أيضًا الكثير من المبالغ المالية، بدلاً من السفر لأميال يمكننا التحدث عن طريق بدء مكالمة فيديو، وفي بيئة مهنية فإنه يوفر الكثير من الوقت والمال.

 

سريع

 

باستخدام أي تطبيق مراسلة فورية أو أداة من أجل عقد المؤتمرات عبر الويب، يمكن مشاركة الأخبار أو المعلومات عبر العالم في ثوانٍ، وإنه منقذ في حالة وقوع كارثة أو جلب بيانات في الوقت الفعلي.

 

آمن

 

يتم تشفير معظم النصوص التي نرسلها عبر تطبيق المراسلة الفورية أو أداة عقد المؤتمرات عبر الويب، وبالتالي لا داعي للخوف من إساءة استخدام الرسائل.

 

أدوات الاتصال الافتراضية في علم الاجتماع الرقمي

 

مع وجود العديد من خيارات أدوات الاتصال الافتراضية المتاحة بنقرة واحدة، فإنه بالتأكيد يجعل حياة أسهل، في الوقت الحاضر تعد القدرة على الاتصال بشكل افتراضي وفوري أو مشاركة معلومات في ثوانٍ أمرًا بالغ الأهمية، وتعمل الاتصالات الافتراضية على إنشاء بيئة اتصالات فعالة من حيث التكلفة وموفرة للوقت ويمكن الوصول إليها على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

 

لقد تطورت الاتصالات في العقود القليلة الماضية وقريبًا جدًا، تكون الاتصالات الافتراضية هي أساس الاتصال في المستقبل، نرى مجموعة من المنتجات والتقنيات الجديدة التي تساعد في جعل اتصالات الافتراضية أكثر سهولة وسرعة، خلق اختراع الهاتف مسار الاتصال واليوم سيطر الاتصال الافتراضي على كل شيء مع العديد من المزايا والميزات يمكن للأشخاص في جميع أنحاء العالم الوصول إلى أدوات اتصال افتراضية متعددة.

 

يسمح الاتصال الافتراضي البرنامج للأشخاص بالتواصل دون تواجدهم في نفس الغرفة، حيث يتم ذلك من خلال مجموعة من أدوات الصوت والفيديو التي تسمح بالاتصال في الوقت الفعلي، قد تكون هذه الأدوات قد ارتفعت بشكل كبير في الاستخدام بسبب الازمات التى تحصل، لكنها كانت موجودة منذ سنوات، مع استمرار تقدم التكنولوجيا تطورت هذه الأدوات بسرعة، وهناك مجموعة متنوعة من أدوات الاتصال الافتراضية المتاحة مثل البريد الإلكتروني ومحادثات الفيديو والدرشة الإلكترونية.

 

تحديات الاتصال الافتراضي في علم الاجتماع الرقمي

 

في الاتصال الافتراضي توفر هذه التقنية مستوى كبير من الراحة عندما تكون التفاعلات الشخصية ببساطة غير ممكنة، ولكن لمجرد أنه خيار ثانٍ جيد، فهذا لا يعني أنه ليس لديه تحدياته، فيما يلي بعض العقبات التي قد يواجهها الأشخاص عند استخدام هذا البرنامج:

 

تتمثل في نقص لغة الجسد، فلغة الجسد هي مفتاح التواصل، وتمثل الكلمات جزءًا صغيرًا فقط من الرسائل التي تحاول نقلها، يمكن أن يسبب هذا مشكلة خاصة إذا كان  الشخص يتواصل عبر نظام المراسلة الفورية، على سبيل المثال قد يرسل المدير تقريره المباشر برسالة بسيطة من جملة واحدة، ولكن بدون سياق إضافي مثل لغة الجسد ويمكن أن يُساء تفسير الرسالة، وومن الممكن أن يؤدي هذا التفسير الخاطئ إلى الانحرافات التي يمكن أن تقوض إنتاجية الموظف.

 

المصدر
التفاعل الاجتماعي في المجتمعات الافتراضيه، للباحث عبد الله احمد القرني.علم الاجتماع الآلي، الدكتور علي محمد رحومة.الراي العام في الواقع الافتراضي وقوه التعبئه الافتراضيه، د محمد مصطفى رفعت.الثورة الافتراضية "دور وسائل التواصل الإجتماعي في الثورات"، د، نسرين عجب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى