التربية الخاصةعلم الاجتماع

أهداف التربية الخاصة

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم التربية الخاصة.
  • ما هي أهداف التربية الخاصة؟
  • مراحل تطور التربية الخاصة.
  • ما هي نسبة انتشار الإعاقة العقلية؟
  • ما هي أسباب الإعاقة العقلية العامة؟

مفهوم التربية الخاصة:

هي مجموعة من الأساليب التعليمية الفردية المُنظّمة، حيث تحتوي على مواد تعليمية ومُعدّات خاصة، طرائق تربوية وإجراءات علاجية. وسوف نتحدث في هذا المقال عن أهداف التربية الخاصة ونسبة انتشار الإعاقة ومراحل تطورها.

ما هي أهداف التربية الخاصة؟

  1. هدف وقائي:
    هي تلك الإجراءات المُنظّمة والمقصودة، حيث تهدف إلى التقليل من حدوث خلل يؤدي إلى عجز في الوظائف الفيسولوجية.

  2. هدف علاجي:
    هذا النوع يحدث بعد وقوع الإعاقة. والهدف من العلاج التقليل من الآثار التي سببتها الإعاقة، حيث يتم تأهيل الطفل المُعاق ومعرفة إمكاناته وقدراته واستغلالها.

  3. هدف وظيفي:
    يهدف هذا النوع على مُساعدة الطفل ذوي الاحتياجات الخاصة. ويقوم المُرشد النفسي والتربوي بعمل تأهيل للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والتكيّف مع الإعاقة.

  4. هدف اجتماعي:
    يهدف هذا النوع على مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، في تحسين قدراتهم وتحصيلهم وإنجازاتهم في المجالات العقلية والجسمية.

  5. هدف تعليمي:
    يهدف هذا النوع على عمل برامج تعليمية خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة. وكذلك اختيار طريقة تدريس مناسبة لكل فئة خاصة، عن طريق اعتماد خطة تربوية فردية وخطة تعليمية فردية، بالإضافة إلى توفير الكوادر التربوية المؤهلة والوسائل التعليمية المناسبة لكل فئة من فئات التربية الخاصة.

  6. هدف إنساني:
    الإسلام كرَّم الإنسان ووضعت التشريعات والقوانين؛ من أجل تسهيل حياة المعوقين وحصولهم على حقوقهم وتكافؤ الفرص في المجتمع.

مراحل تطور التربية الخاصة:

تُعدّ مراحل تطوّر التربية الخاصة من المراحل الطويلة، فقد كانت هذه المرحلة في البداية تَعتبر الأفراد ذوي الأعاقات على اختلافهم أفراد غير مرغوبين وبعض المجتمعات كانت تنفي حياتهم. ومن ثم تحسَّن وضع الأفراد بنزول الديانات السماوية. ولا يمكن أن ننسى ذكر أثر الإسلام في تغيير النظرة إلى الأفراد المعاقين، حيث عامَل الإسلام المُعاق معاملة الفرد العادي في الواجبات والحقوق مع إسقاط بعض الواجبات حسب حالة الفرد. ومن أولى الفئات التي لاقت اهتمام ورعاية كانت الإعاقة السمعية والبصرية، من ثمَّ الإعاقة العقلية والحركية. ولا زال التطوّر مستمر في رعاية الأطفال المعوقين.

ما هي نسبة انتشار الإعاقة العقلية؟

تختلف نسبة الإعاقة العقلية من مجتمع إلى آخر؛ بسسب الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والصحية. ويمكن القول أن جميع النسب تعتبر تقديرية؛ بسبب أن النسب لا تقيس المتغيرات والظروف البيئية لكل مجتمع.

ما هي أسباب الإعاقة العقلية العامة؟

  1. الأوضاع الأسرية والفقر:
    تزداد نسبة المُعاقين في الدول التي تعاني من عوامل الفقر والمجاعات والحرمان. وقد يعتبرها البعض سبب من الأسباب العام للإعاقة، على الرغم من عدم توفّر دراسات دقيقة حول أوضاع الأُسر والفقر وتعلّقها بأسباب الإعاقة.

  2. الزواج المبكّر للمرأة:
    قد يعتبر الزواج المُبكّر من الآثار السلبية على صحة المرأة بعد الولادة، كما قد ينعكس على صحة أبنائها إذا تمَّت الولادة قبل أن تصل المرأة إلى سن البلوغ؛ وهذا سبب في حدوث الإعاقة.

المصدر
1_فاروق الروسان. سيكولوجية الأطفال غير العاديين. عمان:دار الفكر للطباعة والنشر.2_مصطفى القمش وخليل المعايطة. سيكولوجية الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة. عمان:دار المسيرة.3_عادل محمد. مدخل إلى التربية الخاصة. الرياض:دار الزهراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى