الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

الإعداد المهني للممارس العام للخدمة الاجتماعية

اقرأ في هذا المقال
  • تعريف الإعداد المهني للمارسة الخدمة الاجتماعية.
  • متطلبات الإعداد المهني للأخصائي الاجتماعي كممارِس عام.
  • الخطوات التي يجب أن يتضمنها الإعداد العملي للأخصائي الاجتماعي.

هناك عدة تعاريف لمفهوم الإعداد المهني للممارس العام للخدمة الاجتماعية وأهميته فمهنة الخدمة الاجتماعية لا يمارسها إلّا أخصائيون اجتماعيون ممارِسون يُعدّون إعداداً مهنياً وميدانياً.

تعريف الإعداد المهني للمارسة الخدمة الاجتماعية:

لقد تعددت تعاريف الإعداد المهني لممارسة الخدمة الاجتماعية ومنها:

التعريف الأول: هو اختيار أفضل العناصر الصالحة لدراسة الخدمة الاجتماعية وإكسابهم القدرة والمهارة في التعامل مع العملاء من خلال الإعداد النظري والعملي.

التعريف الثاني: هو تكوين الشخصية المهنية للأخصائي الاجتماعي وذلك بتعليمه أساسيات المهنة وإكسابه الاتجاهات السليمة في مجال التفاعل الوظيفي.

متطلبات الإعداد المهني للأخصائي الاجتماعي كممارِس عام:

أولاً: الاستعداد المهني الشخصي: ويتم التحقق من ذلك بالتدقيق في اختيار الطلاب الصالحين لممارسة المهن من خلال إجراء الاختبارات الشخصية والمقابلات قبل الالتحاق بدراسة الخدمة الاجتماعية للتأكد من توفر مجموعة الخصائص والمقومات الشخصية والمهنية التي ترتبط بقدرة الأخصائي الاجتماعي كممارس على القيام بعمله بنجاح، خاصة وأنَّ فاعلية الإعداد النظري والعملي لطالب الخدمة الاجتماعية تتوقف على مدى استعداده لممارسة المهنة.


يجب أن يتحلى الطالب المتقدم لدراسة الخدمة الاجتماعية ببعض الخصائص اللازمة لإعداده مهنياً وهي:

أ. اتزان الشخصية حيث يجب أن يتصف الطالب باتزان الشخصية.

ب. تطابق نسبي بين خصائص الخدمة المفروض أن يتحلى بها الأخصائي الاجتماعي كممارس لمهنة الخدمة الاجتماعية مع خصائص الطالب كي لا تتعرّض شخصيته لتغيير عنيف قد لا تحمد عقباه.

ج. القدرة على التفكير والتحليل والوصول إلى النتائج.

د. القابلية لتكوين علاقات مهنية إيجابية مع العملاء.

ه. القدرة على حب الموضوع أو الموقف الذي يتعامل من خلاله وعدم التركيز.

والرغبة والاستعداد للعمل المهني وعدم قبول تعلم المهنة مضطراً، بل يكون واثقاً من نفسه ويتصف تفكيره بالمرونة.

ثانياً: التعليم النظري والإعداد النظري: يعتمد على تعليم طالب الخدمة الاجتماعية الإطار النظري أو القاعدة العلمية التي تساعد الممارس العام على فهم الواقع والقدرة على تفسير العلاقات بين الظواهر التي تهتم بها المهنة ومفهوم القاعدة العلمية في الخدمة الاجتماعية، ويقصد بالقاعدة العلمية: المعرفة النظرية التي تبنى عليها الممارسة المهنية أو الأساس العلمي الموضوعي لممارسة الخدمة الاجتماعية والذي يحتوي على النظريات والنماذج العلمية والمداخل النظرية التي توجه مسار التدخل المهني بعيداً عن العشوائية والارتجال.

ثالثاً: التدريب الميداني أو الإعداد العملي للممارس العام: لقد تعددت التعاريف حول المقصود بالتدريب الميداني أو الإعداد العملي ومنها: أنَّه نشاط مخطط يهدف إلى إحداث تغيرات في الطالب من ناحية المعلومات والخبرات والمهارات والمعدلات وطرق العمل بما يجعل هذا الطالب لائقاً للقيام بعمله بكفاءة وإنتاجية عالية بعد التخرج كممارس عام. أيضاً يعرف على أنَّه العملية التي تهدف إلى مساعدة الطالب لكي يحصل على رؤية واضحة في تنفيذ المعرفة النظرية وتطبيق المهارات، ويتضمن ذلك التدريب على أساليب كل من خدمة الفرد وخدمة الجماعة وطريقة تنظيم المجتمع، وكذلك مشروعات التنمية.

الخطوات التي يجب أن يتضمنها الإعداد العملي للأخصائي الاجتماعي:

برنامج الإعداد العملي للممارس العام في الخدمة الاجتماعية يجب أن يتضمن الخطوات التالية:

1- تحديد الاحتياجات التدريبية للممارس العام في الخدمة الاجتماعية.

2- تحديد أهداف البرنامج التدريبي لإعداد الممارس العام.

3- وضع برنامج التدريب وتحديد محتوياته وفقاً لمرحلة الإعداد التي يمر به الطالب.

4- اختيار أفضل أساليب الإعداد العملي.

5- تنفيذ البرنامج التدريبي تحت إشراف أكاديمي مؤسسي فعّال في تخريج ممارس عام قادر على أداء المهام المنوط به وفقاً لموقف التدخل.

المصدر
الخدمة الاجتماعية في المجتمع العربي المعاصر، فيصل محمود غرايبة، البحرين، دار وائل للنشر، 2004.الاتجاهات الحديثة في المستشفيات المفاهيم والتطبيقات، عبد العزيز مخيمر، محمد الطعامنه، منشورات المنظمة العربية للتنمية الادارية، مصر، 2003.ممارسة الخدمة الاجتماعية في المجال الطبي، محمد سيد فهمي، فايزه رجب بنهنس، الاسكندرية، دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر، 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى