التاريختاريخ أوروباعلم الاجتماع

البرتغال في الحرب العالمية الأولى والثانية

اقرأ في هذا المقال
  • البرتغال في الحرب العالمية الأولى
  • البرتغال في الحرب العالمية الثانية

عند بداية الحرب العالمية الأولى لم تقوم البرتغال بأيّ تحالفات وفَضلت بأن تبقى محايدة في بداية الحرب، فعند بداية الحرب بقيت ألمانيا والبرتغال في حالة سلام رغم وجود القليل من الصراعات الخفيفة.

 

البرتغال في الحرب العالمية الأولى:

 

قامت بريطانيا في بداية الحرب العالمية الأولى بالطلب من البرتغال حماية مستعمراتها الموجودة في أفريقيا، فقامت ألمانيا بالتعدي على المستعمرات البريطانية؛ ممّا أدى إلى نشوب “حرب الزوارق” بين ألمانيا والبرتغال، سَعت ألمانيا من خلال الحرب السيطرة على المملكة المتحدة.

 

كانت المملكة المتحدة من أهم الأسواق التجارية بالنسبة للبرتغال؛ ممّا أدى إلى إعلان ألمانيا الحرب على البرتغال وقد خسرت البرتغال الكثير من جنودها في الحرب العالمية الأولى وكان معظم الجنود في الجيش البرتغالي من الأفارقة، كما تعرض الجيش البرتغالي لمرض الإنفلونزا الإسبانية ونقص الغذاء.

 

البرتغال في الحرب العالمية الثانية:

 

مع بداية الحرب العالمية الثانية بقيت البرتغال متحالفة مع بريطانيا على الرغم من عدم طلب بريطانيا من البرتغال الوقوف إلى جانبها في الحرب، فقد كان لبرتغال حرية المشاركة في الحرب العالمية الثانية، في فترة كانت ألمانيا تقوم بغزو أوروبا والسيطرة عليها، بقيت البرتغال محايدة في الحرب.

 

عند بداية الحرب العالمية الثانية كانت البرتغال خاضعة لنظام الحكم الاستبدادي، فقد كانت البرتغال متخوفة من انتشار نظام الحكم الشيوعي الإسباني فيها، لم تكن لدى البرتغال خلال فترة الحرب العالمية الثانية القدرة الاقتصادية التي تمكنها من الدفاع عن نفسها.

 

على الرغم من التحالف البرتغالي الإنجليزي إلّا أنّه لم ترغب المشاركة في الحرب، وتم توقيع اتفاقية على بقاء البرتغال خارج الحرب، على الرغم من عدم مشاركة البرتغال في الحرب، إلا أنّه تم السيطرة على جُزر تيمور الواقعة تحت الحكم البرتغالي من قبل أستراليا وألمانيا.

 

في تلك الفترة كانت ألمانيا تخطط لغزو جبل طارق وكان من ضمن قراراتها غزو ألمانيا، في تلك الفترة لم تكن البرتغال لديها القدرة العسكرية أمام إسبانيا وألمانيا للمحافظة على جُزرها وذلك لأهمية موقع البرتغال، وقررت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا بناء قواعد عسكرية في البرتغال رفضت البرتغال القرار في البداية، لكنها وافقت حتى يتم حمايتها.

 

بعد انتهاء الحرب وموت هتلر رئيس ألمانيا النازية، فقامت البرتغال باستقبال اللاجئين والناجين من الحرب وتمكنت البرتغال من خلال موقفها الحيادي في الحرب العالمية الثانية من تفادي الخسائر المالية وعدم قتل جنودها وحتى استطاعت أن تبقى من الدول القوية بعد تعرض الدول العظمى المشاركة للحرب للكثير من الخسائر.

المصدر
موسوعة الحضارات المختصرة-المؤلف: محمود قاسم-2012موسوعة تاريخ أوروبا:الجزء الأول-المؤلف:مفيد الزيدي-2003تاريخ أوروبا الحديث-المؤلف:نصري ذياب-2011تاريخ أوروبا في القرن العشرين-المؤلف:عواد، سمير سليمان-1990

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى