الرعاية الاجتماعيةعلم الاجتماع

دور الرعاية الاجتماعية في المسؤولية الاجتماعية للشركات

اقرأ في هذا المقال
  • دور الرعاية الاجتماعية في المسؤولية الاجتماعية للشركات.
  • مفهوم المسؤولية الاجتماعية للشركات.
  • استراتيجيات الرعاية الاجتماعية في المسؤولية الاجتماعية للشركات.
  • طرق الرعاية الاجتماعية في المسؤولية الاجتماعية للشركات.

دور الرعاية الاجتماعية في المسؤولية الاجتماعية للشركات:

 

أصبحت المسؤولية الاجتماعية للشركات ضرورة اجتماعية، مما خلق دافعاً للعديد من المنظمات لإعطائها الأولوية في استراتيجيات أعمالها، كمفهوم متطور مع العديد من المعاني والآثار المرفقة، تم تفسير المسؤولية الاجتماعية للمنظمات الدور، التفويض، النطاق، بعدة طرق يمتد التنظيم في المنطقة من التنظيم الذاتي إلى التشريعات الوطنية الملزمة مما يخلق مزيداً من الاختلافات في تنفيذها.

 

مفهوم المسؤولية الاجتماعية للشركات:

 

إنها الأعراف الاجتماعية التي تتطلب من المنظمات أن تنظر إلى ما هو أبعد من الربح، وتقييم تأثير أعمالها على المجتمع والبيئة، وجميع أصحاب المصلحة المعنيين في المجتمع.

 

استراتيجيات الرعاية الاجتماعية في المسؤولية الاجتماعية للشركات:

 

كل هذا لا يعني أن المسؤولية الاجتماعية للشركات سيئة، إذا لم يتم تنفيذها بشكل استراتيجي، فيمكن أن تخلق مجموعة من المخاطر التي غالباً ما تنتقص من أي فوائد أوجدتها في المقام الأول إن التوظيف الناجح للمسؤولية الاجتماعية للشركات لا يقتصر على إدارة أعمال مربحة ومستدامة مع الارتقاء إلى مستوى عالي من القيم الأخلاقية.

 

والأهم من ذلك  أنه ينطوي على ترسيخ قيم المسؤولية الاجتماعية في الرعاية الاجتماعية للمنظمة، لا يمكن أن يكون الدافع وراء المسؤولية الاجتماعية للشركات هو الامتثال الصارم للمعايير الخارجية لتجنب العواقب السلبية لكي ترقى المسؤولية الاجتماعية للشركات إلى مستوى إمكاناتها يجب أن يكون هناك دافع جوهري.

 

تختلف الضرورة الكامنة وراء المسؤولية الاجتماعية وغالباً ما تعتمد على قيم المجتمع، وأهمية الرعاية الاجتماعية أن العقلانية التنظيمية ليست موضوعية، ولكنها تعكس الحقائق الاجتماعية النابعة من التاريخ والجغرافيا، والثقافة وهذا يعني أنه بناء على المكان الذي تعمل فيه.

 

تخضع الشركات متعددة الجنسيات لتصورات وتوقعات مختلفة فيما يتعلق بمسؤولياتها هذا يجعل من الصعب تحديد موقف أساسي يناسب المنظمة عبر الحدود كما هو الحال في بعض الأسواق، قد يعني ذلك أن قواعد السياسة تتجاوز التوقعات المحلية بينما تعمل في نفس الوقت مع أفضل الممارسات مع الآخرين مما يزيد هذه المشكلة تعقيداً حقيقة أن القيم والمعايير تتقلب بمرور الوقت.

 

طرق الرعاية الاجتماعية في المسؤولية الاجتماعية للشركات:

 

1-سياسة تكافؤ الفرص:

 

تحقيق تكافؤ الفرص لجميع سياسات وإجراءات وممارسات التوظيف الرعاية الاجتماعية، تحترم الشركة كرامة وحقوق الإنسان للموظفين، وتدرك مزايا القوى العاملة المتنوعة لا تتسامح محتملين بغض النظر عن العرق أو العقيدة أو اللون أو  الجنسية أو الدين أو الإعاقة أو العمر أو الجنس، أو الحالة الاجتماعية.

 

2- سياسات تشغيل صديقة للأسرة:

 

يتم اعتماد نهج مرنة العودة إلى العمل بعد إجازة الأمومة، بما في ذلك ساعات العمل بدوام جزئي وغير القياسي، حيثما أمكن ذلك كما تؤفر لموظفي الرعاية الاجتماعية الفرصة لاختيار ساعات عملهم، وأنماط عملهم لتلائم الترتيبات المحلية القائمة.

 

3- تدريب وتطوير الموظفين:

 

التعلم المستمر أحد قيمها الأساسية في الشركة ويعد التدريب مكوناً رئيسياً لعملية تقييم الموظف، يعتبر التعلم المستمر أحد قيمها الأساسية في الشركة ويعد التدريب مكوناً رئيسياً لعملية تقييم الموظف، لدى الشركة فريق تدريب خارجي متخصص إلى جانب فريق الإدارة مسؤول عن توفير تدريب مناسب للموظفين عبر جميع المواقع.

 

4- تواصل ومشاركة الموظف:

 

تقر الإدارة بأهمية الاتصال الداخلي لا سيما في شركة ذات فروع متعددة، توجد إجراءات الإحاطة والاستشارة في جميع أنحاء المجموعة على مستوى الإدارة لإبقاء المديرين وموظفيهم على علم بقضايا الأعمال الرعاية الاجتماعية العامة وغيرها من الأمور ذات الاهتمام، تستخدم اجتماعات الموظفين المنتظمة والمذكرات، والنشرات الإخبارية لإبلاغ الموظفين بشؤون الشركة واستنباط الأسئلة والتعليقات والطلبات.

 

5-الصحة والسلامة:

 

تعد الصحة والسلامة أولوية في أماكن عمل الشركة، يتم إجراء تقييمات المخاطر في جميع منازل مستخدمي الرعاية الاجتماعية ويخضع كل مستخدم الرعاية الاجتماعية أيضاً لتقييم مخاطر المعالجة اليدوية، يتم إصدار دليل الصحة والسلامة الخاص بالشركة  والسياسات والإجراءات لجميع الموظفين عند الانضمام إلى الشركة، كما أن التدريب التعريفي لجميع الموظفين يعزز التدريب الخاص بالصحة والسلامة.

 

6- الإدارة البيئية والاستدامة:

 

ستعمل الشركة باستمرار على زيادة الوعي في المجتمع وتشجيع المشاركة، وتدريب الموظفين في الأمور البيئية من خلال الامتثال لأي قوانين تحكم البيئة والبحث بنشاط عن طرق لتحسين هذه الإرشادات والعمل على الحفاظ على الطاقة والمواد الاستهلاكية في جميع عملياتنا ونشر الوعي البيئي في جميع عمليات الشركة والترويج بنشاط لإعادة التدوير في منازل مستخدمي الرعاية الاجتماعية.

 

والتأكد من التخلص المناسب من النفايات المتسخة، يتم تشجيع المكاتب على تخزين رسائل البريد الإلكتروني بدلاً من طباعتها، وطباعة المستندات على الوجهين لتقليل الورق والطباعة فقط عند الضرورة القصوى، نسعى أيضاً إلى شراء معدات موفرة للطاقة وإطفاء الأنوار والأدوات الكهربائية في حالة عدم استخدامها.

 

7- تأكيد جودة الرعاية الاجتماعية:

 

يتم إجراء مراجعة سنوية لجميع سياسات الشركة كجزء من التزاماتنا القانونية بموجب قانون معايير الرعاية الاجتماعية  ووفقاً للإرشادات الصادرة عن الهيئة التنظيمية لدى لجنة جودة الرعاية الاجتماعية سيجري المدير المسؤول عن شؤون المسؤولية الاجتماعية للشركات هذه المراجعة السنوية، وستتم مراجعة هذه السياسة وتحديثها وفقاً لذلك.

 

المصدر
إتجاهات حديثة في الخدمة الاجتماعية، ابراهيم عبد الرحمن رجب، 1999الخدمة الاجتماعية العولمة وتحديات العصر، ابراعيم عبد الرحمن رجب، 2000موسوعة نهج الممارسة المتقدمة للخدمة الاجتماعية، احمد محمد السنهوري، 2007الممارسة العامة منظور حديث في الخدمة الاجتماعية، جمال شحاته، 2008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى