التاريختاريخ أوروباعلم الاجتماع

ما هو تاريخ ويلز في العصور الوسطى؟

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ ويلز في العصور الوسطى

اقرأ في هذا المقال:

يبدأ تاريخ جزيرة ويلز في العصور الوسطى منذ خروج الرومان منها في القرن الخامس ميلادي، حتى القرن السادس عشر ميلادي والذي تم في ذلك الوقت ضمها إلى مملكة إنجلترا، في عام 410 ميلادي قامت الإمبراطورية الرومانية بسحب حمايتها عن بريطانيا، فأصبحت الولايات في بريطانيا حينها تتمتع بحكم ذاتي.

تاريخ ويلز في العصور الوسطى:

وعلى الرغم من رحيل الإمبراطورية الرومانية من بريطانيا، إلا أن التأثير الروماني ما زال موجود في بريطانيا، حيث تم العثور على حجر منقوش باللغة الرومانية، ويعود تاريخ ذلك الحجر إلى القرن السادس ميلادي وذلك بعد خروج الرومان من بريطانيا، وقد تم العثور أيضاً على الكثير من الأحجار المنقوشة في جزيرة ويلز والتي كانت معظمها بالكتابات الرومانية، كما أن جزيرة ويلز قامت باعتناق الديانة المسيحية عندما كانت تحت حكم الإمبراطورية الرومانية، وتم حينها بناء العديد من المستوطنات الرهبانية من قِبل القداس الرومان.


ويمكننا القول أن السبب الرئيسي لخروج الإمبراطورية الرومانية من بريطانيا وولاياتها؛ هو كثرة الغزوات والغارات من قِيل القبائل الجرمانية، فقامت تلك القبائل من استعمار العديد من المناطق في بريطانيا، باستثناء جزيرة ويلز، وقامت حينها عدة معارك قامت بفصل جزيرة ويلز عن الأقاليم البريطانية وفك ارتباطها البري معا، وتم حينها تقسم جزيرة ويلز إلى عدة ممالك منفصلة، وقد كانت مملكة “جوينيد” من أكبر وأقوى الممالك في جزيرة ويلز.


كما كان يوجد مملكة “باويس” والتي كانت تابعة لجزيرة ويلز، والتي كانت تلك المملكة إلى عدة ضغوطات من قِبل الإنجليز، وقد كانت جزيرة ويلز في تلك الفترة يحكمها حاكم واحد، وكما كان نظام الميراث فيها يتم بطريقة تقسيم الورثة على جميع أبناء الحاكم بالتساوي سواءً كان الأبن شرعي او غير شرعي. وفي عام 950 ميلادي، تعرضت جزيرة ويلز للكثير من الغزوات من قِبل القبائل الجرمانية ومن الدنماركيين، إلا أنهم لم يستطيعوا حينها من السيطرة عليها، واستطاع ملك جزيرة ويلز من توحيد أراضيه وضمها.


كما تم ضم أجزاء من أراضي إنجلترا، كما تم تحرير الكثير من سكان جزيرة ويلز من العبودية، في عام 1066 ميلادي قامت قبائل النورمان بغزو إنجلترا، وقاموا بالاستيلاء على المناطق الجنوبية منها. وفي عام 1075 ميلادي، حصلت حرب أهلية في جزيرة ويلز؛ ةممّا ساعد ذلك النورمان على الاستيلاء على المناطق الشمالية من جزيرة ويلز، واستولت قبائل النورمان بعد ذلك على معظم ممتلكات جزيرة ويلز وقاموا بتقسيمها.

المصدر
موسوعة الحضارات المختصرة-المؤلف: محمود قاسم-2012موسوعة تاريخ أوروبا:الجزء الأول-المؤلف:مفيد الزيدي-2003تاريخ أوروبا في العصور الوسطى-المؤلف: د. إيناس محمد البهيجي-2017تاريخ أوروبا الحديث-المؤلف:نصري ذياب-2011

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى