الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

ما هو مبدأ المشاركة في الخدمة الاجتماعية؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو مبدأ المشاركة في الخدمة الاجتماعية؟
  • أهمية مبدأ المشاركة في الخدمة الاجتماعية.

 
المشاركة من المبادىء المَعمول بها في مهنة الخدمة الاجتماعية، والأخصائي الاجتماعي لا يحلّ مشاكل الأفراد بقدر ما يساعد هؤلاء الأفراد مساعدةً تُبنى على المشاركة في حلّ هذه المشكلات.

أهمية مبدأ المشاركة في الخدمة الاجتماعية:

ويتّفق هذا المبدأ مع المبادىء الأخرى التي تعتمد عليها الخدمة الاجتماعية خاصة المُساعدة الذَّاتية وحقّ تقرير المصير، فالعميل وحدهُ هو صاحب الحقِّ في توجيهِ حياتهِ، وبالتَّالي لا بدّ أن يُسهم بدور فعّال في الخدمة ويتحمَّل النَّصيب الأكبر في المسؤولية، ولا يُلقََى العبء على الأخصائي فلا بُدّ من النشاط المُثمر بين الطرفين؛ لأنَّ مشاركة العميل في تشخيص حالتهِ والتعرّف على النواحي العِلاجيّة فيها يزيد من حِرصه على وضع العلاج المُقترح مَوضِع التطبيق.


كذلك الأمر حين يعمل الأخصائي الاجتماعي مع الجماعة، حيث يحرِص على مساعدة أعضائها ومساعدة الجماعة ككُلّ، وتنمية قدراتها الذاتيّة والاعتماد على موارد الجماعة لإشباع احتياجاتها، فالجماعة السَّويّة في مجال خدمة الجماعة هي التي تُشارك مُشاركة هامَّة ونشيطة في تسيير شؤونها واتّخاذ القرارات الصحيحة المُتعلّقة بحياتها وحياة أفرادها.


ويعتبر مبدأ المشاركة كذلك من المبادئ الأساسية والهامَّة في الممارسة العلميَّة لطريقة تنظيم المجتمع بل إنَّ نجاح الطريقة يتوقَّف على مدى مشاركة السكان في إنجاز الخطوات المُتعلّقة بها؛ إذ إنَّ السكان في أي مجتمع هم أكثر حساسيةً من غيرهم لما يَصلُح لمجتمعهم، وما لا يصلُح لهُ، بالإضافةِ إلى أنَّ اشتراك المواطنين في حلّ مشاكل مجتمعهم يساهم بشكل كُلّي على تحمّل المسؤوليات تدريجيّاً، وعدم الاعتماد كليّاً على المصادر الخارجية.

المصدر
مدخل إلى الخدمة الاجتماعية، درويش خليل ومسعود وائل، منشورات جامعة القدس المفتوحة، عمان.ميادين الخدمة الاجتماعية، الأمام محمد، مكتبة الأمين، دمشق، 1984.مقدمة في الخدمة الاجتماعية، عبد الفتاح عثمان، القاهرة، 1980.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى