أنواع الخطوطفنون وتسلية

الخط العربي الحديث

اقرأ في هذا المقال
  • تأثير الاستعمارعلى الخط في مصر
  • تاريخ الخط العربي الحديث
  • الخطاطون المعاصرون

تاريخ الخط العربي الحديث:

عاش الخط العربي في العهود الأخيرة حقبةً تاريخيةً طويلةً، حيث كانت هذه الفترة منذ 297_917هجري، ولقد اشتهر الكثير من الخطاطون في هذا الخط، كان من أشهرهم:

  • عفيف الدّين: حيث لاقى هذا الفن عنايةً فائقةً وانتشر على يده.

  • الخطاط طبطب: يَنسب إليه تجويد مدرسة الخط العربي في مصر خلال العصر الطولوني.

  • الخطاط ابن أبي رَقية.

تأثير الاستعمارعلى الخط في مصر:

تأثرت مصر كغيرها من البلدان بالاستعمار، حيث عمل الاستعمار جاهداً لطمس كل ما هو حضاري وتراثي، إلا أنّ علماء وكتاب مصر تنبهوا لذلك، فعمدوا سنة 1921 ميلادي الى استقدام الخّطاطين البارزين من الأتراك لتعليم أبناء مصر وأدى ذلك الى:

  • فتح المدارس والمعاهد الخاصة بذلك.

  • ظهور مجاميع كبيرة من الخطاطين المصريين ومن أشهرهم :

  1. يوسف أحمد.

  2. غزلان بك.

  3. محمد حسني.

  4. محمد علي الملكاوي.

  5. محمد ابراهيم.

  6. سيد ابراهيم.

الخطاطون المعاصرون:

عُرف الخط العربي بأنّه يعتمد على الدقة والكمال في الكتابة، إذ أنه ميدان واسع من ميادين الفنون الإسلامية، حيث اشتهر الكثير من الخطاطين في العصر الحديث نذكر منهم:

  • الخطاط محمد أورجاي: ولد بمدينة جاي التابعة لولاية طرابزون بتركيا، حيث درس في جامعة أتاتورك بأرضروم، مما زاد اهتمامه بالخط، وفي أثناء دراسته التقى بالخطاط فؤاد بشار وتعلّم على يديه خط النسخ وخط الثلث، بعد ذلك تعرف على الدكتور مصطفى اغوردمان الذي كان بمثابة الدليل والمرشد في هذا المجال، حيث كتب محمد أورجاي ما يعادل الخمسون حلية نبوية شريفة، وقد طبع له العديد من الدوريات والتقاويم السنوية ونشرت.

  • الخطاط اسماعيل حقي: درس الرسم والنقشفي في مدرسة (الصنايع النّفسية)، وقد عمل موظفاً بقلم الديوان الهمايوني، حيث تعلم الخط الديواني والديوان الجلي، وأضاف إلى ذلك تعلمه خط الطغراء على يد الخطاط الأشهر (سامي أفندي) ثمّ أصبح كاتب الطغراء الثاني ثمّ الكاتب الأول، كما أنه عمل بتدريس الزخرفة عقب صدور قانون أتاتورك بتغيير الحروف العربية الى اللاتينية ولقب (بالتون بزر)

  • الخطاط جلال الدين أمين: ولد في الأردن وحصل على الليسانس في الجغرافيا، وقد حصل أيضاً على درجة الدبلوم في الخط العربي، وله كتاب في الخط بعنوان (مذكرة في الخط العربي)، حيث عمل خطاطاً لإدارة الرسم الملكية في المملكة العربية السعودية.

  • الخطاط بدوي الديواني: ولد بسوريا في دمشق ودرس قواعد التعليق الذي اشتهر به، وصار فيه صاحب مدرسة خاصة على يد الخطاط مصطفى السباعي، ثمّ درس خط النسخ، الثلث، الرقعة والديواني على يد الأستاذ (يوسف رسا).

  • الخطاط مختار البابا: ولد في بيروت وتعلم أصول الكتابة والخط على يد والده كامل البابا.

  • مأمون صقال: سوري الأصل وقد تعلمّ فنون الرسم والطباعة بمعهد حلب للفنون بسوريا، كما أنه تعلم بأوروبا وتعلم فن الخط الأوروبي ثمّ تحولت رؤيته للفن العربي الإسلامي.

المصدر
علم نفسك للخطوط العربية للمؤلف مهدي السيد محمودقواعد الخط العربي للمؤلف هاشم محمدمذكرة في خط الرقعة للمؤلف مختار عالمجماليات الخط العربي للمؤلف منصور بن ناصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى