فنون وتسليةلوحات فنية

لوحة فنسنت نوبيولا للفنان جوان ميرو

اقرأ في هذا المقال
  • لوحة فنسنت نوبيولا للفنان جوان ميرو
  • وصف لوحة فنسنت نوبيولا

لوحة فنسنت نوبيولا للفنان جوان ميرو:

 

لوحة فنسنت نوبيولا هي لوحة زيتية رسمها الفنان الإسباني جوان ميرو ولقد تم رسم اللوحة في عام 1917 عندما كان ميرو يبلغ من العمر 24 عامًا، أي قبل عام من معرضه الأول، تُعتبر اللوحة الآن تحفة فنية من فترة جرب فيها كل من التكعيبية والوحشية.

 

يقال أيضًا من قبل بعض نقاد الفن لإظهار تأثير فان جوخ. حصل بيكاسو على اللوحة لبعض الوقت وهي الآن ضمن المجموعة الدائمة لمتحف فولكوانج في إيسن (ألمانيا).

 

قصة لوحة فنسنت نوبيولا:

 

أظهر ميرو (1893-1983) شغفًا مبكرًا بالفن وحضر دروس الرسم عندما كان في المدرسة الابتدائية لكنه كان يتجه للعمل في مجال البنوك عندما أصيب بانهيار عصبي وقرر دراسة الفن. حيث التقى بفيتشينك نوبيولا أثناء دراسته لفنون الحياة في (Cercle Artístic de Sant Lluc) في برشلونة وهو مجتمع فني مستوحى من الكاثوليكية، في عام 1913.

 

كان نوبيولا أستاذاً للزراعة في مدرسة الفنون الجميلة في برشلونة. في مجتمع الفن، التقى ميرو أيضًا بجوان براتس، الذي أصبح أحد أصدقائه مدى الحياة وفي النهاية ساعد ميرو في بناء مؤسسته. رسم ميرو صورة نوبيولا خلال عام 1917 وبعد ذلك بوقت قصير ولقد تم تضمينه في معرضه الفردي الأول، في (Galeries Dalmau) في برشلونة.

 

وتعد هذه اللوحة أحد الأعمال المعروفة من فترة ميرو المبكرة عندما جرب مزيجًا من التكعيبية و (Fauvism). في هذا الوقت قام بعمل العديد من المناظر الطبيعية والصور الشخصية، مثل (Portrait of Enric Cristòfol Ricart) أيضًا من عام 1917 والآن في متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك. حيث يعلق العديد من المؤلفين على أن هذا العمل يمكن أن يتأثر بأسلوب فان جوخ الذي شعر ميرو دائمًا بالإعجاب به. صورة نوبيولا تحمل توقيع (Miró) في الهامش الأيسر السفلي.

 

تُظهر اللوحة نوبيولا جالسًا على كرسي بجانب طاولة توجد عليها فاكهة وبورو (إناء نبيذ كاتالوني نموذجي للشرب مباشرة بدون كأس) ونبتة في أصيص. الخلفية المسطحة خلف الشكل مزينة بمثلثات وأقواس كما يشير اللون الأحمر لقميص نوبيولا المفتوح إلى تطرفه السياسي. فقد رسم ميرو نفسه مرتديًا قميصًا مطابقًا في صورة ذاتية لاحقة. وحصل بيكاسو على هذا العمل لاحقًا.

 

كانت هذه اللوحة ضمن المجموعة الدائمة لمتحف فولكوانغ في إيسن (ألمانيا)، منذ عام 1966 عندما تم شراؤها من (Galerie Wilhelm Großhennig) في دوسلدورف. تم الشراء بدعم من ولاية شمال الراين وستفاليا (Westdeutsche Rundfunk) ودخل المتحف برقم التسجيل (Inv. G 351).

 

المصدر
كتاب "اللوحات الفنية" للمؤلف ماري مارتن /طبعة 3كتاب "الحج - لوحات فنية" للمؤلف عبد الغفور شيخكتاب "موسوعة أعلام الرسم العرب والأجانب" للكاتبه ليلى لميحة فياضكتاب "النقد الفني" للمؤلف صفا لطفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى