فن الطهيمستلزمات المطبخ

أواني عمل الحليب في المطبخ وطريقة حفظه

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي الأواني التي يمكن غلي الحليب فيها وطبيعة صناعته؟
  • ما هي الأضرار الصحية في غلي اللبن والحليب في أواني الألمنيوم؟

لعمل الحليب الخام والذي لا يمكن أن يتعرض للبسترة والذي يكون معظمه في اللبن المعلب، كان لا بد من غليه والتخلص من البكتيريا الضارة والموجودة بسبب الحرارة العالية، وذلك للاستفادة من قيمته الغذائية، ومن الضروري اختيار إناء مناسب للقيام بعملية غلي الحليب، وتعتبر في هذه الأيام أواني غلي الحليب من أساسيات أواني الطهي في المطبخ.

 

ما هي الأواني التي يمكن غلي الحليب فيها وطبيعة صناعتها؟

 

أواني الجرانيت:

 

إن غلي الحليب في هذا النوع من الأواني يقود إلى تسرب المواد المصنوعة منها إلى الحليب، وعند دخولها إلى الجسم تزداد فرصة الإصابة بالزهايمر، وبالتالي فإن هذا النوع يزيد فرصة في إتلاف الجهاز العصبي خاصة إذا ما تعرض هذا النوع إلى خدوش في أواني الجرانيت.

 

أواني التيفال:

 

إن هذا النوع من الأواني وعند تعرضه للخدوش فإن المواد المصنوعة تتسرب إلى الحليب المقلي ويؤدي إلى الإضرار بصحة الإنسان ومنها التوتر والقلق، الاضطرابات في الإدراك، الغثيان وآلام في البطن.

 

أواني الألمنيوم:

 

على الرغم من أنه يمكن غلي الحليب في هذا النوع من الأواني ويستطيع غلي الحليب في فترة قصيرة، لكن هذا النوع من الأواني يعتبر غير آمن على الصحة العامة؛ لأنه عند غليه في هذا النوع من الأواني فإن نسبة من الألمنيوم يمكن أن تقوم بالتسرب للبن.

 

أواني الستيل:

 

ويعتبر هذا من الأواني الخيار الصحيح في غلي الحليب وذلك؛ لأن مواده يتفاعل مع الحليب عند غليه، أما حفظه وذلك؛ لأن مواده يتفاعل مع الحليب عند غليه، إذ أنه يعتبر الخيار المثالي في غليه أما حفظه فقد يتم حفظه من خلال علب محكمة الإغلاق لضمان عدم دخول الميكروبات في الحليب.

 

أواني الفخار:

 

ويعتبر هذا النوع من الأواني من المواد التي كنّ يستخدمنها ربات البيوت في غلي الحليب في المطابخ القديمة لعمل الحليب؛ لأنه أكثر أماناً من غيرها وكانت النساء في القديم يقمن بحفظ الحليب فيما يُعرف (بالظبية) وهي عبارة عن وعاء مصنوع من جلد بطن الماعز وكان يتم حفظ الحليب من خلال علب مغلقة وكان يتم حفظ الحليب فيها لجعلها نادرة؛ لأنها كانت تحافظ عليه حتى يبقى صحي لفترة طويلة.

 

ما هي الأضرار الصحية في غلي اللبن والحليب في أواني الألمنيوم؟

 

  • تدمير الجهاز العصبي، فهي تؤدي لضرر كبير في الجهاز الهضمي ولا شك للقولون والكبد.

 

  • التسمم مما يؤدي إلى آلام وتشنجات في العضلات.

 

  • ألم شديد في العظام.

 

  • أمراض الكلى.

 

 

أما في الوقت الحاضر فإن المصانع قد طورت من عملية صنع الحليب وطريقة حفظه، حيثُ أصبح أصحاب هذه المهنة يقومون بغلي الحليب خاصة في الثلاجة التي يتم من خلالها حفظ هذه المواد؛ ليبقى فترة طويلة من الزمن ليبقى صحي أكثر وآمن على صحة الإنسان.

 

فالقدور الكبيرة قد أخذت دورها في غلي الحليب وعمله لذلك فقد حددوا أواني الطناجر وكذلك طريقة الحفظ لمادة الحليب ومنعه من التلف والفساد.

 

المصدر
التجهيزات الفندقية للدكتور محمد عطيةالتجهيزات الفندقية للمؤلفة حنان محمدأساسيات تأثيث المنزل وتجهيزه للمؤلف أيمن الزواهرهإدارة المنزل للمؤلف الدكتور أيمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى