إدارة الأعمالمال وأعمال

أنواع التخطيط حسب حجم التأثير

اقرأ في هذا المقال
  • التخطيط حسب حجم التأثير

المنظّمة تختار بالعادة نمط التخطيط الملائم لها وتراعي عند اختيارها نوع التخطيط طبيعة عملها، كذلك التخطيط الذي يساهم في تحقيق أهدافها.

التخطيط حسب حجم التأثير:

  1. التخطيط الاستراتيجي:
    هو التخطيط الذي له آثار مهمة ونوعية تؤثر على المنظّمة ومستقبل عملها الذي تسعى لتحقيقه. وهذه الآثار التي يظهرها التخطيط الاستراتيجي لا تظهر إلا في المدى الزمني البعيد. ومثال على التخطيط الاستراتيجي:

    • التخطيط لتوسيع المنظّمة بأسلوب أفقي عند تقوم بفتح فروع جديدة لها.

    • التخطيط للتوسع بطريقة عمودية مثل إضافة خطوط إنتاج جديدة.

    • التخطيط لتتم مواجهة المنافسة الشديدة من المنظّمات المنافسة الأخرى، طريقة الثبات في السوق.

  2. التخطيط التكتيكي:
    وهو جزء من التخطيط الاستراتيجي يبين طريقة خط سير العمليات، ضمن الغايات الاستراتيجية ويمنحها المرونة في الحركة والتصرّف ويقام بتصميمه عادةً لينفذ. ويتم الحصول على نتائج هذا النوع في المدى المتوسط. وهو الذي يكون من اختصاص الإدارة العليا والإدارة الوسطى. ومن الأمثلة على هذا النوع:

    • اختيار أنواع المُعدّات والآلات التي سوف تقوم بدعم خطين إنتاجيين معاً.

  3. التخطيط التشغيلي:
    وهو جزء من التخطيط التكتيكي الذي يقوم بتوضيح كيفية تنفيذ عناصر التخطيط، وحيث كون ضمن خطة عمل متوسطة المدى وتهم به الإدارة الوسطى والإدارة الدنيا. ومثال على هذا النوع:

    • خطة توفير المواد الأولية لخط إنتاجي.

    • تحديد متطلبات إحدى أقسام المنظّمة للقوى العاملة فيها.

  4. التخطيط الإجرائي:
    وهو التخطيط اليومي هدفه هو التنفيذ للعمل أو نشاط معين أو فعالية محددة.

المصدر
التخطيط الأستراتيجي المبني على النتائج، د. مجيد كرخي، 2014مهارت التفكير والتخطيط الاستراتيجي ، د.محمد عبد الغني حسن هلال، 2008رسالة ماجيستير دور التخطيط الاستراتيجي في تحقيق التنمية المستدامة، أحلام صدار ، ريم زدايرية، 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى