بنوك ومصارفمال وأعمال

التطور التاريخي للمصارف

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم المصارف
  • التطور التاريخي للمصارف

مفهوم المصارف:

يختلف مفهوم المصارف من بنك إلى آخر ومن دولة إلى أُخرى؛ وذلك بحسب النظام الاقتصادي الذي تتبعة الدولة، بالإضافة إلى الأنظمة والقوانين التي تسنَّها الدولة على هذه المصارف؛ لذلك من الصعب تحديد مفهوم محدد يجمع به جميع أنواع المصارف.


ولكنَّها تجتمع جميعها ببعض الأحكام والأُمور المتشابهة بحكم طبيعة العمل. وبذلك تُعرف بأنها مؤسسة مالية مُرخَّصة من قِبل البنك المركزي تمنح وتقبل الودائع بجميع أشكالها، حيث تقوم بإعادة استثمارها وتقدّم التمويل الصناعي والتجاري والاستثماري والعقاري، مقابل ضمانات تُحدد مسبقاً للعملاء.

التطور التاريخي للمصارف:

بالبداية يجب علينا التنويه إلى أصل كلمة “مصرف” وهي مأخوذة من “الصرف”، بمعنى بيع واستبدال النقد بالنقد. أمّا بالنسبة لكلمة بنك فهي مشتقَّة من كلمة إيطالية (BANCO) التي تعني الطاولة أو المنصّة. ويرجع السبب وراء استخدام هذه الكلمة بأنّ التجّار، كانوا يستعملون منصّة للقيام بالتبادلات المالية وعمليات الصرف فيما بينهم.


ويعود تاريخ نشأة أول مصرف إلى منتصف القرن الثاني عشر للميلاد، حيث تأسس أول بنك في مدينة البندقية الإيطالية عام 1157، ثم تبعه بنك برشلونة عام 1401، ثم تتابعت نشأت البنوك بين البندقية، امستردام، هامبورج بألمانيا، فرنسا (الذي أسسه نابليون عام 1800)، أميركا وغيرها. وتم إنشائها على فترات زمنية متفاوتة.

المصدر
كتاب مبادئ الإستثمار اسم المؤلف الدكتور زياد رمضان دار وائل للنشر الطبعة الثالثة2005كتاب الإدارة المالية المؤلف الدكتور زياد رمضان الطبعة سنة 1989كتاب التحليل المالي، الإدارة المالية، للدكتور محمد سعد عبد الهادي. دار الحامد- الطبعة الأولى 2008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى