تسويقمال وأعمال

تعاریف حول التسویق الداخلي من زاویة إسهامات المفكرین المعاصرین

اقرأ في هذا المقال
  • تعاریف حول التسویق الداخلي من زاویة إسهامات المفكرین المعاصرین.

تعاریف حول التسویق الداخلي من زاویة إسهامات المفكرین المعاصرین:

التسويق الداخلي له مساهمات فكرية وعلمية للعديد من المفكرين في هذا السياق حيث ساهموا بطرق متميزة تعكس أهمية دورها الاستراتيجي والتنظيمي في المقام الأول داخل المؤسَّسات الاقتصادية، وأهم هذه المساهمات ما يلي:

  • توصَّل(Berry 1984 ) في إسهاماته ودراسته، إلى أنّ التسويق الداخلي هو تطبيق لممارسات التسويق والفلسفة للأفراد الذين يخدمون العملاء.

  • وتوصّل(Fors and Hanel 1992) في إسهاماتهم ودراستهم، إلى أنّ التسويق الداخلي لم يتجاوز حتى الآن المستويات المتطورة لتطبيقه في المؤسَّسات، بل هو شعار يتم استخدامه فيه، دون أن يمتد إلى إنشاء جانب فكري أو تسويقي للأفراد، والمستويات التنظيمية فيها أيضاً، حيث ينظر إلى الموظفين كشكل من أشكال العملاء داخل المنظمة، وجد أيضاً أنَّ التسويق الداخلي يعني ببساطة أنَّ الإدارة يجب أن تقوم بالتسويق الفعال منتجاتها داخل المنظمة تلبي توقعات العملاء الداخليين أو تفوق توقعاتهم.

  • وتوصّل البحث الذي أجراه( 986 Robinson and Richardson)، إلى أنّه من أكثر الطرق فعالية لتحقيق التميز في تقديم المنتجات أو الخدمات، يعمل على تحسين جودة كل من المنتجات والخدمات المتصورة من جانب العميل النهائي من خلال تطبيق برامج التسويق الداخلية، سواء على المستوى الاستراتيجي أو التكتيكي.

    حيثُ أنّ ممارسة التسويق الداخلي على المستوى الاستراتيجي تهدف إلى خلق بيئة تنظيمية داخلية تدعم الإحساس ووعي المستهلك بين العمال، في حين أنَّ ممارسة التسويق الداخلي على المستوى التكتيكي، تهدف إلى زيادة رضا الموظفين من خلال فهمهم لما يتوقع منهم القيام به، وقبولهم لسياسات الإدارة ، ودعمهم وفعاليتهم التواصل، توفير التدريب وتحفيز المعلومات (توفير وبناء السلوك التنظيمي الفعال والفعال لتطوير الممارسة التسويقية الداخلية).

  • كما ذكرت الدراسة التي قام بها (1998 All and Hagg)، والتي أظهرت تأثير التسويق الداخلي على الثقافة التنظيمية للمؤسسة، من خلال توضيح أهداف وقيم أداء المنظمة وإبلاغ موظفيها بهذا، لتحفيزهم على المشاركة بنشاط في نجاح المنظمة (بناء روح الفريق، وتعزيز روح المبادرة الفردية والجماعية)، حيثُ أنّ هذه الدراسة أوضحت أيضًا أنّهُ على الرَّغم من وجود مفهوم شامل وعام بين موظفي المؤسَّسة وعن أهدافهم وقيمهم، ولكن هناك مقاومة من جانبهم لتغيير الثقافة التنظيمية السائدة (كأداة لمقاومة الصِّراع التنظيميي وإعداد الأُسس الوقائية للمقاومة).

  • كما ذكر(1997 Vare) في دراسته أنّ التسويق الداخلي يمكن أن يساهم في إدارة التغيير المؤسَّسة من خلال المؤسَّسة أكثر مرونة واستجابة للتغيرات البيئية (طريقة معاصرة لتشجيع التغيير في المؤسَّسة).

المصدر
من كتاب قراءات في إدارة التسویق، للدكتور أحمد فرید الصحن،الدار الجامعیة للنشر، الإسكندریة ،طبعة 2002.من كتاب التسویق المتقدم، للدكتور محمد عبد العظیم، كلیة التجارة، الدار الجامعیة للنشر والتوزیع، الإسكندریة، طبعة 2008.من كتاب الاتجاهات الحدیثة للتسویق محور الأداء في الكیانات والاندماجات الاقتصادیة، للدكتورعاد صقر سالمان، طبعة 2005.Gronroos, Relationship marketing, 1993, P95La logique services – Marketing et stratégie ", édition : Economica, Paris, 2010, P :156

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى