بنوك ومصارفمال وأعمال

كيفية زيادة عدد الأسهم البنكية ومدى تأثير إدارة الأرباح على أسعارها

اقرأ في هذا المقال
  • كيفية زيادة عدد الأسهم البنكية
  • مدى تأثير إدارة الأرباح على سعر أسهم البنك

كيفية زيادة عدد الأسهم البنكية:

 

تُعتبر الأسهم البنكية هي الجزء الأساسي الظاهر للعيان وللجمهور بشكل عام، وعادةً تقوم البنوك بطرح أسهمها للاكتتاب العام في الأسواق المالية المتنوعة وفي البورصات؛ ليتم التداول بها وبيعها وشرائها والحصول على الأرباح نتيجة هذه العملية.

 

وكذلك تقوم البنوك ببيع الأسهم البنكية وشراء أسهم أُخرى؛ لغايات الاستثمار ولغايات الحصول على الأرباح والأموال وعندما تشتري أسهم جديدة فهي تمتلك هذه الأسهم وتقوم بتسجيلها لملكية البنك. وكذلك تحصل البنوك على العديد من الأفراد المستثمرين ورجال الأعمال الذين يرغبون بشراء عدد من الأسهم البنكية؛ نتيجة لسمعة البنك الحسنة ونتيجة للأرباح السنوية التي تم تسجيلها في التقارير والقوائم المالية البنكية السنوية.

 

وجميع الأمور السابق ذكرها تؤدي إلى زيادة عدد الأسهم البنكية، وكذلك يستطيع البنك أن يقوم بإدخال أحد الشركاء ليقوموا بدفع مبلغ رأس مالي لشراء العديد من الأسهم الجديدة؛ عندها سوف تزيد حصة البنك من الأسهم.

 

مدى تأثير إدارة الأرباح على سعر أسهم البنك:

 

أي عملية منهجية في أي مؤسسة أو شركة تحتاج إلى الإدارة بمختلف الأساليب والوسائل، وفيما يخص إدارة الأرباح البنكية فهي عملية لا بد من القيام بها وتنفيذها من قِبل مجموعة متخصصة من الأفراد والموظفين البنكيين، الذين لديهم القدرة على التحكم بالأموال وكيفية التعامل معها وكيفية السيطرة عليها والعمل على زيادتها وتنميتها.

 

وتُعتبر عملية إدارة الأرباح من أهم الأعمال التي تُشكل فارقاً كبيراً في حياة المؤسسة المالية وخط سير عملها بشكل عام، وكذلك من خلال عملية الإدارة البنكية للأرباح يتم السيطرة والتحكم بأسعار الأسهم البنكية، وذلك بناءً على عدد الأسهم التي يتم طرحها للاكتتاب العام والأسهم البنكية التي يتم الاستثمار بها في سوق المال أو سوق الأوراق المالية.

 

فعندما يتم التحكم بالأرباح المالية البنكية وإدارتها بطريقة صحيحة وبطريقة جيدة؛ فإنه سوف يتم زيادة الأرباح للبنوك وعندها تزيد فرص الإقبال على الأسهم المالية البنكية، وكذلك سوف يزيد عدد الأفراد والمستثمرين والهيئات والشركات ورجال الأعمال اللذين يستثمرون بهذه الأسهم البنكية؛ الأمر الذي يؤدي إلى حصول البنوك على حصة سوقية كبيرة للأسهم وكذلك يحصلون على أرباح ومبالغ مالية كبيرة.

 

وعادةً ما تحصل البنوك على الأرباح من خلال الأعمال التمويلية والقروض المالية التي تمنحها للعملاء، وبدون استمرار البنوك في الحصول على الأرباح وبدون الإدارة الجيدة للأرباح؛ لا تستطيع البنوك الاستمرار بتقديم الخدمات للعملاء، ولا تستطيع الاستمرار بمنحهم التمويلات المالية التي يتقدمون لطلبها.

المصدر
كتاب أصول المحاسبة.د. خالد أمين عبدالله كلية الاقتصاد والتجارة الجامعة الأردنية -عمان. جمعية عمال المطابع التعاونية 1981مبادئ المحاسبة أحمد رجب عبدالعال جامعة بيروت العربية طبعة رقم 1981كتاب أصول صناديق الاستثمار في الأسواق المالية. الكاتب شريط صلاح الدين 2018محاسبة وتقييم المشروعات الاقتصادية د.علي يوسف دار المعارف 2001التخطيط والتنظيم في البنوك التجارية.د. نعمة الله نجيب الدار الجامعية الاسكندرية 2001

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى