المحاسبةمال وأعمال

ما هو الفرق بين الإيرادات وصافي الدخل؟

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الإيرادات
  • مفهوم صافي الدخل
  • الفرق بين الإيرادات وصافي الدخل

مفهوم الإيرادات:

تُعتبر الإيرادات جميع الأموال التي تدخل على المؤسسة؛ نتيجة الأعمال والأنشطة التي تقوم بها، وذلك حسب طبيعة المؤسسة فالمؤسسات الخدمية تحصل على إيراداتها نتيجة تقديم الخدمات، والمؤسسات التجارية تحصل على خدماتها نتيجة بيع المنتجات، والمؤسسات والشركات الصناعية تحصل على إيراداتها نتيجة الصناعات التي تقدمها للمجتمع وللعملاء. وكذلك من الممكن أن تحصل المؤسسة على إيرادات نتيجة بيع الأصول الثابتة الموجودة لديها أو نتيجة الاستثمارات المالية التي تقوم بها خلال السنة المالية، وخلال الفترة المحاسبية، فالإيراد بشكل مُبسَّط هي كل ما تحصل عليه المؤسسة نتيجة قيامها بدفع تكاليف مالية معينة، وعادة ما يتم حساب الإيرادات وتسجيلها في القوائم المالية المحاسبية.

مفهوم صافي الدخل:

صافي دخل المؤسسة أو ما يعرف بالربح المحاسبي أو صافي الربح، وهو مقدار الأرباح التي حققتها المؤسسة خلال السنة المالية بعد خصم جميع المصاريف وجميع الضرائب والفوائد المالية المترتبة على الشركة أو على المؤسسة، فالأرباح تُعتبر نتيجة وصافي الأموال التي حصلت عليها المؤسسة بعد قيامها بتسديد جميع الالتزامات المترتبة عليها وجميع المصاريف المستحقة والواجب على المؤسسة دفعها، وعادة ما يتم تحديد صافي الدخل بعد القيام بعملية التحليل لنقطة التعادل، وهذه النقطة توضح تعادل الإيرادات مع التكاليف، وإذا أن هنالك زيادة في الإيرادات سُمّي هذا ربح، بينما إذا كان هنالك نقص في الإيرادات عن التكاليف سُمّي بخسارة.

الفرق بين الإيرادات وصافي الدخل:

الفرق الأساسي بين الإيرادات وصافي الدخل أن الإيرادات يتم الحصول عليها من خلال عمل المؤسسة خلال السنة المالية ونتيجة الأعمال التي تقوم بها حسب طبيعة المؤسسة، بينما صافي الدخل أو صافي الأرباح هي مقدار الأرباح التي تحصل عليها المؤسسة في نهاية السنة المالية، وعادةً ما يتم طرح جميع التكاليف والمصاريف والنفقات من الإيرادات التي تحصل عليها المؤسسة للوصول إلى الأرباح. وعادةً ما يتم الاعتماد بشكل كبير على صافي الدخل لفرض ضريبة الدخل على المؤسسة، وكذلك بقوم المستثمرين باتخاذ قراراتهم الاستثمارية بناءً على الأرباح التي حققتها المؤسسة أو الشركة؛ وذلك لأن مقدار الأرباح التي تحصل عليها المؤسسة تدل على مدى نجاحها ومدى قدرتها على تحقيق الأرباح. ونهايةً فإن المؤسسة تحتاج الإيرادات لغايات تشغيل والإنتاج، بينما الأرباح فيتم توزيعها على المساهمين والشركاء أو الاستثمار بها من جديد في السنة المالية القادمة.

المصدر
كتاب مبادئ المحاسبة، د. أحمد رجب عبد العال – أستاذ المحاسبة بجامعة الإسكندرية ورئيس قسم المحاسبة بجامعة بيروت العربية، مركز الكتب الثقافية 1983م.كتاب أصول المحاسبة، د. خالد أمين عبد الله - د. سليمان حسن عطية. - د. فوزي غرابية. - د. نعيم دهمش، د. هاني محمود أبو جبارة، قسم المحاسبة، كلية الإقتصاد والتجارة الجامعة الأردنية عمان – الأردن، جمعية عمال المطابع العاونية 1981م.كتاب مبادئ الاستثمار وتطبيقاته،الكاتب جميل جموه،طبعة سنة 2019كتاب أصول صناديق الاستثمارفي الأسواق المالية، الكاتب د.شريط صلاح الدين، طبعة سنة2018محاسبة وتقييم المشروعات الإقتصادية، د. علي يوسف خليفة، منشأة المعارف الإسكندرية 2001م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى