إدارة الأعمالمال وأعمال

ما هو الفرق بين الرؤية والرسالة؟

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الرُّؤية الإستراتجية
  • مفهوم الرّسالة الإستراتجية
  • هل الرّؤية أولاً أم الرّسالة؟
  • عن ماذا تتحدث كل من الرّؤية والرّسالة؟
  • الفروق بين الرؤية والرّسالة

الكثر من الإداريون يعتبرون أن الرّسالة والرّؤية أنهما واحد، ولهما نفس المعنى، ونفس طريقة الصّياغة، وإنّما هناك فرق كبير بينهما.

مفهوم الرؤية الاستراتجية:

هي الوجهة المستقبلية للمنظَّمات المتنوعة، والتي تسعى إلى تحقيقها على أرض الواقع من خلال خطة استراتيجية مدروسة بمعنى كيف ترى المنظَّمة نفسها في المستقبل؟

مفهوم الرّسالة الاستراتيجية:

هي صورة المنظَّمة يتم نقلها للمستفيدين والمجتمع وتوضّح سبب وجود المنظَّمة وأهدافها، وتساعد في إرشاد الإدارة والموظفين عند صنع القرار، وتكون الرّسالة فعَّالة عندما تخبرنا عن وجودها وأهدافها كاملة في أقل من دقيقة.

هل الرّؤية أولاً أم الرّسالة؟

في العادة الرّؤية أولاً فهي تأتي قبل الرّسالة، وهي صورة المستقبل بعيد المدى، والرّسالة هي التي تصنع الطّريق لتحقيق الرّؤية بالتّوافق مع قيم المنظمة.

ترتيب الرّؤية والرّسالة يعتمد على وضع المنظّمة وهناك حالاتان:

  • إذا كانت في بداية الطّريق أو كان لديها خطة أو برنامجاً لإعادة الهيكلة أو الإنشاء، فتكون الرؤية أولاً فهي تقود الرّسالة، وأغلب أجزاء الخطة الاستراتجية.
  • تأتي الرّؤية ثانياً، عندما يكون للمنظّمة رسالة موجودة وتُريد إنشاء نشاط لهذه الرّسالة، وتكون هنا الرّسالة تقيّد الرّؤية والخطة الاستراتيجية.

عن ماذا تتحدث كل من الرّؤية والرّسالة؟

الرّؤية:

  • تتحدث عن المستقبل.
  • تحدّد احتياجات المستفيد مستقبلاً.
  • هدفها محدد.
  • لا يمكن تحقيق أهدافها في ظل الموارد المتاحة حالياً.
  • تجيب على سؤال: ما الذي نطمح الوصول إليه؟

الرّسالة:

  • تتحدث عن الوضع الراهن.
  • تحدد احتياجات المستفيد حالياً.
  • هدفها غير محدد.
  • يمكن تحقيق أهدافها في ظل الموارد المتاحة حالياً.
  • تجيب على سؤال: كيف يمكن تحقيق رؤيتنا؟

الفروق بين الرّؤية والرّسالة:

  • الوقت:
    الرؤية تتحدث عن المستقبل.
    الرّسالة تتحدث عن الحاضر.
  • الوظيفة:
    الرّؤية توضح للعاملين في المنظّمة عن مكانه المستقبلي، وفهم طبيعة العمل.
    الرّسالة توضح الأهداف التي تسعى لها المنظّمة، والوظيفة الدّاخلية الرئيسية لها.
  • ما يميزهم:
    الرّؤية تتميز بالوضوح والجاذبية والواقعية.
    الرّسالة تصف المسؤوليات المترتبة على المنظَّمة اتجاه العملاء.

  • نظرة المُخطط لها:
    الرّؤية يعتيرها وسيلة.
    الرّسالة يعتبرها غاية.
  • حدودها:
    الرّؤية غير محدده وغير منتهية.
    الرّسالة محدده بنقطة تصل لها.
  • المصدر:
    الرّؤية :أحلام وتصوّرات وطموحات المنظّمة في فترة زمنية محددة.
    الرّسالة : تأتي من البيئة التي تعمل بها المنظّمة.
  • النّوع:
    الرّؤية : كمية تركّز على وجود هدف أو عدم وجود هدف.
    الرّسالة: نوعية بمعنى أنها تركز على تحقيق الهدف.

أمثلة تمثل نماذج عن الرّؤية وعن الرّسالة:

نموذج عن الرّؤية:

شركة هونداي:

بناء أفضل عالم من خلال ابتكار التّكنولوجيا.

نموذج عن الرّسالة:

شركة فورد للمحركات بداية (1911):

يسعى فورد لصنع السّيارات الشّعبية.

المصدر
التحطيط الإستراتيجي المبني على النتائج، د.مجيد الكرخي، 2014الخطوات العلمية في بناء الرؤية والرسالة االستراتيجية ودورهما في تطوير أداء المنظمات، مجاهد البلطة ، عبدالباقي بابكر،مجلة أبحاث البيئة والتنمية المستدامة،العدد الثاني 6102 -المجلد الأول.كيف تكتب خطة استراتجية؟، د.طارق سويدان، د. محمد عدلوني، 1425هـ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى