تسويقمال وأعمال

ما هي أهمية التسويق على مستوى المستهلك؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو التسويق؟
  • ما هو مفهوم المنفعة؟
  • ما هي أهمية التسويق على مستوى المُستهلك؟

ما هو التسويق؟

التسويق: هو عملية إدارية تهدف إلى تعريف العُملاء بالسِّلع والخدمات، ويعتمد على تحقيق أربعة عناصر وهي: تحديد المُنتجات، ووضع أسعار لها، واختيار الأسلوب المُناسب لوصولها إلى العُملاء، وصياغة استراتيجية تُساهم في ترويجه، ويُعرف أيضاً التسويق بأنّه الإعلان الذي يُساهم في توضيح طبيعة البضائع، ومن ثَمّ نقلها من المُنتِج إلى البائع بعد بيعها.

ما هو مفهوم المنفعة؟

المنفعة: هي المقدرة على إشباع الحاجات، ومن خصائصها وجود حاجة عند الإنسان يريد إشباعها، وأن يكون المال قابل للتملُّك ومحدود. وتُعد المنفعة الأساس للعديد من الموضوعات الاقتصادية مثل منحنيات السواء.

ما هي أهمية التسويق على مستوى المُستهلك؟

يوجد هناك خمسة منافع يحققها العمل التسويقي للمُستهلك وهي:

  • المنفعة الزّمنية: ويُقصد بها توفير السّلع والخدمات في الوقتِ المُناسبِ والزّمن المُناسب، وتقصير الفترة الزمنية لتحقيق الاتّصال بين المُنتج والمُشتري أو المُستهلك، وذلك بتخزينه في الوقتِ الذي ينخفض الطّلب عليه إلى الوقت الذي يزداد فيه الطلب وبالتالي يمكن إشباع حاجات المشتري من السلعة أو الخدمة في الزمن المناسب مثل إنتاج الملابس الصوفية في الصيف ثُمّ تخزينها وإعدادها للبيع في فصل الشتاء.
  • المنفعة المكانية: يَربُط التسويق بين المكان الذي يتواجد فيه المشتري أو المستهلك، وبين مكان وجود أو إنتاج السلع والخدمات، من خلال القيام بالوظائف التسويقية المُختلفة من أجل نقلها من الأماكن التي ليس بها طلب عليه، إلى الأماكن التي يزداد فيها هذا الطلب.

  • منفعة الحيازة: تُربَط منفعة السلعة وفائدتها بالشّخص الذي يحوزها أو يستخدمها، لذلك فإنّ التسويق يعمل على نقل ملكية السلعة من المُنتج أو البائع إلى شخص آخر هو المُستهلك أو المُشتري، وذلك من خلال إجراءات مُعيّنة ترتبط بالتعاقد والبيع، وبذلك تنتقل المنفعة إلى صاحب حيازة السلعة أو الشخص المُستخدم للخدمة، بعد أن كانت لدى المالك الأصلي أو البائع.
  • المنفعة المُتبادلة: يُحقّق التسويق منفعتين مُتبادلتين في وقت واحد، فبالنسبة لمُستهلك الخدمة أو السلعة فإنّه يقوم على شرح مواصفات ومزايا السلع والخدمات له، وبذلك تُحقّق للمُستهلك منفعة العلم والمعرفة بالسلع، أمّا بالنسبة للمُنتج أو البائع فإن التسويق يُحقّق له الإلمام باحتياجات ورغبات ومطالب المُشترين أو المُستهلكين للسلع ممّا يُساعد على إنتاج الخدمات والسلع المُلائمة لهم، وتطويرها وتعديلها يصفة مُستمرة.

المصدر
من كتاب إدارة التسويق السياحي للدكتور إبراهيم اسماعيل الحديد.الطبعة الأولى 2010.من كتاب التخطيط السياحي والبيئي للدكتور أحمد الجلاد.الطبعة الأولى 1988.من كتاب دراسات في جغرافية السياحة للدكتور أحمد الجلاد. الطبعة الأولى 1998من كتاب التسويق أسس ومفاهيم معاصرة للدكتور ثامر البكري. الطبعة 2005.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى