إدارة الأعمالمال وأعمال

ما هي البيانات التي تحتاجها الشركات الدولية للتسويق؟

اقرأ في هذا المقال
  • البيانات التي تحتاجها الشركات الدولية للتسويق

من المفروض أن يتوفر لشركات الأعمال الدولية مجموعة من البيانات ذات الأهمية التي تساعدها في اتخاذ القرارات التي لها علاقة بوظيفة التسويق ولدخول الأسواق الدولية الأخرى.

البيانات التي تحتاجها الشركات الدولية للتسويق:

  1. معرفة الخصائص والمواصفات اللازم توفيرها في المنتجات، وفق دراسة الأذواق الاستهلاكية في الأسواق المستهدفة من ناحية اللون والحجم وطريقة التشغيل وسهولة الصيانة، واحتياجات الدولة من حيث عدم الإضرار بالبيئة والصحة العامة، ويتم الاهتمام بالسلع الزراعية والغذائية والمواد الكيميائية، فيجب أن تكون خالية من الإشعاع وكيفية التعبئة وكيفية التغليف وكتابة البيانات عن المحتويات، من حيث الوزن وتاريخ التصنيع والصلاحية وغيرها.

  2. المعلومات التي لها علاقة بقنوات التوزيع في السوق المستهدف، واختيار الوكيل وبيان الضرورة لتخزين البضاعة في الخارج واختيار وسيلة الشحن المناسبة حسب طبيعة السلع المصدرة.

  3. معرفة كل التفاصيل عن الشروط المالية والشروط الائتمانية، وعن طريقة تحديد أسعار المنتجات والخدمات والقواعد التي تعتمد في إقرار السعر النهائي، في ضوء التكلفة والوضع الاقتصادي المنتشر في السوق المستهدف ومن حيث سياسات المنافسين السعرية والسياسات السعرية التي تقوم بتحديدها بعض الدول، بالإضافة إلى نوعية المنتج ومستوى الجودة ومقدار ما تتحمله الشركة من مصاريف النقل والتأمين، والرسوم الجمركية والنفقات الترويجية وعمولات الوكلاء.

  4. في ضوء تقسيم السوق الدولي إلى أجزاء وشرائح لا بدَّ من توفير المعلومات حول نسبة تغطية الشركة للسوق المستهدف، ومعرفة آفاق الزيادة لهذه النسبة في هذه الخطط والبرامج الإنتاجية والبرامج التسويقية للشركة.

  5. توفير المعلومات اللازمة عن المنافسين والسياسات الإنتاجية والسياسات التسعيرية والسايسات الترويجية، وما هي الحصص في الأسواق الهدفية في إجمالي الطلب المحتمل، وبيان فيما إذا كان سيعتمد المنافس سياسة الإغراق أو العمل على تحسين جزدة الخدمة المقدمة للمستهلكين.

  6. توفير قاعدة معلومات عن النمط السلوكي الشرائي والثقافة الاستهلاكية المنتشرة في السوق الهدف، وتوضيح مدى ولاء المستهلك لسلعة الشركة ورغبتة في عدم تحول إلى سلعة أخرى، ومراعاة تغيير الذوق الاستهلاكي نتيجة التحولات الثقافية التي تهدف لتنميط قواعد الاستهلاك، والتي يجب على الشركة دراستها ومتابعتها وتعديل سياساتها الغنتاجية والتسويقية.

  7. الحصول على المعلومات عن برامج الترويج الخاصة لجذب المستوردين واستقطاب العملاء والموزعين وتقوية العلاقات معهم، وتوضيح نسبة تحمل كل طرف من تكلفة الحملات الترويجية وتحديد أنسب الوسائل والطرق؛ لتنفيذ البرامج الإعلانية وإنشاء المعارض والندوات والمؤتمرات التي تعرف بالشركة والمنتجات التي تقدمها.

  8. معرفة التوجهات الحكومية والسياسات التي تتبعها، والخطط في الاتفاق الاستثماري والتجاري أهمية خاصة بالنسبة للشركات الدولية التي عادةً ما توجه أنشطتها؛ لتنفيذ الصفقات والعقود الحكومية في الكثير من البلدان.

    وبالتالي لا بُدَّ للشركة من دراسة الجانب الفني والجانب المالي للسلع الاستهلاكية والرأسمالية التي يحتاجها بلد ما خلال فترة زمنية محددة، من ثُمَّ العمل للحصول على هذه البيانات والمعلومات من مصدرها الأساسي والعمل على دراسة أنظمة الضرائب وحركة التدفقات النقدية؛ لأن هذه المعلومات مفيدة للشركة في إعداد ىتجهيز وتنفيذ البرامج التسويقية في التطورات الحاصلة في البيئة الخارجية.

المصدر
إدارة الأعمال الدولية، أ.د زكريا الدويري، د.أحمد علي صالح، 2020إدارة الأعمال الدولية والعالمية، فريد النجار، الدار الجامعية للطباعة والنشر الإدارة الدولية للشركات ،الدكتور محمد سرور الحريري، 2016 إدارة الأعمال الدولية،د. علي إبراهيم الخضر، 2007 إدارة الأعمال الدولية ، علي عباس، 2009

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى