إدارة الأعمالمال وأعمال

ما هي العلاقة بين ارتباط إدارة الأعمال الدولية بالتسويق الدولي؟

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم إدارة الأعمال الدولية
  • مفهوم التسويق الدولي
  • علاقة إدارة الأعمال الدولية بالتسويق الدولي
  • ما هو المطلوب من منظّمة الأعمال الدولية أن تُنفذه حتى تحقق أهدافها التسويقية؟

يعتقد التسويق الدولي جاء بسبب التطور للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين الدول والشعوب، عن طريق اتفاقيات التي تربط بين الحكومات من جهة، أو بسبب عقود التبادل التجاري التي تقوم بها منظّمات الأعمال الدولية من جهة ثانية.

مفهوم إدارة الأعمال الدولية:

 الإدارة الدولية تتضمن العمليات التي تنشأ وتنفذ خارج حدود الدولة لتحقيق أهداف الأفراد والمنظّمات.

مفهوم التسويق الدولي:

التسويق الدولي: هو النشاط الذي يهتم بوظيفة التخطيط وعمليات الترويج والتسعير، والقيام بتوزيع وخدمة السلعة التي يقوم المستهلكين بطلبها عبر الحدود السياسية، شرط أن يتحقق الميزة التفضيلية والقيام بإجراء الاتصالات المطلوبة حول توزيع والتبادل للسلع والخدمات، عن طريق إحدى صيغ التعاقد الدولي، ويجب مراعاة انتقال الأفكار والتكنولوجيا وتسويقها لجانب السلع والخدمات.


وبناءً على هذا التعريف نأكد أن التسويق الدولي يشمل على مايلي:

  1. القيام بالدراسات والبحوث حول احتياجات المستهلك الدولي.

  2. التمييز على المنافسين من خلال إجراء الدراسات المطلوبة عن كل منهم والتعرّف على نقاط القوة والضعف لديهم.

  3. التصميم والتطوير لكل لمنتجات التي يحتاجها المستهلك الدولي بها.

  4. معرفة البيئة الخارجية وقيودها واحتياجاتها من الجانب الاقتصادي والسياسي والقانوني والثقافي.

  5. القيام بإشباع حاجات العملاء في السوق الدولي من سلع وخدمات بالنوعية والسعر المنافسين.

  6. التميز بالمرونة التي تكفي لتتلائم مع متطلبات البيئة التنافسية في السوق الخارجي.

  7. استخدام طرق الترويج المناسبة لطبيعة السوق الخارجي.

  8. أن يشمل النشاط التسويقي السلع الملموسة والخدمات والأفكار والتكنولوجيا والمعرفة.

علاقة إدارة الأعمال الدولية بالتسويق الدولي:

من المتوقع أن يكون نشاط التسويق الدولي مشتق؛ بسبب اتساع أعمال الحكومات والشركات ذات الطابع الدولي في وقت واحد، لذلك فإن القائمين على أنشطة التسويق الدولي تكون بداية مهماتهم الأساسية فور امتداد نشاط المنظّمات الاقتصادية إلى خارج حدود بلدانها الجغرافية، على شكل عمليات استيراد وتصدير وتوسيع في السوق الخارجي.


وتصبح هذه المهمة ذات طبيعة دائمة ومستمرة عن طريق استخدام طرق التسويق الدولي، اعتبارًا من معرفة واكتشاف رغبات المستهلكين ونهايةً بعمليات البيع وتقديم الخدمة اللاحقة لهم، وهذا يعني بأن التسويق الدولي يعتبر من أهم أركان إدارة الأعمال الدولية، إلى جانب الاستثمار المباشر أو غير المباشر في السوق الخارجي.


وللتذكير التسويق هو النشاط الذي يهدف إلى تسهيل التبادل وتحقيقه، ويحتوي على التخطيط لجهود المنظّمة والقيام بالدراسات التسويقية حول احتياجات المستهلكين والعمل على إشباعها، وتحقيق أهداف المنظّمة مراعين ظروف المنافسة السائدة في السوق.

ما هو المطلوب من منظّمة الأعمال الدولية أن تُنفذه حتى تحقق أهدافها التسويقية؟

يتوجب على المنظّمات لكي تصل إلى أهدافها التسويقية، أن تتعرف بالبداية على العملاء المستهدفين ومتطلباتهم ودافع الشراء لديهم والقدرة الشرائية لديهم والذوق لديهم، عن طريق القيام بالبحث التسويقي المطلوب الذي يوفر إجابات عن كل التسأولات، ثم تأتي بعد ذلك المرحلة التالية التي تتمثل بإنتاج السلع والخدمات تكون هذه السلع والخدمات ضمن المواصفات والمقاييس والسعر المناسب التي تُحقّق الحاجة للمستهلكين، ثمَُّ توفير السلع في الوقت والمكان المناسب للمستهلك على أن يتبع ذلك تقديم الخدمة اللاحقة، مثل التركيب والصيانة ووجود قطع التبديل وغيرها.


ويجب على الإدارة التسويقية تحقيق الاتصال المستمر مع المستهلك؛ لتعرفهم بخصائص ومميزات وطبيعة سلعة الشركة والقيام بجذبهم للقيام بشراء السلع، وحتى يتحقق هذا يتطلب منهم وضع خطة تسويقية تكون كاملة وتشمل البحوث التسويقية والإنتاج والتسعير والتوزيع وخدمات ما بعد التوزيع.

المصدر
الإدارة الدولية للشركات ،الدكتور محمد سرور الحريري، 2016 إدارة الأعمال الدولية، أ.د زكريا الدويري، د.أحمد علي صالح، 2020إدارة الأعمال الدولية والعالمية، فريد النجار، الدار الجامعية للطباعة والنشرإدارة الأعمال الدولية ، علي عباس، 2009إدارة الأعمال الدولية،د. علي إبراهيم الخضر، 2007

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى