إدارة الأعمالمال وأعمال

ما هي سياسات الترويج في التسويق الدولي للأعمال الدولية؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو مفهوم سياسات الترويج الدولي؟
  • عناصر أسلوب الترويج الدولي
  • أهداف الترويج الدولي
  • مكونات المزيج الترويجي في السوق الدولي

سياسات المزيج التسويقي الدولي تتكوَّن من أربعة سياسات، ولهذه السياسات دور واضح في عملية نجاح وظيفة التسويق الدولي أو فشله، وسياسات المزيج التسويق الدولي هي: سياسات المنتجات، سياسات التوزيع، سياسات التسعير، سياسات الترويج.

ما هو مفهوم سياسات الترويج الدولي؟

طالما أن الشركة المنُتجة والمُصدّرة تقوم على توزيع المنتجات في الأسواق الدولية المتنوعة في البلدان التي تختلف في الثقافة، وتختلف في العادات والتقاليد فسوف تجد نفسها مجبرة على تقديم السلعة والعمل على التعريف بها، بما يناسب الثقافة المنتشرة لدى المستهلكين في السوق الهدف.


فالثقافات قد تتنوع وقد تتشابه بناءً على الظروف الاقتصادية والظروف السياسية المتقاربة والحدود الجغرافية القريبة، ولذلك تجد الشركة من الملائم لها أن تتبع سياسة ترويجية واحدة في عدد من البلدان العربية، أو لدى دول الاتحاد الأوروبي مع وجود بعض الاختلافات الهامشية بسبب خصوصية بعض الشعوب.


والمسوّق الدولي يواجه بعض الصعوبات عند إعداد وتجهيز السياسة الترويجية مثل: اختلاف الأنظمة والقوانين وتباين اللغة، تنوع الذوق والعادات، تنوع الأوضاع الاقتصادية، عدم وجود تناسق في التعامل مع الوسائل الإعلامية مثل الجمهورية العربية السورية منعت في فترة زمنية أن يتم وضع الإعلانات باللغات غير العربية على واجهة المحال التجارية.


عناصر أسلوب الترويج الدولي:

  • فلسفة الشركة التسويقية.

  • الطبيعة القانونية والطبيعة التنافسية المنتشرة.

  • نوع المنتج وطبيعة طبيعته ودورة الحياة الخاصة به.

  • مستوى تغطية الأسواق.

فالترويج بحد ذاته يعتبر خطوة تمهيدية لكل عناصر المزيج التسويقي، والترويج يعتبر بمثابة لنقل رسالة من الجهة المنتجة المسوقة إلى شرائح المستهلكين والموزعين والوكلاء في السوق الهدف، تُبيّن لهم أهمية الشراء واستعمال السلعة المعلن عنها بسبب خصائصها الفريدة وتميزها وجاذبيتها بالنسبة للسلع الأخرى البديلة، وملائمتها من حيث السعر والتشغيل.


أهداف الترويج الدولي:

يختلف علماء التسويق في آرائهم حول الأهداف من الترويج، فمنهم من يقول أن الهدف الأساسي من الترويج هو رفع أرقام المبيعات ورفع الحصة السوقية للشركة في الدولة المستهدفة، والتي من الممكن أن يتم قياسها عند الانتهاء من الحملات الإعلانية مثل رفع نسبة المبيعات، بعد أن يتم الإعلان عن السلعة من خلال التلفاز في فترة زمنية معينة.


أمّا الرأي الثاني فترى أن هدف الترويج هو تحقيق الاتصال، من خلال التعريف بالمنتجات والعمل على خلق اتجاه إيجابي من قِبل المستهلكين نحوها، على اعتبار أن زيادة حجم المبيعات هي الهدف لكل عناصر المزيج التسويقي الدولي وليس التروجي لوحده. وفي الحقيقة أن آراء العلماء مكملات لبعضها البعض واستخدام أحدهما دون الآخر يقف على الهدف من الحملة الإعلانية.

مكونات المزيج الترويجي في السوق الدولي:

  1. المعرض التجاري الدولي والسوق الدولي والأسابيع التجارية.

  2. البعثات التجارية والزيارات.

  3. تنشيط المبيعات.

  4. العلاقات العامة.

  5. الإعلان.

  6. النشر.

  7. البيع الشخصي.





المصدر
إدارة الأعمال الدولية، أ.د زكريا الدويري، د.أحمد علي صالح، 2020إدارة الأعمال الدولية والعالمية، فريد النجار، الدار الجامعية للطباعة والنشر الإدارة الدولية للشركات ،الدكتور محمد سرور الحريري، 2016 إدارة الأعمال الدولية،د. علي إبراهيم الخضر، 2007 إدارة الأعمال الدولية ، علي عباس، 2009

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى