الاقتصادمالمال وأعمال

ما هي مراحل المشروع الاستثماري؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو المشروع الاستثماري؟
  • مراحل المشروع الاستثماري
  • العناصر الواجب دراستها عند القيام بالتحليل للمشروع الاستثماري

ما هو المشروع الاستثماري؟

من المعروف بأن المشروع الاستثماري هو الفرصة الخاصة بعملية إنفاق الأموال؛ لهدف أو لغايات التوسيع أو التطوير أو الإنشاء لأحد المؤسسات الإنتاجية أو تطوير إنتاج قائم أو القيام بعملية إنتاج سلع جديدة لغايات؛ لتحقيق الربح والعوائد المالية، وبالإضافة إلى مجموعة أُخرى من الأهداف مصاحبة لأهداف الأرباح. وبالنسبة للبنك الدولي فإنه يُعرّف المشروع على أنه حزمة أو مجموعة من الأنشطة الاستثمارية والإجراءات المؤسسية الأُخرى التي تستهدف وتسعى إلى تحقيق أهداف تنموية معينة خلال فترة زمنية محددة.


وفيما يخص المستثمر العقلاني، فعادةً ما يتم وصف سلوكه الاقتصادي بالحذر، فهو حذر عند عملية اتخاذ القرارات الشرائية أو الاستثمارية أو غيرها وكذلك يتصف بالموضوعية في عملية تقييم البدائل المتاحة؛ وذلك نظراً لوجود العديد من المشاريع المتنافسة علة مجموعة من موارد مالية معينة تسمح له بالاختيار التي على أساسها يتم تحديد كفاءة القرار الاستثماري. وعليه فإن عملية الاختيار بين البدائل تجعل  دراسات الجدوى من أهم المحاور العلمية التخطيطية وكلما تعاظم حجم المؤسسة تعقدت عملياتها واتسع نقاط ومجال تأثيرها الاقتصادي والاجتماعي، وكذلك تزداد حالة عدم التأكد؛ حيث أصبح من الضروري إعداد تقييم علمي للمشروعات الاستثمارية البديلة.

مراحل المشروع الاستثماري:

المقصود بمراحل المشروع الاستثماري هو عدد العمليات التي يتطلبها المشروع بدءاً من عمليات جمع البيانات والتخطيط وحتى الوصول إلى عملية تنفيذ الفعلي للمشروع. وفيما يلي المراحل التي يمر بها المشروع الاستثماري:

1- مرحلة تحدديد المشروع:

هنا يبدأ المشروع على شكل فكرة ثم يتم تحديد عناصرها الأساسية؛ حيث تخضع هذه الفكرة للدراسة والتحليل لغايات التأكد من مدى قابلية وصلاحية الفكرة للتنفيذ الفعلي على أرض الواقع. وتتضمن هذه المرحلة ناحيتين وهما:

  • التعرف على الفكرة الاقتصادية الاستثمارية كفرصة محتملة للاستثمار، وعادةً ما يستمد المستثمر أفكاره من عدة وسائل وهي: الاعتماد على الخبرات السابقة في مجال الأعمال، استقراء وتحليل خطط التنمية، دراسة وتحليل القوائم الواردة من السلع والخدمات.

  • تحديد عناصر المشروع الاستثماري، فبعد القيام بعملية التأكد من صلاحية الفكرة الاستثمارية تتحول هذه الفكرة إلى اقتراح استثماري محدد بعد إنجاز الدراسة الأولية.

2- مرحلة إعداد وتحليل المشروع:

في هذه المرحلة يتم تحليل المشاريع الاستثمارية والتي تتضمن عدداً من الخطوات المهمة وهي:

  • دراسة الجدوى الفنية أو ما تُعرف بالهندسية للمشروع الاستثماري، والتي تُبيّن مدى إمكانية تنفيذ المشروع على أرض الواقع من الناحية الفنية.

  • دراسة الجدوى التسويقية.

  • دراسة الجدوى المالية أو التمويلية.

  • دراسة الجدوى الاقتصادية والاجتماعية.

  • دراسة الجدوى القانونية.

  • دراسة الجدوى التنظيمية والإدارية.


    وتعتمد دراسة الجدوى على إعداد تقرير منفصل عن نتائج دراسة الجدوى للمشروع الاستثماري، الذي يُعدّ أساساً موضوعياً لبدء مرحلة التقييم والمفاضلة بين المشاريع والبدائل المتاحة.

3- مرحلة تقييم المشروع قبل التنفيذ:

بعد الانتهاء من دراسة الجدوى للمشروع نصل إلى مرحلة التقييم والمفاضلة بين المشاريع المخالفة، وهي دراسة تهدف إلى قياس كفاءة الاستثمار في ضوء أهداف ومعايير محددة مسبقاً، وتتضمن هذه قياس الكفاءة الإنتاجية للمشروع لتبيان درجة نجاح المشروع في استغلال الموارد الاقتصادية المتاحة، وكذلك قياس الكفاءة الاقتصادية للمشروع والتي تعني قياس درجة مساهمة المشروع في تحقيق أهداف المجتمع.


وتجدر الإشارة إلى أن مرحلة ما قبل الاستثمار تُعتبر نقطة البداية للنشاط المتعلق بالاستثمار، والتي تُعرف أيضاً بدراسة الجدوى الأولية أو دراسة الجدوى التمهيدية، وكذلك تشمل مرحلة تقييم المشروع قبل التنفيذ على تقديرات إجمالية غالباً ما تعتمد على بيانات استرشادية لمشاريع مماثلة، وتُعتبر هذه الدراسة نقطة البداية، حيث أن فرص الاستثمار هي أداة للتحديد الكمي للمعلومات والبيانات.

العناصر الواجب دراستها عند القيام بالتحليل للمشروع الاستثماري:

العديد من العناصر التي يجب أن يقوم المستثمر أو المحلل بدراستها والتأكد من وجودها عند القيام بعملية التحليل للمراحل الخاصة بالمشروع الاستثماري. وهذه العناصر هي ما يلي:

  • المناخ العام للاستثمار.

  • السياسات المالية والنقدية.

  • معدلات نمو السكان واتجاهات الطلب.

  • التكامل والترابط مع الصناعات والمشاريع الأُخرى.

  • توفير خدمات عوامل الإنتاج وتكاليفها.

  • تحديد الاستراتيجيات العامة للتسويق.

  • دراسة الأثر البيئي للمشروع.


    وتتميز دراسة الفرص الاستثمارية بأنها قليلة التكاليف، وتقوم بإعدادها الوزارات أو الهيئات المعنية بالاستثمار أو هيئات ترويج الاستثمار أو اتحاد الصناعات أو مصارف التنمية، أو حتى المكاتب الاستشارية المتخصصة. وعادةً ما تشمل دراسة الفرص الاستثمارية على: وصف المشروع، المنتجات الأساسية، المبررات إقامة المشروع، الطاقة الإنتاجية المقترحة ومصادر التكنولوجيا، فرص التسويق، المستلزمات الإنتاجية، العمالة المطلوبة، رأس المال المطلوب والمؤشرات المالية.

المصدر
كتاب مبادئ المحاسبة، د. أحمد رجب عبد العال – أستاذ المحاسبة بجامعة الإسكندرية ورئيس قسم المحاسبة بجامعة بيروت العربية، مركز الكتب الثقافية 1983م.كتاب أصول المحاسبة، د. خالد أمين عبد الله - د. سليمان حسن عطية. - د. فوزي غرابية. - د. نعيم دهمش، د. هاني محمود أبو جبارة، قسم المحاسبة، كلية الإقتصاد والتجارة الجامعة الأردنية عمان – الأردن، جمعية عمال المطابع العاونية 1981م.كتاب أصول صناديق الاستثمارفي الأسواق المالية، الكاتب د.شريط صلاح الدين، طبعة سنة2018كتاب دراسة الجدوى الاقتصادية وتقييم المشروعات الصناعية.الدكتور مدحت القريشي.طبعة سنة 2012محاسبة وتقييم المشروعات الإقتصادية، د. علي يوسف خليفة، منشأة المعارف الإسكندرية 2001م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى