الاقتصادبنوك ومصارفمال وأعمال

10 استراتيجيات ناجحة للتمويل الشخصي

اقرأ في هذا المقال
  • استراتيجيات التمويل الشخصي.

استراتيجيات التمويل الشخصي:

1. وضع الميزانية:

الطريقة الناجحة والوحيدة هي وضع ميزانية لتقييم وإدارة نفقات المنزل ضرورية للعيش، في حدود إمكانياتك وتوفير ما يكفي لتحقيق جميع الأهداف المرجوة على المدى البعيد. ويُمكنك القيام بتقسيم الميزانية إلى ثلاثة أقسام:


1-القسم الأول وهو الجزء الاكبر من الراتب الشهري ويحتوي على المصاريف الضرورية، مثل: تكاليف الأكل والشرب النقل والمواصلات والإيجارات الشهرية.


2- القسم الثاني ويكون أقل بقليل من القسم الأول، حيث يحتوي على بعض المصاريف الترفيهية، مثل: أنشطة التسوق والرحلات وتوابعها.


3- الجزء أو القسم الثالث يحتوي على مصاريف الادخار للمستقبل.

2- إنشاء صندوق الطوارئ:

الأشخاص الأذكياء يقومون بالاحتفاظ بمبلغ مالي للحالات الطارئة؛ وذلك للتصرّف في حال حدوث أي حاجة مالية خارجة عن المألوف.


3. الحد من الديون:

لتتلاشى الديون لا تنفق أكثر ممّا تكسب. وبالطبع، يتعيّن على معظم الناس الاقتراض من وقت لآخر من الاستلاف. وأحياناً يكون التقرّب من الديون مفيداً، إذا كان ذلك يؤدي إلى الحصول على أصل ثابت، مثل أخذ الرهن العقاري لشراء منزل.

4. استخدام بطاقات الائتمان بحكمة:

بطاقات الائتمان يمكن أن تكون فخّ الديون الرئيسية، لكن من غير الواقعي عدم امتلاك أي منها في العالم المعاصر. ولا يقتصر الأمر على أهمية تحديد تصنيفك الائتماني فحسب، بل إنه يمّثل أيضاً طريقة رائعة لتتبع الإنفاق، الذي قد يكون بمثابة مساعدة كبيرة في الميزانية.


ويجب إدارة الرصيد فقط بشكل صحيح؛ ممّا يعني أنه يجب سداد الرصيد بشكل مثالي كل شهر، أو على الأقل الاحتفاظ به بمُعدّل استخدام ائتماني أدنى؛ أي الاحتفاظ بأرصدة حسابك أقل من 30٪ من إجمالي رصيدك المتاح.


ويُعدّ استخدام بطاقة الخصم المباشر طريقة أخرى؛ للتأكد من أنك لن تدفع مقابل المشتريات الصغيرة المتراكمة على مدى فترة طويلة مع فائدة.

5. رصد درجة الائتمان الخاصة بك:

تُعتبر بطاقات الائتمان هي الأداة الرئيسية التي يتم من خلالها بناء نقاط الائتمان الخاصة بك والمحافظة عليها، لذا فإن مراقبة الإنفاق الائتماني يسير جنباً إلى جنب مع مراقبة درجة الائتمان الخاصة بك. وإذا كنت ترغب في الحصول على عقد إيجار أو رهن أو أي نوع آخر من التمويل، فستحتاج إلى سجل ائتماني قوي خلفك. وتشمل العوامل التي تحدد درجاتك المُدّة التي كان لديك الائتمان، تاريخ الدفع الخاص بك ونسبة الائتمان إلى الدين.

6. النظر في عائلتك:

وبينما هم صغاراً خُذ وقتك لتعليم أطفالك عن قيمة المال وكيفية الادخار والاستثمار والإنفاق بحكمة.

7. سداد القروض الطلابية:

هناك عدد لا يحصى من خطط سداد القروض واستراتيجيات خفض المدفوعات المتاحة للخريجين. وإذا كنت عالقاً مع مُعدّل فائدة مرتفع، فقد يكون سداد رأس المال بشكل أسرع أمراً منطقياً. ومن ناحية أخرى، يمكن لتقليل المدفوعات إلى الفائدة فقط، مثل: أن يحرر دخلاً آخر للاستثمار في مكان آخر، أو أن يدّخر مدّخرات التقاعد عندما تكون شاباً وسيحصل على أقصى فائدة من الفائدة المركبة. وبعض القروض الحكومية والخاصة مؤهلة حتى لخفض سعر الفائدة في حالة تسجيل المقترض بدفع تلقائي. وتشمل برامج السداد المرنة التي تستحق التدقيق ما يلي:

  • السداد التدريجي يزيد تدريجياً حيث تكون الدفعة الشهرية على مدى 10 سنوات.

  • سداد ممتدّ يصل القرض لمُدّة تزيد عن 25 عاماً.

8. خطة مالية للتقاعد:

قد يبدو التقاعد كعمر بعيد، لكنه يصل في وقت أقرب ممّا تتوقع. ويشير الخبراء إلى أن معظم الناس سيحتاجون إلى حوالي 80٪ من رواتبهم الحالية عند التقاعد. وكلّما بدأت أصغر، كلّما استفدت أكثر ممّا يحب المستشارون تسميته بسحر الفائدة المركبة.


وإن تخصيص أموال الآن للتقاعد الخاص بك لا يسمح له بالنمو على المدى الطويل فحسب، بل يمكن أن يقلل أيضاً من ضرائب الدخل الحالية، إذا تم وضع الأموال في صندوق خطة مُعفاة من الضرائب مثل حساب التقاعد الفردي.


والاستثمار هو جزء واحد فقط من التخطيط للتقاعد. وتشمل الاستراتيجيات الأخرى الانتظار لأطول فترة ممكنة قبل اختيار تلقي مزايا الضمان الاجتماعي، التي تُعدّ ذكية بالنسبة لمعظم الأشخاص، بالإضافة إلى تحويل بوليصة التأمين على الحياة إلى مصطلح دائم.

9. تعظيم الاعفاءات الضريبية:

بسبب وجود قانون ضريبي شديد التعقيد، يترك العديد من الأفراد مئات أو حتى آلاف الدولارات دون استثمار كل عام. ومن خلال تعظيم مدخراتك الضريبية، ستقوم بتحرير الأموال التي يمكن استثمارها في تخفيض الديون السابقة والتمتع بالحاضر وخططك للمستقبل.

10. أعط نفسك استراحة:

يمكن أن تبدو الموازنة والتخطيط مليئة بالحرمان وتأكد من مكافأة نفسك بين الحين والآخر. وسواء كنت عطلة أو قضاء ليلة ممتعة في المدينة، فأنت بحاجة إلى الاستمتاع بثمارك. والقيام بذلك يمنحك طعم الاستقلال المالي الذي تعمل من أجله.

المصدر
كتاب مبادئ الإستثمار اسم المؤلف الدكتور زياد رمضان دار وائل للنشر الطبعة الثالثة2005كتاب الإدارة المالية المؤلف الدكتور زياد رمضان الطبعة سنة 1989كتاب التحليل المالي، الإدارة المالية، للدكتور محمد سعد عبد الهادي. دار الحامد- الطبعة الأولى 2008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى