بنوك ومصارفمال وأعمال

أنواع بنوك الاستثمار

اقرأ في هذا المقال
  • أهم ما تقدمه بنوك الاستثمار.
  • أنواع بنوك الاستثمار.
  • العمل في الخدمات المصرفية الاستثمارية.
  • مفاهيم ومصطلحات.


أهم ما تقدمه بنوك الاستثمار:

تشمل الأقسام النموذجية داخل البنوك الاستثمارية مجموعات تغطية الصناعة ومجموعات المنتجات المالية. ويتم إنشاء مجموعات تغطية صناعية بحيث يكون لديها مجموعات منفصلة داخل البنك. ولكل منها خبرة واسعة في صناعات معينة أو قطاعات السوق، مثل التكنولوجيا أو الرعاية الصحية. وتقوم هذه المجموعات بتطوير علاقات العملاء مع الشركات في مختلف الصناعات؛ لجلب التمويل أو إصدار الأسهم أو أعمال الاندماج والشراء إلى البنك.
وعادةً ما يتم تصنيف البنوك العاملة في القطاع المصرفي الاستثماري إلى ثلاث فئات:

  1. بنوك النخبة.

  2. بنوك الأسواق المتوسطة.

  3. البنوك التجارية.


أنواع بنوك الاستثمار:

1-البنوك الإقليمية :

تُعتبر من أصغر البنوك الاستثمارية، سواء من حيث حجم الشركة أو حجم الصفقة النموذجي، هي البنوك التي يشار إليها باسم بنوك الإقليمية. وتحتوي البنوك الإقليمية عادة على عدد قليل من الموظفين. ونظراً لصغر حجم معظم البنوك الإقليمية، فإنها لا تقدم عادة جميع الخدمات التي تقدمها البنوك الكبيرة الحجم. وقد تتخصص ببساطة في مجال واحد، مثل التعامل مع عمليات الاندماج والشراء في قطاع سوق معين.


كما يوحي التصنيف، فإن هذه البنوك لديها مكاتب أو عمليات مقيّدة، أوعلى الأقل مركزة في منطقة معينة من البلد. وقد تكون مكاتب البنك مقتصرة على مدينة واحدة. ومن الأمثلة على ذلك : بنك استثماري في تكساس ولديه مكتب واحد وأقل من 20 موظفاً، يتعاملون بصرامة مع صفقات الاندماج والشراء لشركات صناعة النفط والغاز. وقد يكون لدى المتاجر الإقليمية عملاء يشملون الشركات الكبرى التي يقع مقرّها الرئيسي في مناطقهم، لكنهم يخدمون بشكل عام الشركات والمؤسسات الأصغر.



2- بنوك النخبة :

عادةً ما تختلف بنوك النخبة المتميزة تماماً عن البنوك الإقليمية. وتشبه بنوك النخبة البنوك الأكثر أهمية فيما يتعلق “بالقيمة المالية للصفقات التي تديرها”، التي تتجاوز في كثير من الأحيان مليار دولار. وعلى الرغم من أنها قد تتعامل مع بعض الصفقات الأصغر أيضاً، تبدو بنوك النخبة مرة أخرى أشبه بالبنوك المنتفخة، حيث يوجد لها حضور كبير على المستوى الوطني والدولي وتدير عشرات المكاتب في بلدان متعددة. ومع ذلك، فإنها لا تزال تفتقر عادةً إلى هذا النوع من التواجد العالمي لبنك استثماري كبير، مثل (JPMorgan Chase & Company).



وغالباً ما تشبه بنوك النخبة المؤسسات التجارية الإقليمية؛ لأنها لا توفر مجموعة كاملة من الخدمات المصرفية الاستثمارية. وقد تقصر عملياتها على التعامل مع القضايا المتعلقة بالاندماج والشراء. وتبدأ معظم بنوك النخبة الفاخرة كمؤسسات إقليمية ثم تعمل تدريجياً على الحصول على مكانة متميزة، من خلال التعامل مع سلسلة من الصفقات الكبيرة والأكبر للعملاء الأكثر شهرة. وتُحقق بعض متاجر النخبة، مثل (Qatalyst Partners) تقدماً سريعاً في مكانتها؛ ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى السمعة المصرفية الاستثمارية لمؤسسي الشركات. ومن الأمثلة على البنوك الاستثمارية الراقية المعروفة: (Lazard LLC و Evercore Group LLC و Moelis & Company).

3- بنوك السوق المتوسطة:

بنوك الاستثمار في السوق المتوسطة هي عموماً ما يشير إليه التعيين. إنهم يحتلون الطريق الوسط بين الشركات المصرفية الاستثمارية الإقليمية الأصغر والبنوك الاستثمارية الضخمة. وعادة ما تعمل بنوك الأسواق المتوسطة على صفقات تبدأ حول المستوى الإقليمي وتقترب من مستوى شريحة البنوك الضخمة. وعادة ما تتراوح بين حوالي 50 مليون دولار إلى حوالي 500 مليون دولار أو أكثر. وعادةً ما تكون الأسواق الوسطى في منتصف المسافة البعيدة عن النطاق الجغرافي، حيث تتمتع بوجود أكبر بكثير من المتاجر الإقليمية، لكنها لا ترقى إلى النطاق المتعدد الجنسيات للبنوك الضخمة.



وعلى عكس بنوك السوق المتوسطة، عادة ما تقدّم شركات السوق المتوسطة نفس المجموعة الكاملة من الخدمات المصرفية الاستثمارية مثل بنوك النخبة، بما في ذلك سوق رأس المال وخدمات سوق رأس المال والديون. ومجموعة كاملة من خدمات التمويل، إدارة الأصول، عمليات الاندماج والشراء وصفقات إعادة الهيكلة. وتشبه بعض البنوك في الأسواق المتوسطة المؤسسات الإقليمية، في أنها متخصصة في تقديم الخدمات إلى صناعة معينة أو قطاع معين. على سبيل المثال، واحدة من أكثر البنوك الاستثمارية المعترف بها في السوق المتوسطة وهو بنك استثماري متخصص في العمل مع شركات قطاع الخدمات المالية. وبعض شركات السوق المتوسطة المعروفة أكثر هي (Piper Jaffray Companies و Cowen Group و Houlihan Lokey).

4- البنوك الضخمة :

هي الشركات المصرفية الاستثمارية الدولية الكبرى، يمكن التعرّف عليها بسهولة بالعديد من الأسماء، مثل (جولدمان ساكس ودويتشه بنك وكريدي سويس جروب ومورغان ستانلي وبنك أوف أمريكا). وتعد الشركات الضخمة أكبر الشركات من حيث عدد المكاتب والموظفين، كذلك من حيث التعامل مع أكبر الصفقات وأكبر عملاء الشركات. والغالبية العظمى من العملاء هم (Fortune 500) ، إن لم يكن (Fortune 100). وتتعامل بنوك الاستثمار الضخمة بشكل منتظم مع صفقات الاندماج والاستحواذ بمليارات الدولارات، على الرغم من أنه، وفقاً للحالة العامة للاقتصاد أو العميل المعين، قد يتعامل المصرف الضخم في بعض الأحيان مع صفقات تقدر قيمتها بمئات الملايين المنخفضة.


وكل بنك من البنوك الضخمة يعمل على المستوى الدولي وله حضور عالمي كبير وكذلك محلي. وتوفر البنوك الاستثمارية الكبرى لعملائها مجموعة كاملة من الخدمات المصرفية الاستثمارية، بما في ذلك التداول، وجميع أنواع التمويل، خدمات إدارة الأصول، أبحاث الأسهم وإصدارها في الخدمات المصرفية الاستثمارية، خدمات الاندماج والاستحواذ. ومعظم البنوك المنتفخة لديها أقسام مصرفية تجارية وتجزئة وتولد إيرادات إضافية، عن طريق المنتجات المالية المتقاطعة.


يتمثل أحد التحولات البارزة في مرحلة ما بعد الأزمة المالية، في سوق الخدمات المصرفية الاستثمارية في عدد العملاء ذوي القيمة العالية و (Fortune 500)، الذين اختاروا البقاء على خدمات شركات الخدمات المصرفية الاستثمارية من باقة النخبة على الشركات المنتفخة.


العمل في الخدمات المصرفية الاستثمارية:

يجب على الأشخاص المهتمين بالعمل في (مجال الخدمات المصرفية الاستثمارية) التفكير تحديداً في نوع العمل الذي يرغبون في القيام به، قبل اتخاذ قرار التقديم على بنك استثمار معين. وضع في اعتبارك أن بنوك البوتيك (البوتيك هي شركة مالية صغيرة تقدم خدمات متخصصة لقطاع معين من السوق)، لا تقدّم جميع خدمات شركات السوق المتوسطة والبنوك الضخمة. على سبيل المثال، إذا كنت مهتماً في المقام الأول بالعمل في مكتب تجاري، فمن المرجح أن تقدم هذه الفرصة للشركات الكبيرة فقط. ومع ذلك، إذا كنت مهتماً بمعالجة صفقات الاندماج والاستحواذ، فعادة ما توفر البنوك الأصغر مساراً مهنياً أسرع لإدارة مثل هذه الصفقات مباشرةً.


وقد لا يتفاوت التعويض المصرفي الاستثماري كثيراً، بين العمل في أحد أكبر البنوك الضخمة في الفئة مقارنةً ببنك النخبة الصغير. وفي حين أن البنوك الكبرى عادة ما تتعامل مع الصفقات الكبيرة، فإن تلك الصفقات أقل وأبعد عن الصفقات الصغيرة. ولا تتحمل الشركات المصرفية الاستثمارية الأصغر النفقات العامة الهائلة للبنوك المنتفخة. وبالتالي تدير عادة هوامش ربح أكبر يمكن من خلالها تعويض الموظفين. وإذا نظرنا إلى المستقبل في الفرص الوظيفية المستقبلية، فإن التجربة في أحد البنوك الكبرى المنتفخة تبدو بشكل عام أفضل في السيرة الذاتية؛ وذلك بسبب الاعتراف بالأسماء.

مفاهيم ومصطلحات:

ما هي شركة بوتيك؟

هي شركة مالية صغيرة تقدم خدمات متخصصة لقطاع معين من السوق.

مفهوم المؤسسات المالية:

هي شركة تركز على التعامل مع المعاملات المالية، مثل الاستثمارات والقروض والودائع.

مجموعة أسواق رأس المال:

هي قسم داخل شركة أكبر تستخدم خبرتها المالية لتوفير خدمات مالية لبعض العملاء.

تعريف البنك المنتسب:

البنك المشارك هو بنك منتسب، عادةً من خلال العضوية، في منظمة إقليمية أو وطنية.

تعريف رأس المال الاستثماري:

(Venture Capital) هي أموال أو خبرة فنية أو إدارية، يقدمها المستثمرون لشركات ناشئة ذات إمكانات نمو طويلة الأجل.

تاجر الرئيسي:

هو بنك أو وسيط أو تاجر معتمد مسبقاً أو مؤسسة مالية أخرى، قادرة على إبرام صفقات تجارية مع مجلس الاحتياطي الفيدرالي، مثل الاكتتاب بدين حكومي جديد.

سعر الفائدة الرئيسي:

هو سعر الفائدة المحدد الذي يحدد معدلات الإقراض المصرفي وتكلفة الائتمان للمقترضين.

ماذا تعني شبكة المبادلة؟

هي خط ائتمان متبادل تم تأسيسه بين البنوك المركزية، لأغراض زيادة السيولة وإدارة أسعار الفائدة.

المال السهل :

هو عندما يسمح بنك الاحتياطي الفيدرالي بالتدفق النقدي داخل النظام المصرفي؛ ممّا يخفض أسعار الفائدة ويجعل من السهل إقراض الأموال.

المصدر
State BankTypes of Investment BanksInvestment Bankingالتشريعات المالية والمصرفية،المؤلف اسماعيل ابراهيم طراد وجمعة محمود عباد الطبعة الثالثة2004الاستثمار الأمثل وعوائده مؤلف الكتاب: د. عبدالله بن محمد بهجت قسم الكتاب: الحكمة والموعظة
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق