المحاسبةمال وأعمال

ما هي الأخطاء المحاسبية؟

اقرأ في هذا المقال
  • أنواع الأخطاء المحاسبية
  • طرق اكتشاف الأخطاء المحاسبية

العديد من الأخطاء المتوقعة الحدوث في عالم المحاسبة خلال تسجيل العمليات المحاسبية، وعادةً ما يتم اكتشاف هذه الأخطاء خلال الفترة المالية عند القيام بتسجيل القيود المحاسبية، أو في مرحلة الترحيل والترصيد أو عند القيام بإعداد ميزان المراجعة، وكذلك من الممكن اكتشاف الأخطاء في مرحلة إعداد القوائم المالية.

أنواع الأخطاء المحاسبية:

العديد من أنواع الأخطاء المحاسبية التي من الممكن أن يتعامل معها المحاسبين، والشركات المالية بشكل عام. ومن هذه الأنواع ما يلي:

1- الأخطاء المحاسبية بحسب طبيعتها:

يمكن تصنيف الأخطاء المحاسبية بحسب طبيعتها إلى عدة أقسام وهي:

  • أخطاء السهو أو الحذف: يحدث هذا النوع من الأخطاء عندما يغفل المحاسب عن القيام بتسجيل أحد العمليات المالية في الدفاتر المحاسبية، أو القيام بتسجيل أحد أطراف أو جوانب القيد المحاسبي دون تسجيل الطرف الآخر للقيد. وكذلك من الممكن أن تحدث هذه الأخطاء نتيجة عدم ترحيل جميع أطراف القيد المحاسبي إلى الدفاتر المحاسبية المساعدة.

  • أخطاء معتمدة: وهي الأخطاء التي يتم ارتكابها بسبب خطأ في عمليات التسجيل أو في الترحيل، وهذه الأخطاء إما أن تكون معتمدة؛ لغايات التلاعب والاختلاس، أو كأن يتم تسجيل العملية المحاسبية لحساب شخص آخر أو مؤسسة أُخرى غير الحساب الأساسي، أو يتم ترحيل الحساب المبالغ المالية الواردة في الدفاتر المحاسبية إلى حساب آخر ليس له علاقة بالعملية المالية، أو من الممكن أن يحدث خطأ في الأرقام المسجلة من خلال الخطأ بعملية الجمع أو الطرح.

  • الأخطاء الفنية: هذا النوع من الاخطاء يحدث؛ نتيجة عدم تطبيق المبادئ المحاسبية المتبعة والمتعارف عليها عند القيام بتسجيل جميع العمليات المحاسبية، أو خلال تسجيل القيود في الدفاتر المحاسبية المساعدة.

  • الأخطاء المتكافئة: هذا النوع من الأخطاء يدل على الأخطاء المتكافئة مع بعضها البعض، والتي من الممكن أن تثكمل بعضها.

2- الأخطاء من حيث تأثيرها على توازن الميزان:

  • أخطاء تؤثر على توازن ميزان المراجعة: هذه الأخطاء التي في حال حدثت لن يتساوى الجانب المدين، مع الجانب الدائن في ميزان المراجعة، والتي من الممكن أن تحدث نتيجة وجود خطأ عند تسجيل القيود المالية في الدفاتر المحاسبية، وكذلك فيما يخص أخطاء عدم توازن ميزان المراجعة هي الأخطاء التي الممكن أن تحدث عند القيام بترحيل أحد أطراف القيد وترك أو نسيان الطرف الآخر.

  • أخطاء لا تؤثر على ميزان المراجعة: هذه الأخطاء التي في حال حدثت لن تتأثر جوانب ميزان المراجعة، حيث يبقى الجانب المدين مساوي للجانب الدائن.

3- الأخطاء المحاسبية من حيث فترة اكتشافها:

  • أخطاء حدثت وتم اكتشافها بنفس الفترة المالية: في هذه الحالة فإن عماية التصحيح للأخطاء تكون سهلة وسريعة، ولن يكون لها أثر على القوائم المالية.

  • أخطاء حدثت في الفترة السابقة وتم اكتشافها في الفترة الحالية: عادةً ما يُطلق عليها اسم أخطاء السنوات السابقة، حيث حصلت ولم يتم اكتشافها إلا في السنة المالية التي تليها.

4- الأخطاء المحاسبية من حيث مكان وقوعها:

  • الأخطاء التي تحدث في مرحلة التسجيل في دفتر اليومية: تحدث هذه الأخطاء عند القيام بتسجيل عملية مالية كاملة خاطئة أو أحد أطراف هذه العملية، أو في حال أن يكون أحد أطراف القيد من خارج العملية وليس له علاقة بها.

  • أخطاء في مراحل الترحيل والترصيد: هذه الأخطاء تحدث في دفتر الأستاذ العام حيث تحدث؛ نتيجة عدم ترحيل العمليات المالية أو أحد أطرافها إلى دفتر الأستاذ، أو ربما تحدث بعض الأخطاء خلال عمليات الترحيل كأن يتم جميع قيدين في قيد واحد.

  • أخطاء عند إعداد ميزان المراجعة: هذه الأخطاء تحدث عند قيام المحاسبين بنقل أرصدة الحسابات الواردة في دفتر الأستاذ للقيام بإعداد ميزان المراجعة.

  • أخطاء تحدث عند مرحلة إعداد التسوية الجردية: هذا النوع من الأخطاء يحدث؛ نتيجة عدم التقيد بالقواعد والمبادئ المحاسبية عند القيام بعملية تسجيل قيود التسوية الجردية.

طرق اكتشاف الأخطاء المحاسبية:

العديد من الطرق المتبعة والتي من الممكن أن يتم من خلالها اكتشاف الأخطاء المحاسبية المتوقعة الحدوث. ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  1. القيام بعملية مراجعة الحسابات من قِبل المحاسب أو أحد المحاسبين المتخصصين بذلك.

  2. تتم عملية اكتشاف الأخطاء المحاسبية من خلال قيام مدقق الحسابات الخارجي أو مأمور ومسؤول الضريبة بعملية بالتدقيق.

  3. يتم اكتشاف الأخطاء من خلال عدم توازن ميزان المراجعة، وهذا يُعتبر أكبر دليل على وجود أخطاء وخلل في العمليات المحاسبية.

  4. يتم اكتشاف الأخطاء عندما لا تتساوى مجموع قيم الجوانب المدينة مع مجموع قيم الجوانب الدائنة في دفتر اليومية.

المصدر
كتاب مبادئ المحاسبة، د. أحمد رجب عبد العال – أستاذ المحاسبة بجامعة الإسكندرية ورئيس قسم المحاسبة بجامعة بيروت العربية، مركز الكتب الثقافية 1983م.كتاب أصول المحاسبة، د. خالد أمين عبد الله - د. سليمان حسن عطية. - د. فوزي غرابية. - د. نعيم دهمش، د. هاني محمود أبو جبارة، قسم المحاسبة، كلية الإقتصاد والتجارة الجامعة الأردنية عمان – الأردن، جمعية عمال المطابع العاونية 1981م.كتاب أصول صناديق الاستثمارفي الأسواق المالية، الكاتب د.شريط صلاح الدين، طبعة سنة2018محاسبة وتقييم المشروعات الإقتصادية، د. علي يوسف خليفة، منشأة المعارف الإسكندرية 2001م.كتاب مبادئ الاستثمار وتطبيقاته،الكاتب جميل جموه،طبعة سنة 2019كتاب مبادئ الاستثمار وتطبيقاته،الكاتب جميل جموه،طبعة سنة 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى