في الزراعة المائية يستخدم المحاليل الغذائية لإمداد النباتات بالعناصر الغذائية اللازمة لأنه تم الاستغناء عن التربة، ويتم تحضير هذه المحاليل بطرق وبتراكيز تتناسب مع المحاصيل المزروعة واعتماداً على مرحلة النمو أيضاً.

 

محاليل المغذيات واحتياجات النباتات

 

المحلول المغذي عبارة عن سائل يحتوي على العناصر الغذائية الضرورية تصل الى جذور النباتات من أجل النمو، وكل نبات يتطلب مغذيات مختلفة بتراكيز مختلفة. وتحتاج النباتات إلى التنفس والرطوبة للقيام بعملية البناء الضوئي. والمغذيات الأساسية هي الهيدروجين والنيتروجين وأكسجين وكربون والهواء والماء. أما المغذيات الكلية وهي العناصر التي تحتاجها النباتات وتمتصها بكمية كبيرة مثل المغنيسيوم والكالسيوم والفسفور والمغنيسيوم والكبريت. والمغذيات الدقيقة مطلوبة بكميات أقل مثل الزنك والبورون والحديد والمنغنيز.

 

اختيار محلول المغذيات

 

يوجد ثلاثة خيارات عندما يتعلق الأمر بالمغذيات إما شراء محلول مسبق أو شراء محلول مكون من جزأين أو ثلاث أجزاء أو يمكن عمل مزيج من المغذيات أو الحصول عليها من المتاجر اعتماداً على مجموعة من المعايير: أنواع النباتات، مرحلة النمو، شدة الضوء والطقس ودرجة الحرارة وموسم السنة.

 

وإذا تم اختيار محلول مصنع مسبقاً فإن أهم شيء أن يكون مصمم خصيصاً للاستخدام مع النباتات المائية بسبب أن الأسمدة المصنعة للزراعة في التربة تختلف عن الأسمدة المخصصة للزراعة المائية لأنها تفتقر للمغذيات الدقيقة. وأيضاً ينصح باستخدام الأسمدة السائلة لأنها تخلط وتذوب في الماء بسهولة، وتسهم المحاليل المكونة من جزأين أو ثلاث بالسماح باستخدام تراكيز بنسب مختلفة ويمكن التعديل عليه لتتناسب مع النباتات المزروعة في الماء .

 

مزايا وصفات محاليل المغذيات

 

  • تسمح وصفات محاليل المغذيات بتعديل الأسمدة بالاعتماد على العناصر الغذائية الموجودة في مياه المصدر.

 

  • تعديل العناصر الغذائية بسهولة.

 

  • أقل كلفة لاستخدام الوصفات من برامج الأسمدة.

 

مساوئ وصفات محاليل المغذيات

 

  • حساب كمية السماد المراد إضافتها إلى محلول المغذيات والتي تتطلب معض المهارات الرياضية لدقة التراكيز.

 

  •  مطلوب وجود مقياس عالي الدقة لقياس تراكيز المغذيات الدقيقة قليلة التركيز.

 

مشاكل التغذية

 

الأنظمة القائمة على الزراعة المائية أقل تسامحاً من تلك القائمة على التربة وسوف يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض على النباتات لذا فإن إعداد محلول المغذيات وتنظيم المراقبة الدقيقة من الممكن أن تكون حلاً للمشاكل التي قد تسببها التغذية كالتالي: أضرار الأملاح القابلة للذوبان، نقص الأكسجين، نقص الكالسيوم، نقص الحديد، نقص المغنيسيوم، ونقص البورون.