تصميم غرفة معيشة على الطراز الاسكندنافي

 

يمكن تطبيق الجمالية الاسكندنافية على العديد من المساحات المختلفة. حيث يُعد حب البساطة والعناصر الطبيعية والوظائف مثالياً بشكل خاص لغرفة المعيشة. إذ أن التصميم الداخلي الاسكندنافي سواء كنا قد شاهدناه في كتالوج (Ikea) أو في المدونات المبسطة أو غرفة المعيشة الخاصة بالأصدقاء، فمن المحتمل أننا نعرف بالفعل كيف يبدو أسلوب تصميم المنزل الإسكندنافي الشهير. حيث أنه منزل نظيف، ونقي، وجذاب، ومهدئ ولكنه يتمتع بالكثير من الاهتمام.

 

بالإضافة إلى ذلك بدأ التصميم الاسكندنافي في أوائل القرن العشرين، بمزج الأساليب القديمة والجديدة من الدنمارك والسويد وأيسلندا وفنلندا والنرويج. وفي الخمسينيات من القرن الماضي، اكتسب التصميم الداخلي الاسكندنافي قوة جذب في الولايات المتحدة وكندا. فإذا نظرنا عن كثب، يمكننا أن نرى أين يتقاطع التصميم الاسكندنافي مع التصميم الحديث لمنتصف القرن، وكلاهما تأثر بشدة بالتصنيع والحساسيات الحداثية لحركة باوهاوس الألمانية.

 

ومع ذلك، في الدول الاسكندنافية، جاء التصنيع في وقت متأخر عن معظم أوروبا، وبالتالي يعكس التصميم الإسكندنافي كلاً من الاتجاهات الحديثة والحرف التقليدية، مما أدى إلى أسلوب شامل يمزج التصميم الحديث مع عناصر الحرفية العريقة. حيث كان الأسلوب ولا يزال بسيطاً وعملياً ويمكن الوصول إليه، وحرفياً ميسور التكلفة، إذ يركز تصميم المنزل الاسكندنافي في جوهره على طرق بسيطة لكنها مؤثرة لتحسين الحياة اليومية، وإضافة التصميم إلى المألوف، وجعله في متناول اليد المالية.

 

وبالنسبة لغرفة المعيشة على الطراز الإسكندنافي، هناك مبادئ للتصميم الاسكندنافي رئيسية للمساعدة على فهم المعنى الكامن وراء المظهر، وتقديم نصائح مفيدة للتصميم الاسكندنافي حتى نتمكن أيضاً من الاستمتاع بفوائد هذا التصميم الداخلي الجميل والعملي والهادئ.

 

التصغير

 

يؤكد التصميم الاسكندنافي على المساحات المشرقة والخفيفة والمفتوحة، مع وجود مساحة كافية للتنفس والتهوية بالداخل. حيث تثير العناصر المرئية مثل الخطوط النظيفة والمساحة البيضاء إحساساً بوجود الهدوء والتهوية.

 

جلب الطبيعة إلى الداخل

 

يتمتع التصميم الإسكندنافي بتقدير فريد للطبيعة، تاريخيًا كانت الموارد الطبيعية في الدول الاسكندنافية شحيحة. وكان على الناس أن يتعلموا العمل مع الطبيعة؛ لفهمها واحترامها من أجل تحقيق أقصى استفادة مما تقدمه الطبيعة. حيث يأتي هذا التقدير للطبيعة من الطريقة التي يقضي بها الإسكندنافيون الوقت في الهواء الطلق، والطريقة التي يصممون بها منازلهم ويزينونها.

 

استخدم التباين

 

كما هو الحال مع معظم أنماط التصميم الداخلي، يعتمد تصميم الغرف الاسكندنافية على مبدأ التباين في التصميم. بينما يفكر الكثير من الناس عادةً في الألوان على طرفي نقيض من عجلة الألوان عندما يسمعون كلمة تباين، أما في هذه الحالة يمكن أن ينطبق التباين على مجموعة واسعة من عناصر التصميم، وهي: الشكل، الحجم، الملمس، والمزاج.