لقد كان من المفروض أن تكون أغنية “تعطيني الود” التي غناها الفنان والمطرب السعودي خالد عبد الرحمن والتي ضمّنها ألبوم “على النوى” والذي صدر في عام ألف وتسعمائة وثمانية وتسعين للفنان الكويتي عبد الله رويشد، حيث كان مخاوي الليل قد أعطى ألحان هذه الأغنية للمطرب الكويتي عبد الله رويشد في إحدى اللقاءات التي جمعتهما في مدينة الرياض، ولكنّ الفنان الكويتي اعتذر فيما بعد عن غناء هذه الأغنية وطلب من ملك الفن أن يقوم هو بغنائها كونه الأحق بها كونها من ألحانه وتتناسب وطبقات صوته، ويذكر أنّ هذه الأغنية كانت من كلمات الشاعر والأمير السعودي عبد العزيز بن سعود بن محمد والملقب بـ “السامر”، كم أنّ هذه الأغنية لها اسم آخر عرفت به وهو اسم “عظيم الشوق”.

 

كلمات أغنية تعطيني الود


كلمات:
 السامر

ألحان: خالد عبدالرحمن

 

تعطيني الود ولا تاخذه مني … يبلّغك قلبي المقفي تحياته.

اليوم يا صاحبي ردّ الخبر عني … ما يرخص الغالي إلا كثر غلطاته.

جارت عليّ الليالي وأحبطت ظني … والحب ما عوّض الرجّال ما فاته.

أدعي شفوقٍ تجي برضاك ما جني … شاحت على الغالي اللي شفت زلاته.

حمامة الحب فوق النايفه ظني … في وادٍ تطرب الأسماع جرّاته.

قصايدي يوم مات الحب ينعني … في مقبل الوقت يالغالي سلاماته.

ياللي برمح الغلا تسطي وتطعني … وأنا معك خافقي محبوس غاياته.

تبي الحقيقه عظيم الشوق موهني … اليوم ساوى حسان الحب سيّاته.

أببتعد عنك قدر اليوم ممكني … ما هو بعيبن  يعاف القلب مشهاته.

بغيت عنك العزاء مرة وردني … مشاعر نصرها يلفح براياته.

العام والا يجنّ اليوم ينهني … عن حبك اللي جروحي من نهاياته.

لك ذكريات جميلة يوم مرنّي … ما وسّعت خاطر  بإسعاد مرضاته.

واليوم لولا المودة ما ضحك سني … ما شنّ قلبي على فرقاك غاراته.

نوازع الطيف ما جنّي وازارنّي … في وحدتي تهدي الخافق مسرّاته.

هذا وأنا خافقي للحب ما حنّي … قلب ٍ بعد به مكان حبي هيهاته.

تعطيني الود ولا تاخذه مني … يبلّغك قلبي المقفي تحياته.

اليوم يا صاحبي ردّ الخبر عني … ما يرخص الغالي إلا كثر غلطاته.

جارت عليّ الليالي وأحبطت ظني … والحب ما عوّض الرجّال ما فاته.

أدعي شفوقٍ تجي برضاك ما جني … شاحت على الغالي اللي شفت زلاته.

حمامة الحب فوق النايفه ظني … في وادٍ تطرب الأسماع جرّاته.

قصايدي يوم مات الحب ينعني … في مقبل الوقت يالغالي سلاماته.

ياللي برمح الغلا تسطي وتطعني … وأنا معك خافقي محبوس غاياته.

تبي الحقيقه عظيم الشوق موهني … اليوم ساوى حسان الحب سيّاته.

أببتعد عنك قدر اليوم ممكني … ماهو بعيبن  يعاف القلب مشهاته.

بغيت عنك العزاء مرة وردني … مشاعر نصرها يلفح براياته.

العام والا يجنّ اليوم ينهني … عن حبك اللي جروحي من نهاياته.

لك ذكريات جميلة يوم مرنّي … ما وسّعت خاطر  بإسعاد مرضاته.

واليوم لولا المودة ما ضحك سني … ما شنّ قلبي على فرقاك غاراته.

نوازع الطيف ما جنّي وازارنّي … في وحدتي تهدي الخافق مسرّاته.

هذا وأنا خافقي للحب ما حنّي … قلب ٍ بعد به مكان حبي هيهاته.

واليوم لولا المودة ما ضحك سني … ما شنّ قلبي على فرقاك غاراته.

نوازع الطيف ما جنّي وازارنّي … في وحدتي تهدي الخافق مسرّاته.

هذا وأنا خافقي للحب ما حنّي … قلب ٍ بعد به مكان حبي هيهاته.

هذا وأنا خافقي للحب ما حنّي … قلب ٍ بعد به مكان حبي هيهاته.