اقرأ في هذا المقال

يمكن أن يثبت الطبيب المتخصّص دائماً أن أنّ الشخص مصاب بالخرف، إلّا أنّه لا يُوجد اختبار واضح يؤكد وجود خرف وعائيّ، يقوم الأطباء غالباً بإصدار قرار بشأن ما إذا كان الخرف الوعائي هو السبب المحتمل للأعراض استناداً إلى المعلومات التي يقدمها المريض، كذلك بالاستناد على السجل الطبي للسكتة الدماغية أو اضطرابات القلب والأوعية الدموية، مع نتائج الاختبارات التي قد تُساعد في توضيح تشخيص الخرف.

تشخيص الخرف الوعائي:

إذا لم يكن سجل المريض الطبي يحتوي على أرقام جديدة للمؤشرات الرئيسية لصحة القلب والأوعية الدموية، فقد بقوم الطبيب باختبار ضغط الدم والكوليسترول وسكر الدم كما قد يطلب الطبيب بعض الاختبارات حتى يستبعد أسباب أخرى تؤدي إلى فقدان الذاكرة والتشوش، كاضطرابات الغُدَّة الدرقية ونقص الفيتامينات والاختبار العصبي.


غالباُ ما يقوم الطبيب بفحص الصحة العصبية من خلال اختبار ردود الأفعال اللاإرادية وشدِّ العضلات وقوتها، كما أنّه يقارن القوة في أحد جانبَي الجسمك بالجانب الآخر والقدرة على النهوض من مقعد والسير في الغرفة والإحساس باللمس والإبصار وتصوير المخ، يمكن أن تظهِر صور الدماغ شذوذ بسبب السكتات أو أمراض الأوعية الدموية أو الورم أو الإصابات التي قد تسبب تغيرات في التفكير والمنطق. تشمل إجراءات تصوير الدماغ في تشخيص الخَرَف الوعائي ما يلي:

  • مَسْح التصوير المقطعي المحوسب: يستلقي المريض على طاولة صغيرة وهي تنزلق لداخل حجيرة صغيرة، يتم تُمرير أشعة سينية داخل الجسم بالكامل من زوايا مختلفة، كما يستخدم الكمبيوتر هذه المعلومات لتكوين صورة مقطعية مستعرضة مفصلة (شرائح) للدماغ.

  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يستخدِم هذا التصوير موجات الراديو ومجال مغناطيسي قوي لإنتاج صور مفصلة للدماغ، يقوم المريض بالاستلقاءعلى طاولة وهي تنزلق في ماكينة التصوير بالرنين المغناطيسي التي تشبه الأنبوب، حيث تُصدِر ضجيج تقرعات خلال إنتاجها للصور، حيث إنّ التصوير بالرنين المغناطيسي يوفر تفاصيلَ أكثر مقارنةً بفحص التصوير المقطعي المحوسب عن السكتات الدماغية واضطرابات الأوعية الدموية.

  • الموجات فوق الصوتية السباتية: يقوم هذا الاختبار باستخدام موجات صوتية ترددها عالي؛ من أجل تحديد الشرايين السباتية التي تمتدُّ من خلال جانبَي الرقبة لإمداد الدماغ بالدم بسبب الترسُّبات أو المشاكل البنيوية، قد يتضمَّن الاختبار الذي تخضع له التخطيط فوق الصوتي، الذي يقوم بتوضيح حركة الدم عبر الشرايين، علاوة على السِّمات البنيوية.