مدى تأثر القيم الأخلاقية للأطفال بالبيئة المحيطة بهم:

 

من المتعارف عليه أن القيم الأخلاقية للأطفال تتأثر بطبيعة البيئة التي يتواجد فيها هؤلاء الأطفال، حيث يتأثر سلوك الأطفال بشكل كبير من البيئة المحيطة فيهم، سواء من الجيران أو الشارع أو المدرسة، لذلك يصدر عن الأطفال العديد من السلوكيات السيئة.

 

يعاني معظم الأهالي من السلوكيات السيئة التي تصدر عن الأطفال، حيث قد يجهل الأهالي الأسباب الحقيقية وراء قيام الأطفال بالتصرفات الخاطئة، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن أهم أسباب سوء الخلق عند الأطفال، وما هي طرق تربية الأطفال الذين يقومون بسلوك سيء.

 

ما هي أسباب قيام الأطفال بالسلوكيات السيئة؟

 

1- غياب كل من الأب والأم:

 

حيث أنه عند غياب كلا الوالدين أو إحداهما عن البيت، نتيجة السفر أو الانشغال بالعمل، هنا يشعر الأطفال بغياب الأمان العاطفي مما يؤدي ذلك إلى قيام الأطفال بالتصرفات الخاطئة.

 

2- الحماية الزائدة:

 

قد يبالغ أغلب الأهالي بمدى محبتهم للأطفال مما يدفعهم ذلك إلى المبالغة في حمايتهم، هنا يشعر الأطفال بالرغبة عن الخروج عن القواعد والتعليمات التي يضعها الوالدين، بالتالي يصدر عن الأطفال العديد من التصرفات السيئة.

 

3- عدم محاسبة الأطفال على التصرفات الخاطئة:

 

قد لا يقوم الوالدين بمعاقبة الأطفال خلال قيامهم بالتصرفات الخاطئة، حيث يعتقد الأطفال أن ما يقومون به هو الصحيح، بالتالي يستمر الأطفال بالقيام بالتصرفات الخاطئة.

 

4- رفاق السوء:

 

من المتعارف عليه أن الأطفال يتأثرون بشكل كبير بالأقران، فعندما يقوم الأقران بالسلوكيات الخاطئة، هنا يقوم الأطفال بتقليدهم.

 

ما هي طرق تعديل السلوكيات السيئة عند الأطفال؟

 

1- اتباع أسلوب تربوي واحد من الوالدين:

 

من المهم أن يتبع كل من الأب والأم أسلوب تربوي محدد في تربية الأطفال واتباع قواعد محددة في معاقبة الأطفال، حتى لا يضيع الأطفال ويتمكن الأطفال من معرفة السلوكيات الصحيحة من السلوكيات الخاطئة.

 

2- القدوة في التربية:

 

من المتعارف عليه أن الأطفال يقلدون كل من الأب والأم في كافة التصرفات الصادرة عنهم سواء كانت هذه التصرفات صحيحة أم خاطئة، بالتالي من الضروري أن يكون كل من الوالدين حذرين في كافة التصرفات الصادرة عنهم.

 

3- المساواة بين الأطفال في المعاملة:

 

من المهم أن يحرص كل من الوالدين على المساواة بين الأطفال في طريقة المعاملة، حيث أن التمييز بين الأطفال يدفعهم للخروج عن طاعة الوالدين والتمرد على القوانين والتعليمات والقيام بالتصرفات السيئة.