توجد المشكلة حين يمتلك الطالب هدف، ولم يتمكن من التعرف على وسائل تستطيع من خلالها تحقيق وإنجاز الهدف، أما حل المشكلة هو القـدرة والتمكن على تمييز المعلومة والمهارات، واستعمالها من أجل إنجاز الهدف.

ما هي معايير استخدام استراتيجية حل المشكلات في التدريس؟

أولا: قدرة المعلم: يملك المدرس القدرة على استعمال استراتيجية حل المشكلات، ومُلم بجميع المبادئ والقواعد والأسس الواجب استعمالها.

ثانيا: أهداف المشكلة: تحديد وتعيين الأهداف التعليمية لخطوات استراتيجية حل المشكلات.

ثالثا: نوع المشكلة: تكون من النوع الذي يعمل على الإثارة والتحدي للتفكير، وتحفز وتشجع الطلاب على الاستقصاء والتجريب.

رابعاً: التقويم: استعمال المدرس طريقة ملائمة لتقويم تعلم التلاميذ، بما يلائم طريقة حل المشكلة، لأنَّ هناك مجموعة كبيرة من الإجراءات التي يقوم بها الطالب خلال حل المشكلة غير قابلة للتقويم.

خامساً: المتطلبات السابقة: تأكُد المعلم من وضوح وبيان الحاجات والمتطلبات الرئيسية المستخدمة لحل المشكلة، قبل البدء بعملية دراستها وتعلمها، والتأكد من دقة إتقان وفهم الطلاب للقواعد والأسس الرئيسية التي يحتاج إليها الطلاب في مواجهة المشكلة.

سادساً: الوقت: تنظيم الوقت والفترة الزمنية التعليمية أثناء أداء الطلاب، والعمل على توفير وإيجاد فرص التدريب والتأهيل للطلاب، تطبيق خطوات استراتيجية حل المشكلات بشكل سليم.